العدل التونسية تحقق مع صحافيين على خلفية نشر صورة رأس الراعي المذبوح
آخر تحديث GMT 20:47:57
المغرب اليوم -

عناصر مسلحة هاجمت أحد سكان منطقة جلمة التي شهدت مقتل الطفل الراعي

"العدل" التونسية تحقق مع صحافيين على خلفية نشر صورة رأس الراعي المذبوح

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

"العدل" التونسية تحقق مع صحافيين
تونس - المغرب اليوم

أعلنت السلطات التونسية، أنه تمكنت من اعتقال 5 أفراد يُشتبه في انتمائهم إلى تنظيم متطرف وذلك إثر عمليات دهم ليلية نفذتها يوم الثلاثاء، فيما قررت وزارة العدل التونسية ملاحقة صحافيَين تونسيَين جزائيًا بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب، ما أثار استياء في صفوف الإعلاميين.

وأوضحت وزارة الداخلية التونسية في بيان الأربعاء، أنها "تمكنت من القبض على 5 عناصر يشتبه في تورطهم في أعمال متطرفة والانضمام إلى خلية إرهابية"، وذلك إثر عمليات دهم ليلية نفذتها قوات الأمن المختصة في مكافحة الإرهاب ليل الثلاثاء- الأربعاء.

وتندرج هذه المداهمات في سياق عملية أمنية أطلقتها وزارة الداخلية، في محافظة سوسة الساحلية (شمال شرق) تستهدف "خلية إرهابية كانت تخطط لتنفيذ هجمات مسلحة ضد منشآت حيوية وأمنية وشخصيات سياسية بارزة".

وأكد مسؤولون تونسيون خطورة الخلية التي فُككت واعتُقل 17 من عناصرها، حيث شدد وزير الداخلية التونسي محمد ناجم الغرسلي على أن "العملية الأمنية الأخيرة وتفكيك الخلية الإرهابية جنّب تونس هجمات كبيرة شبيهة بهجمات باريس".

وذكرت وزارة الدفاع التونسية أن العنصر المسلح الذي قُتل يوم الثلاثاء، شارك في عمليات مسلحة عدة في المرتفعات الغربية الحدودية مع الجزائر أسفرت عن مقتل أمنيين وعسكريين، كما تورط في الهجوم على منزل وزير الداخلية السابق في محافظة القصرين (غرب) لطفي بن جدو.

كما ذكرت وكالة الأنباء التونسية الرسمية، أن عناصر مسلحة هاجمت مساء الثلاثاء، أحد سكان منطقة جلمة في محافظة سيدي بوزيد (وسط غرب)، وهي المنطقة التي شهدت عملية ذبح الطفل الراعي يوم الجمعة الماضي.

وأوضحت الوكالة أن العناصر المسلحة نزلت إلى المنطقة السكانية القريبة من جبل المغيلة للتزود بالمواد الغذائية وحاولت خطف أحد الأشخاص على الرغم من أن الجيش التونسي ينفذ عملية عسكرية واسعة النطاق في الجبل الذي تتحصن فيه عناصر مسلحة موالية لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وفي غضون ذلك، قررت الحكومة التونسية فتح تحقيق قضائي بموجب قانون مكافحة الإرهاب بحق صحافيين يعملان في التلفزيون الرسمي، على خلفية نشر صورة رأس الراعي الذي ذبحه إرهابيون يوم الجمعة الماضي، في خطوة اعتبرها الرأي العام التونسي تهديدًا لحرية الصحافة.

وأعلنت وزارة العدل التونسية في بيان، عن قرارها بالملاحقة جزائيًا "ضد كل من سيكشف عنه البحث إثر بث مشاهد تتعلق بمقتل الطفل الشهيد مبروك السلطاني" وعرض صورة على القناة الوطنية الأولى وذلك وفق مقتضيات قانون الإرهاب المؤرخ في 7 آب /أغسطس 2015. وأعقب نشر هذه الصورة إقالات واستقالات في التلفزيون الرسمي منها إقالة الرئيس المدير العام للمؤسسة.

من جهة أخرى، رأت نقابة الصحافيين التونسيين أن ملاحقة الصحافيَين المذكورَين بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب يُعدّ "انقلابًا على الحريات وحرية الصحافة وإعلان حرب من حكومة الحبيب الصيد على الإعلام التونسي"، محذرةً من استعمال قانون مكافحة الإرهاب للتضييق على الحريات.

وقال نقيب الصحافيين التونسيين ناجي البغوري في تصريح إلى وسائل الإعلام إن الحكومة الحالية تسعى منذ تسلمها السلطة إلى "تطويع الإعلام وإدخاله بيت الطاعة"، مشددًا على أن معالجة الأخطاء المهنية في الإعلام يتم بمقتضى قانون الصحافة (المرسوم 115) وتحت إشراف هيئة الاتصال السمعي البصري (هيئة عمومية مستقلة).

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العدل التونسية تحقق مع صحافيين على خلفية نشر صورة رأس الراعي المذبوح العدل التونسية تحقق مع صحافيين على خلفية نشر صورة رأس الراعي المذبوح



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib