الدَّارالبيضاء تُؤكِّد أنَّ القضاء وحده المسؤول عن تحديد المسؤوليات في كارثة بوركون
آخر تحديث GMT 01:21:17
المغرب اليوم -

أوضحت أنَّها اتَّخذت الإجراءات اللَّازمة فور وقوع الحادث

"الدَّارالبيضاء" تُؤكِّد أنَّ القضاء وحده المسؤول عن تحديد المسؤوليات في كارثة "بوركون"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

القضاء
الدارالبيضاء - أسماء عمري

وصفت محافظة الدار البيضاء، الأخبار التي تم تداولها بشأن الأسباب التقنية لانهيار ثلاث عمارات، في حي بوركون، بـ"الخاطئة والمجانية التي لا أساس لها من الصحة"، معتبرة أن "القضاء وحده من له الحق في تحديد المسؤوليات وإصدار العقوبات".
وأكَّد المجلس الذي أصدر بيان بشأن الموضوع، بعد مرور 5 أيام على الحادث، أنه "منذ اللحظات الأولى لوقوع حادث انهيار ثلاث عمارات، في حي بوركون، في عمالة آنفا، الجمعة الماضية، في تمام الساعة 2:30 صباحًا، بادرت السلطات العمومية باتخاذ جميع الإجراءات والتدابير الضرورية من أجل تقديم مختلف أشكال الدعم والمساعدات للضحايا والمصابين وأسرهم".وأوضح المجلس، أنه "لم يفت سلطات المحافظة أن تؤكد أن السلطات القضائية باشرت إجراءات التحقيق والبحث لاتخاذ المتعين قانونًا في حق كل من يثبت ضلوعه في ارتكاب جنحة أو مخالفة كانت سببًا في وقوع هذا الحادث".وأضافت السلطات، أن "فرقًا متخصصة ومؤهلة من عناصر الوقاية المدنية، حلت في مكان الحادث في حينه، وباشرت عمليات البحث والتفتيش والإنقاذ باحترافية وبطريقة منظمة وعلمية، تستجيب للمعايير الدولية المعمول بها في مجال التدخل في حالة الطوارئ، وأبانت عن كفاءة في تدبير تلك العملية التي استغرقت ثلاثة أيام دون انقطاع، استعملت فيها وسائل تقنية متطورة من كاميرات ثلاثية الأبعاد ومعدات وخوذات خاصة مُزوَّدة بشاشات وكاميرات لكشف الصوت، وما يجري تحت الأنقاض، ومجموعة من معدات البث، بالإضافة لوحدة خاصة للكلاب المدربة".وتابعت، "ورغم الصعوبات، فقد عملت عناصر الوقاية المدنية بدعم من جميع المصالح الأمنية والطبية والإدارية وبمساهمة ومساعدة السكان على إنقاذ الكثير من الضحايا وتفادي حدوث ما هو أسوء".وأضافت "وفي إطار التدابير الوقائية، عملت السلطات المحلية، على إخلاء 28 أسرة من العمارات المجاورة لمكان الحادث، بينما استقدمت تقنيين في البناء، لوضع أعمدة حديدية على البنايات المجاورة للعمارات المنهارة للحيلولة دون تصدعها وسقوطها بناء على نتائج عملية مسح لكل البنايات المجاورة، قام بها المختبر العمومي للأبحاث والدراسات، ولمواكبة لعمليات الإنقاذ، سخرت السلطات العمومية وحدات طبية متخصصة قدمت الإسعافات الأولية للجرحى في مكان الحادث كما عملت إلى جانب جمعيات المجتمع المدني إلى تقديم الخدمات والمساعدات للضحايا وعائلاتهم للتخفيف من هول الفاجعة عليهم".وكان وزير السكن، نبيل بنعبدالله، وجَّه أصابع الاتهام في جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس المستشارين، إلى المجالس الجماعية، في إشارة إلى مقاطعة آنفا، التي يوجد حي بوركون، ضمن نفوذها، وقال، إن "من أعطى رخص البناء هو من يتحمل المسؤولية"، نافيًا أن "تكون وزارته مسؤولة عن حادث انهيار العمارات".
وقال بنعبدالله، إن "من يتحمل المسؤولية المباشرة هي الجماعات المحلية، التي أعطت الرخص، وأن البنايات شيدت في الستينات، وكانت تتكون فقط من طابقين اثنين، ولما جاء تعميم التهيئة الجديد، لم تخضع له تلك البنايات، وسُمح ببناء خمس طوابق جديدة فوق الطابق الأرضي، وكان من المفترض الهدم، ثم بعد ذلك البناء من جديد لكن ذلك لم يحدث"، مؤكدًا أن "وزارة السكن لا تسلم الرخص وليس لها مراقبة مباشرة، وأن هناك مسؤوليات والتحقيق سيحددها".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدَّارالبيضاء تُؤكِّد أنَّ القضاء وحده المسؤول عن تحديد المسؤوليات في كارثة بوركون الدَّارالبيضاء تُؤكِّد أنَّ القضاء وحده المسؤول عن تحديد المسؤوليات في كارثة بوركون



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib