الرميد يؤكد أن وزارته اقترحت عقوبات بديلة تخفف من حجم الاعتقال الاحتياطي
آخر تحديث GMT 08:34:39
المغرب اليوم -

تتمثل في العمل للمنفعة العامة والغرامة اليومية وتقييد بعض الحقوق

الرميد يؤكد أن وزارته اقترحت عقوبات بديلة تخفف من حجم الاعتقال الاحتياطي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الرميد يؤكد أن وزارته اقترحت عقوبات بديلة تخفف من حجم الاعتقال الاحتياطي

وزير العدل والحريات السيد مصطفى الرميد
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

صرّح وزير العدل والحريات السيد مصطفى الرميد، بأن الوزارة اقترحت، في إطار مسودة مشروع القانون الجنائي، عقوبات بديلة تساهم في التخفيف من حجم الاعتقال الاحتياطي.
جاء ذلك في معرض رده على سؤال حول "السياسة الجنائية الوطنية" لفريق العدالة والتنمية.

وأضاف الرميد، أنه يعول على هذا الإجراء، الذي يوجد في طور التشاور مع كافة الهيئات للتدقيق في مقتضياته، بغية التخفيف من حجم الاعتقال الاحتياطي، وليكون تدبيرًا ملائمًا لتقويم بعض الانحرافات.

وأكدّ الوزير أن هذه العقوبات تتمثل على الخصوص في العمل للمنفعة العامة والغرامة اليومية وتقييد بعض الحقوق أو فرض بعض التدابير الحقوقية أو العلاجية بالنسبة للجنح التي لا تتجاوز عقوبتها سنتين، مؤكدًا أن الأمر لا يتعلق بحالات من قبيل العود أو الجرائم الخطيرة كالاستغلال الجنسي للأطفال أو الاتجار غير المشروع في المواد المخدرة أو الرشوة.

وفي رده على سؤال شفوي حول "الاعتقال الاحتياطي" لفريق الاتحاد الدستوري، أوضح الرميد أن الوزارة بصدد تغيير القوانين ذات العلاقة، وتهم قانون المسطرة الجنائية والقانون الجنائي، حيث أودعت في هذه المشاريع العديد من الإجراءات لإعادة النظر في كل ما من شأنه أن يقلص من حجم الاعتقال الاحتياطي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرميد يؤكد أن وزارته اقترحت عقوبات بديلة تخفف من حجم الاعتقال الاحتياطي الرميد يؤكد أن وزارته اقترحت عقوبات بديلة تخفف من حجم الاعتقال الاحتياطي



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib