العاهل المغربي يدعم جهود الملك سلمان لإعادة الشرعية في اليمن
آخر تحديث GMT 08:21:57
المغرب اليوم -

داعيًّا لإيجاد حل للأزمة الليبية عن طريق الحوار السياسي

العاهل المغربي يدعم جهود الملك سلمان لإعادة الشرعية في اليمن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العاهل المغربي يدعم جهود الملك سلمان لإعادة الشرعية في اليمن

العاهل المغربي الملك محمد السادس
الرباط - حسن العبدلاوي

أكد الملك محمد السادس دعم المغرب المملكة العربية السعودية لإعادة الشرعية إلى اليمن، وأبدى دعمه جميع المبادرات الهادفة لإيجاد حل للأزمة في سورية، ووقف إراقة الدماء، ورفع المعاناة عن شعبها والاستجابة لتطلعاته.

ودعا محمد السادس، الأربعاء، في رسالة إلى المشاركين في أعمال القمة الرابعة للدول العربية ودول أميركا الجنوبية، المنعقدة في الرياض، تلاها رئيس الحكومة، عبدالإله بنكيران، لإيجاد حل للوضع في ليبيا عن طريق الحوار، بمشاركة كافة مكونات الشعب الليبي، وهو ما يسعى المغرب إلى تحقيقه من خلال احتضان مفاوضات الأطراف الليبية في الصخيرات.

وذكر الملك أن الانتشار المقلق للجماعات المتطرفة، التي تستهدف المس بالأمن والاستقرار الدوليين، وبالوحدة الترابية للدول، وقتل الأبرياء، وتخريب البنيات الاقتصادية، وتدمير رموز ومظاهر التراث والحضارة الإنسانية، تتطلب من المجتمع الدولي إجابات جماعية حازمة، والمزيد من التنسيق والتعاون في المجالين العسكري والأمني، من أجل التصدي لهذه الآفة العالمية.

وأضاف أنها تتطلب كذلك بلورة استراتيجية مندمجة، تشمل أيضًا النهوض بالجانب الاجتماعي والتنموي، إضافة إلى الدور المهم للبعد التربوي والديني، في نشر ثقافة التسامح والاعتدال، وتحصين الشباب من اللجوء لأحضان الجماعات المتطرفة.

وقال إنه يتطلع لأن يساهم المنتدى، الذي يجمع الدول العربية في دول أميركا الجنوبية، في ترسيخ دعائم تعاون جنوب جنوب تضامني وفعال، ورفع التحديات التنموية والأمنية، التي تواجه بلداننا، وأن يصير فضاء للحوار والتنسيق السياسي بين دول المجموعتين.

وأكد الملك أن المملكة انخرطت، منذ البداية، في آليات منتدى التعاون العربي- الجنوب أميركي، وأن المغرب حريص على أن يواصل من موقعه الاستراتيجي، كبوابة بين أميركا والعالم العربي، وصلة بين أوروبا وأفريقيا، إسهامه في مد جسور التواصل والتعاون، بين دول المجموعات التي ينتمي إليها.

وأثنى على مواقف دول أميركا الجنوبية المؤيدة للقضايا العربية العادلة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية؛ بحيث كانت في طليعة المدافعين عن حصول فلسطين على صفة دولة غير عضو مراقب في منظمة الأمم المتحدة، مطالبًا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والتدخل الفوري لوقف الاعتداءات والانتهاكات الممنهجة وسياسة التقتيل التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني.

وأوضح أنه يتطلع لأن "يدعم إعلان الرياض، الذي سيتم اعتماده خلال هذه القمة، توجهاتنا نحو شراكة متعددة الأبعاد، تستند إلى مقاربة عملية تأخذ بعين الاعتبار قدرات ومؤهلات بلداننا، وأولوياتها ووتيرة نموها، وما يشهده العالم من تحولات، لاسيما في مجال المال والأعمال والتكنولوجيا".

وأضاف: كما نتطلع لأن تشمل توجهات "إعلان الرياض" إشراك الفاعلين الاقتصاديين، المؤسساتيين والخواص، إلى جانب الحكومات، في تحسين مناخ الاستثمار، وخلق الثروات، وتوفير فرص الشغل، في إطار التكامل الاقتصادي بين الفضاءين، وتقاسم التجارب في مجالات التنمية المستدامة.

وأبرز الملك أن "من أكبر التحديات التي تواجه بلداننا، ما يتعلق باحترام الوحدة الترابية والوطنية للدول، وترسيخ القيم الإنسانية والأخلاقية، المبنية على الوسطية والاعتدال، وعلى إشاعة احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية، وسيادة القانون، وعلى مواصلة دعم قنوات الحوار والتسامح بين الحضارات والثقافات والأديان، على أساس الاحترام المتبادل للتنوع وللهوية الثقافية لمختلف الشعوب وخصوصياتها".

واختتم: وإننا لواثقون بأنه مهما كان حجم ونوعية هذه التحديات، فإن القيم الإنسانية الكونية للعدل والحق والشرعية ستنتصر على نزوعات الظلم والتطرف والظلامية، من أجل عالم أفضل، أكثر أمنًا واستقرارًا وتضامنًا وإنسانية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العاهل المغربي يدعم جهود الملك سلمان لإعادة الشرعية في اليمن العاهل المغربي يدعم جهود الملك سلمان لإعادة الشرعية في اليمن



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

دوقة كامبريدج غارقة في الألماس وتُثير الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 03:54 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
المغرب اليوم - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع

GMT 03:06 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
المغرب اليوم - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 20:28 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تسريب عقد المهاجم المغربي بوطيب يكشف مفاجآت بالجملة

GMT 19:20 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"ويفا" يُعلن طرح مليون تذكرة إضافية لجمهور "يورو 2020"

GMT 20:38 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ريبيري يتعرض إلى إصابة خطيرة في الكاحل

GMT 01:29 2015 الأحد ,01 شباط / فبراير

طرق التعامل مع الرجل المشغول دائمًا

GMT 17:49 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ثلاثي برشلونة يواجه خطر الغياب عن الكلاسيكو

GMT 19:47 2015 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

التين يحمي الكبد ويعالج البواسير

GMT 18:58 2014 الأربعاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الجوز " عين الجمل " لا يعلمها إلا القليلون
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib