الشؤون الصحراوية يعتبر التشكيل الجديد بادرة تاريخية لتحصين الوحدة
آخر تحديث GMT 07:34:44
المغرب اليوم -

الخطاب الملكي يضع القواعد للمؤسسة

"الشؤون الصحراوية" يعتبر التشكيل الجديد بادرة تاريخية لتحصين الوحدة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

رئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية خليهن ولد الرشيد
العيون - سناء بنصالح

اعتبرت الأقاليم الجنوبية وأعضاء المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية أن الخطاب الملكي يحمل قوة تاريخية وضعت من خلاله قواعد لمؤسسة تمثيلية ظلت الأقاليم الجنوبية في أمس الحاجة إليها لبلورة أفكار جديدة والدفاع عن قضايا المواطنين.

وأكدت أن التركيبة الجديدة لمؤسسة المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، بادرة تاريخية في اتجاه تحصين الوحدة الترابية للمملكة وتفعيل سبل التنمية في المنطقة، واستجابة لتطلعات الساكنة الصحراوية  وانتظاراتها والمساهمة في ترسيخ أسس الوحدة الترابية للمملكة.
 
 وأكد عضو المجلس إبراهيم الغزال، في تصريحات إلى وسائل الإعلام عقب الخطاب الملكي، أن الخطاب يضع القواعد لمؤسسة، منوهًا إلى الطابع التمثيلي الواسع للمجلس الذي يضم في تركيبته الجديدة المنتخبين والشيوخ والشباب والنساء مع مراعاة الحساسيات القبلية ضمنيًا في هذه التشكيلة.

وأضاف: "المجلس مطالب بتقديم مقترحات في جميع القضايا، سواء تعلق الأمر بهموم وانشغالات المواطنين المرتبطة بالتنمية الاجتماعية أو قضايا ترتبط بمصير الدفاع عن الوحدة الترابية وطنيًا ودوليًا، موضحًا أن المجلس سيكون إطارًا للتشاور مع السكان الصحراويين في موضوع الحكم الذاتي المرتقب تقديمه إلى الأمم المتحدة نهاية نيسان/أبريل المقبل.

وأشار إلى أن سكان المنطقة يتطلعون إلى أن يكون المجلس في تركيبته الجديدة فضاء للتشاور الجاد لحل مشاكل المنطقة وتقديم مقترحات سديدة في الأمور المرتبطة بقضايا الوحدة الترابية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشؤون الصحراوية يعتبر التشكيل الجديد بادرة تاريخية لتحصين الوحدة الشؤون الصحراوية يعتبر التشكيل الجديد بادرة تاريخية لتحصين الوحدة



GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 10:21 2015 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

محمد اوزال يهاجم بودريقة ويحمله مسؤولية أزمة فريق "الرجاء"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib