السهم الذهبي تلقن الحوثيين أقسى هزيمة في عدن وتدحرهم خلال أيام
آخر تحديث GMT 06:03:30
المغرب اليوم -

بتوجيه مباشر من الرئيس هادي ودعم ومساندة طيران التحالف العربي

"السهم الذهبي" تلقن "الحوثيين" أقسى هزيمة في عدن وتدحرهم خلال أيام

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

عبدربه منصور هادي
صنعاء - عبدالغني يحيى


تلقت ميليشيا الحوثيين والقوات الموالية لها أمس الثلاثاء، أقسى هزيمة في مدينة عدن منذ اقتحامها نهاية آذار/ مارس الماضي، إذ تمكنت القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي وبدعم من طيران التحالف العربي، من استعادة السيطرة على مطار عدن ومناطق حيوية في مديرية خور مكسر.

وصرَّح الناطق باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، بأنَّ تقدم القوات الموالية للرئيس هادي يأتي في ظل انهيار للقوات الحوثية ومقتل عشرات من أتباعها، فضلًا عن قائد الحوثيين في خور مكسر ناصر علي السالمي الملقب بـ"أبو عارف"، مضيفًا أنه يتوقّع تحرير عدن بالكامل خلال أيام.

وتزامنت هذه التطورات المتسارعة مع استمرار المعارك في مدينة تعز ومحيط مدينة مأرب، في ظل تقدُّم مسلّحي المقاومة وتراجُع جماعة الحوثيين، كما نفّذ طيران التحالف غارات متواصلة استهدفت مواقع الجماعة في صنعاء وعلى امتداد الحدود الشمالية الغربية.

وأصدر أنصار هادي بيانًا أكدوا فيه نجاح القوات المؤيدة لهم في تنفيذ عملية نوعية أطلق عليها "السهم الذهبي لتحرير عدن"، وتمكنوا بعدها من دحر المسلحين الحوثيين في المطار والسيطرة عليه إضافة إلى أجزاء واسعة من منطقة خور مكسر الحيوية، ومنها معسكر بدر وساحة العروض وحي القنصليات ومبنى كلية التربية.

وأوضحت مصادر المقاومة في بيانها أنَّ المعارك بدأت صباح أمس الثلاثاء، "وكان التقدم من جهات عدة وتم بداية قطع طريق العريش والسيطرة عليه مع التقدم من الطريق البحري ومن معسكر النصر باتجاه المطار"، وبعد معارك عنيفة استمرت ساعات، تمكنت العناصر الموالية للشرعية من السيطرة على جزيرة العمال ودخول المطار ومعسكر بدر، وقتلت عدداً كبيراً من الحوثيين بينهم قياديون فيما فرّ آخرون إلى منطقة التواهي.


وذكرت مصادر يمنية سياسية وعسكرية أن قوات برية وجوية وبحرية نفّذت العملية المشتركة لاستعادة السيطرة على مطار عدن وعلى أجزاء جنوبية من المدينة. ونفّذ مسلحو المقاومة الشعبية عمليات تمشيط واسعة، مزوَّدين عربات عسكرية ومصفّحات.

وأكدت مصادر قريبة من هادي أنه كان يشرف على عملية "السهم الذهبي" بالتنسيق مع قوات التحالف التي شنت أمس عشرات الغارات على مواقع للجماعة وصفوفها المتقدمة، فيما استهدف قصف بحري تحصيناتها في خور مكسر والتواهي والمعلا.

في غضون ذلك، تواصلت المواجهات في محيط مدينة مأرب التي يحاول الحوثيون السيطرة عليها منذ أربعة أشهر. وأفادت مصادر محلية بأن مسلّحي القبائل سيطروا على مناطق في محيط منطقة الجفينة غرب مأرب، وصدّوا هجومًا للحوثيين على منطقة المخدرة بالتزامن مع معارك ضارية شهدتها منطقة "إيدات الراء" ومنطقة "ماس" في جبهة الجدعان شمال غربي المدينة.

في محافظة تعز، أفادت مصادر المقاومة بأن اشتباكات عنيفة اندلعت مع الحوثيين في منطقة "كلابة" وجبهة المرور. وتواصلت غارات التحالف في صنعاء ومناطق أخرى.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السهم الذهبي تلقن الحوثيين أقسى هزيمة في عدن وتدحرهم خلال أيام السهم الذهبي تلقن الحوثيين أقسى هزيمة في عدن وتدحرهم خلال أيام



دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

إطلالات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:31 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
المغرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 02:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
المغرب اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 03:46 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فاران يغيب عن ريال مدريد ضد ألافيس بسبب الإصابة

GMT 13:50 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أوناي إيمري يسعى إلى إنقاذ عنقه من مقصلة الإقالة من آرسنال

GMT 03:22 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فيليكس يدعم التشكيل الأساسي لأتلتيكو مدريد ضد برشلونة

GMT 16:18 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

أياكس يقلب تأخره أمام تفينتي أنشخيدة لفوز عريض

GMT 04:21 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

لينجارد يسجل هدفا في أول مباراة له كقائد لليونايتد

GMT 17:34 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يفقد جهود فابينيو حتى نهاية العام

GMT 21:00 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فينيسيوس يعود إلى قائمة ريال مدريد لمواجهة ألافيس

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن مميزات وعيوب سيارة "بروتون ريف 2019"

GMT 20:50 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب وحيد يدفع فيدال للرحيل عن برشلونة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib