الصديقي يكشف عن تجاوزات داخل النقابات المهتمة بالحماية الاجتماعية
آخر تحديث GMT 18:07:33
المغرب اليوم -

أشار إلى أنَّها لا تلتزم بالتراخيص ومتهمة بالفساد الإداري والمالي

"الصديقي" يكشف عن تجاوزات داخل النقابات المهتمة بالحماية الاجتماعية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

وزير التشغيل والشـؤون الاجتماعية المغربي عبـد السلام الصديقي
الرباط - علي عبد اللطيف

أعلن وزير التشغيل والشـؤون الاجتماعية المغربي عبـد السلام الصديقي، الأربعاء، أنَّ مدونة النقابات المغربية والتي تعنى بالحماية الاجتماعية للموظفين المغاربة، والذين يتم التصريح بهم لدى مؤسسات الحماية الاجتماعية، تعتريها الكثير من التجاوزات والمعيقات والمشاكل التي تجعلها غير قادرة على تحسين التغطية الاجتماعية للمغاربة.

وأوضح الصديقي في تقرير وصل "المغرب اليوم" نسخة عنه، أنَّ أبرز المشاكل تتلخص في عدم ملائمة المقتضيات القانونية الحالية التي تنظم القطاع النقابي للتطورات التي يعرفها، ولاسيما بعد صدور مدونة التغطية الصحية الأساسية، ومحدودية تدخل سلطات الوصاية، وعدم تحيين العقوبات المنصوص عليها في حالة مخالفة تطبيق القانون إلى تدابير تقويمية.

وأضاف أنَّ "النقابات التي تسهر على تطبيق الحماية الاجتماعية للمغاربة لا تحترم دورية عقد الجمعيات العامة، وتفتقد أجهزتها للديمقراطية، إضافة إلى تداخل الاختصاصات بين الأجهزة التقريرية والأجهزة التنفيذية، كما أنَّ الأجهزة المسيرة لنظام التغطية الاجتماعية تتخذ الكثير من التدابير دون الحصول على التراخيص المطلوبة بشأنها".

وأكد الصديقي، أنَّ وزارته رصدت الكثير من التجاوزات على مستوى التسيير الإداري والمالي، بعدما قامت المفتشية العامة للمال بفحص بعض النقابات.

وأشار إلى أنَّ تجاوز كل هذه المشاكل يأتي ضمن مشروع القانون الجديد الذي سيكون بمثابة المدونة النقابية، بهدف إصلاح قطاع التغطية الصحية في المغرب ومعالجة الصعوبات والتجاوزات الموجودة، بعدما أصبحت المدونة الحالية متجاوزة.

وأفاد الصديقي بأنَّ أهم الأهداف التي سيحققها المشروع الجديد هو حصر دور النقابات في مجال تأمين بعض الأخطار دون أن تشمل كل الأخطار، وتقنين الشروط المتعلقة بإحداث النقابات وكيفية تدبيرها، وإرساء قواعد حكامة جيدة تعتمد على تحديد الأدوار والمسؤوليات بين مختلف الأجهزة الساهرة على تدبير شؤونها، وتوضيح مجال تدخل الوصاية في مراقبة النقابات، وتحديد القواعد والضمانات التقنية والمالية الملائمة لتحقيق أهداف النقابات، وإجبارية إخضاع حسابات النقابات للفحص الخارجي سنويًا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصديقي يكشف عن تجاوزات داخل النقابات المهتمة بالحماية الاجتماعية الصديقي يكشف عن تجاوزات داخل النقابات المهتمة بالحماية الاجتماعية



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:02 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الجيران يمنعان استكمال تمثيل جريمة ذبح شاب بسلا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib