الدكاترة المعطلين يستنكرون إدماج الدكتور الموظف بالجامعة وإقصاء الدكتور المعطل
آخر تحديث GMT 00:52:39
المغرب اليوم -

بسبب إقصائهم من التوظيف وتهميش قرار دستور 2011

الدكاترة المعطلين يستنكرون إدماج الدكتور الموظف بالجامعة وإقصاء الدكتور المعطل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الدكاترة المعطلين يستنكرون إدماج الدكتور الموظف بالجامعة وإقصاء الدكتور المعطل

مظاهرات امام مقر المنظمة الديمقراطية للعمل في الرباط
الدار البيضاء - جميلة عمر

عقدت المجموعة الوطنية للدكاترة العاطلين في مقر المنظمة الديمقراطية للعمل في الرباط، جمعًا عامًا استثنائيا لتدارس هذه الخطوة المرفوضة وكل الإجراءات التي جاءت بها الوزارة المعنية خلال هذه السنوات الأخيرة.

وجاء هذا الاجتماع على إثر المستجدات المسؤولة والسياسات الممنهجة التي لا تزال تعرفها ساحة التوظيف المشبوهة في المؤسسات التابعة لوزارة التعليم العالي والبحت العلمي، وتكوين الاطر التي تقضي بإدماج الدكتور الموظف في الجامعات المغربية وإقصاء الدكتور العاطل، المنافية جملة وتفصيلا لمقتضيات الدستور الجديد للعام 2011 الذي ينص في فصله 31 على مبدأ الشفافية وتكافؤ الفرص.

وشملت الإجراءات الإعلان عن مباريات خاصة بإدماج 500 موظف في وزارة التعليم العالي والبحت العلمي، وتكوين الأطر لفئة الموظفين في القطاع العام والاستثناء التام للدكاترة العاطلين، والتعاقد مع الطلبة الباحثين غير المؤهلين في مدة محددة للعمل داخل مؤسسات التعليم العالي بدل إحداث مناصب شغل للدكاترة العاطلين، ما يحد من إحداث فرص العمل لهذه الفئة الأخيرة ويؤثر سلبا على حقهم المشروع والعادل في التوظيف. كما أن هذا الإجراء الترقيعي سيكون له أيضا انعكاس سلبي كبير على قيمة ومصداقية شهادة الدكتوراة في السنوات المقبلة، وعلى مردودية الجامعة المغربية التي أصبحت تحتل أدنى المراتب، وخصوصا إذا ما استحضرنا أن الطالب الباحث في هذه الحالة سيكون ملزما بتدريس 15 ساعة أسبوعيا. فكيف يمكن له تدريس كل هذه الساعات أسبوعيا والسهر على إنجاز وإنجاح بحثه بالمستوى المطلوب ومن ثم هذا القرار لا يخدم لا مصلحة الطالب الباحث ولا مصلحة الدكتور العاطل، بل سيزيد فقط من استفحال الوضع السلبي الذي تعيشه الجامعة المغربية.

وتنص الإجراءات على إلزام الطالب الباحث بتدريس قصرا خمسين ساعة من دون مقابل في الكثير من الكليات المغربية، الشيء الذي يعقد الوضع بالنسبة للدكاترة العاطلين على النحو المذكور في الإجراءات السابقة، واشتغال بعض أساتذة التعليم العالي خارج مؤسساتهم الأصلية الأمر الذي يكرس كذلك الحيف والتهميش اتجاه هذه الفئة.

وأكد بيان استنكاري للدكاترة العاطلين أن عدد الخرجين من الدكاترة يفوق بكثير عدد المناصب المخصصة سنويا لهذا القطاع واستمرار منطق المحسوبية والزبونية في الانتقاء.

وأضاف البيان هذه القرارات وغيرها التي تضرب ب قضية الدكاترة العاطلين عرض الحائط خلفت استياء كبيرا وسخطا وغضبا، كما تزيد من معاناتهم اليومية مع البطالة وتكريس مفهوم الإقصاء والتهميش في حقهم.

وتابع البيان أنه "تأكيدا لرفضها المطلق لهذه الإجراءات سبق للمجموعة الوطنية للدكاترة العاطلين أن نظمت وقفات احتجاجية أمام مقر وزارة التعليم العالي بهذا الخصوص، كما قدمت رسالة حوار مرفقة بملف مطلبي لكل من وزارة التعليم العالي والبحت العلمي وتكوين الأطر ووزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية، لكن وليومنا هذا لم تتلق المجموعة أي رد من طرف هذه الوزارات المذكورة، ما يكرس نهج سياسة التماطل والتسويف وسلكها طريق الآذان الصماء بدل الحوار".

وخلص البيان، بقرار المجموعة الرامي، إلى القيام بوقفات احتجاجية تصعيدية من أجل الإدماج الفوري والشامل لهذه الفئة أمام كل المؤسسات المسؤولة عن هذه القرارات المجحفة، والطعن والتنديد في قرار إدماج موظفي القطاع العام في الجامعات المغربية واستثناء الدكاترة العاطلين وحرمانهم من حقهم في العمل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدكاترة المعطلين يستنكرون إدماج الدكتور الموظف بالجامعة وإقصاء الدكتور المعطل الدكاترة المعطلين يستنكرون إدماج الدكتور الموظف بالجامعة وإقصاء الدكتور المعطل



GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 19:37 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ"خبر غير مهم للغاية"
المغرب اليوم - قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ

GMT 14:01 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق
المغرب اليوم - كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق

GMT 14:17 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

"ريان إير" تلغي جميع رحلاتها من وإلى المغرب
المغرب اليوم -

GMT 14:06 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري
المغرب اليوم - أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 14:57 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يمنح ديمبيلي فرصة اخيرة لحسم مستقبله

GMT 11:24 2021 الثلاثاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

نيوكاسل يقترب من حسم مدربه الجديد بشروط استثنائية

GMT 16:31 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا إيقاف بوغبا لعدة مباريات بعد طرده أمام ليفربول

GMT 07:14 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

راموس يقترب من المشاركة في أول مباراة مع باريس سان جيرمان

GMT 18:33 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 04:56 2014 الأربعاء ,23 تموز / يوليو

وفاة زوجة الفنان الراحل توفيق الدقن

GMT 04:31 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

"القطط" طعام الفيتناميون المفضل لديهم
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib