الحوثيون يعلنون فشل مفاوضات الحلول السياسية ومواصلة العمليات العسكرية
آخر تحديث GMT 06:54:45
المغرب اليوم -

تحذيرات من خطورة إعصار "تشابالا" على سلطنة عمان واليمن

"الحوثيون" يعلنون فشل مفاوضات الحلول السياسية ومواصلة العمليات العسكرية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

جماعة الحوثي
صنعاء ـ المغرب اليوم

أعلن رئيس المجلس السياسي للحوثيين صالح الصماد أمس الجمعة "فشل المحاولات التي ترعاها الأمم المتحدة من أجل انعقاد مفاوضات بين الأطراف اليمنية"، داعيًا جماعته إلى "الصمود ومواصلة العمليات العسكرية"، وذكر الصماد في تدوينة على صفحته الرسمية على "فيسبوك" أن "كل التفاهمات التي قدمت من أجل الوصول إلى حلول سياسية باءت بالفشل".

وأكد نائب الرئيس اليمني ورئيس الحكومة خالد بحاح أمس الجمعة أثناء لقائه في الرياض سفير روسيا الاتحادية لدى المملكة العربية السعودية أوليغ أوزيروف أن "فرصة التشاور من أجل السلام قائمة في شكل أفضل"، واتهم بحاح الحوثيين وحلفاءهم الذين وصفهم بـ"الانقلابيين" بأنهم "هم من يقف خلف تعثر عملية السلام في اليمن بفعل تعنتهم وعدوانهم المستمر في حق المدنيين العزل وسيطرتهم على مؤسسات الدولة وخروجهم عن جادة الصواب".

ونقلت "رويترز" عن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة قولها الجمعة، إن الإعصار "تشابالا" الذي يتكون في بحر العرب يتجه إلى اليمن وسلطنة عمان وقد يتسبب في فيضانات وانهيارات أرضية وأضرار في البنية التحتية، ويتوقع أن يصبح الإعصار عاصفة عاتية خلال الساعات الـ24 المقبلة، تصاحبه رياح تصل سرعتها إلى 143 كلم في الساعة.

وذكرت المتحدثة باسم المنظمة كلير نوليس "نتوقع الأثر الأكبر نتيجة كمية هطول الأمطار بالغة الخطورة والتي قد تعادل عامًا من الأمطار خلال يومين"، وتقول المنظمة إن اليمن لم يتعرض لإعصار استوائي من قبل رغم أن إعصارًا ضرب سلطنة عمان عام 2007 وأحدث أضرارًا قدرت بمليارات عدة من الدولارات وقتل 50 شخصًا، والمنطقة الواقعة في شمال اليمن على مسار الإعصار غير كثيفة السكان لكن ميناء صلالة العماني ربما تلحق به أضرار جسيمة.

وعلى الصعيد الميداني طاولت غارات التحالف الجمعة في صنعاء معسكر ألوة الحماية الرئاسية في جبل النهدين قرب القصر الرئاسي وقاعدة الديلمي الجوية قرب مطار صنعاء ومواقع في جبال عيبان وأخرى في ضواحي العاصمة الجنوبية في منطقتي "المحاقرة" و"عصفان" التابعتين لمديريتي سنحان وخولان.

وامتدت الغارات إلى مواقع متفرقة للحوثيين في مدينة تعز واستهدفت مواقع وثكنات للجماعة في مدينة المخا الساحلية بالتزامن مع استمرار المواجهات بين مسلحي المقاومة والقوات الموالية للحكومة من جهة وبين المسلحين الحوثيين والقوات الموالية لهم من جهة أخرى في مختلف جبهات مدينة تعز، وفي المناطق التابعة لها بمحاذاة محافظة لحج الجنوبية، وأكدت مصادر المقاومة أن مسلحيها تقدموا في مديرية الرضمة التابعة لمحافظة إب وسيطروا على نقاط للحوثيين وآليات عسكرية، كما صدوا تقدمًا جديدًا للحوثيين في مديرية حزم العدين غرب مدينة إب.

ويحاصر مسلحو الحوثيين وقواتهم مدينة تعز منذ ثمانية أشهر ويحاولون التوغل منها مجدداً نحو لحج وعدن في الجنوب ومن جهتي إب والبيضاء نحو الضالع وأبين، في حين تقود القوات الحكومية المدعومة من التحالف عمليات عسكرية في مأرب والجوف (شرق صنعاء) تمهيدًا للزحف صوب العاصمة، كما تشن عمليات عسكرية شمال باب المندب لطرد الحوثيين من المخا وتضييق الخناق عليهم في الحديدة وتعز.

وعلى الحدود اليمنية مع السعودية قصفت طائرات "الأباتشي" التابعة للتحالف مساء الخميس وصباح الجمعة مسلحين حوثيين قاموا بمحاولات يائسة للاقتراب من الحدود السعودية، وقتلت خمسة منهم كانوا يختبئون خلف صخور في مرتفعات قريبة من رازح، كما تمكنت مساء الجمعة من صد هجوم والقضاء على مسلحين تحصنوا في أحراش وأشجار كثيفة بالقرب من الحدود، وقصفت  طائرات التحالف مواقع عسكرية للحوثيين وأتباع صالح في صعدة ودمرت كهوفاً كانوا يتحصنون فيها لإطلاق القذائف على الحدود.

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحوثيون يعلنون فشل مفاوضات الحلول السياسية ومواصلة العمليات العسكرية الحوثيون يعلنون فشل مفاوضات الحلول السياسية ومواصلة العمليات العسكرية



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق كجزء من تشكيلتها خلال 2019

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز يُقدّر سعره بحوالي 2000 دولار

لندن ـ المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib