القوات الحكومية تفتح نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في ريف دمشق
آخر تحديث GMT 01:40:55
المغرب اليوم -

الطيران الحربي يقصف ناحية ربيعة في ريف اللاذقية

القوات الحكومية تفتح نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في ريف دمشق

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القوات الحكومية تفتح نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في ريف دمشق

قصف بالبراميل المتفجِّرة
دمشق - نور خوّام

سقطت عدة صواريخ أطلقتها فصائل معارضة، الاثنين، على مناطق في أطراف ومحيط مدينة اللاذقية، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، في حين قصف الطيران الحربي مناطق في ناحية ربيعة في جبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى، وأنباء عن مقتل شخصًا على الأقل.

وسقطت عدة صواريخ أطلقتها "الجبهة الإسلامية" على مناطق في محيط قرى الجوزية وخربة الجوزية وكرسانا  في ريف اللاذقية الشمالي، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

وفي محافظة اللاذقية، قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في قرى جبل الأكراد ولم ترِد أنباء عن إصابات حتى الآن.

وقتل رجل من مدينة خان شيخون تحت التعذيب داخل سجون جبهة النصرة "تنظيم القاعدة في بلاد الشام" عقب اعتقاله منذ نحو 15 يومًا، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينة خان شيخون ومحيطها وقرية تل عاس في ريف إدلب الجنوبي ومناطق أخرى في قرية الناجية في ريف جسر الشغور، دون أنباء عن خسائر بشرية.

بينما نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في بلدة أبوالظهور دون أنباء عن إصابات حتى الآن.

وقصفت الكتائب المقاتلة بصواريخ غراد مناطق في قريتي الفوعة وكفريا، اللتان يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية.

وفي حلب، سقطت عدة قذائف صاروخية، ظهر الاثنين، على مناطق في حي شارع النيل وأماكن في شارع الفيصل وفي محيط مدرسة جورج سالم، بالقرب من فرع المداهمة في السريان القديمة الخاضعة لسيطرة القوات السورية الحكومية، ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن  7 مواطنين وإصابة 20 آخرين على الأقل بجراح.

كما تدور اشتباكات بين الكتائب المقاتلة وحركة فجر الشام التابعة لجبهة أنصار الدين من جهة، والقوات النظامية مدعمة بقوات الدفاع الوطني ومسلحين محليين موالين للنظام وعناصر من حزب الله اللبناني من جهة أخرى، بالقرب من منطقة بيت الحمام في محيط قرية عزيزة، بالتزامن مع قصف متبادل من الطرفين على مناطق الاشتباكات.

ودارت اشتباكات وصفت بالعنيفة، بعد منتصف ليلة الاثنين، بين الكتائب المقاتلة من جهة والقوات النظامية مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة أخرى، على أطراف حي الكلاسة من جهة باب جنين جنوب غرب حلب، ترافق مع سقوط عدد من القذائف المحلية على أماكن سيطرة القوات النظامية في حي المشارقة جنوب حلب، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وأيضًا دارت اشتباكات، بعد منتصف ليل الأحد الماضي، في منطقة البريج في المدخل الشمالي الشرقي لمدينة حلب، بين القوات النظامية مدعمة بقوات الدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني وعناصر من حزب الله اللبناني ومقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات إيرانية وأفغانية من طرف، والكتائب المقاتلة وجيش المهاجرين والأنصار التابع لجبهة أنصار الدين من طرف آخر، كما قتلت سيدة وطفلتها وأصيب آخرين بجراح، جراء قصف جوي على قرية جب أبيض في ريف حلب الجنوبي، وأنباء عن قتيلة أخرى.

هذا وارتفع إلى 10  أشخاص من بينهم 4 أطفال دون سن الـ18 عامًا ومواطنة  عدد القتلى الذين قضوا جراء سقوط عدة  قذائف صاروخية أطلقها لواء شهداء  بدر بقيادة المدعو خالد حياني على مناطق في حي شارع النيل وأماكن في شارع الفيصل وفي محيط مدرسة جورج سالم بالقرب من فرع المداهمة في السريان القديمة الخاضعة لسيطرة القوات النظامية.

وعدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب إصابة نحو 20 آخرين بجراح، بعضهم في حالة خطرة، في حين سقطت ثلاث قذائف هاون على مناطق في حي الجميلية الخاضع لسيطرة القوات النظامية، ما أدى إلى أضرار مادية.

كما سقطت قذيفة على منطقة كرم حومد في حي الميسر قرب مطار النيرب شرق حلب، ما أدى إلى إصابة مواطن بجراح.

كانت ثلاث قذائف قد سقطت، بعد منتصف ليل الأحد الماضي، على كرم حومد، ودارت اشتباكات متقطعة بين القوات النظامية مدعمة بقوات الدفاع الوطني ومقاتلين من حزب الله اللبناني من جهة، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعد في بلاد الشام) من جهة اخرى، في حي الراموسة غرب حلب، بينما أصيب مواطن بجراح، مساء الأحد الماضي، برصاص قناص في شارع مشفى النور في حي سيف الدولة.

وفي محافظة ريف دمشق، فتحت القوات الحكومية، صباح الاثنين، نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في مدينة الزبداني ترافق مع  قصف من قِبل القوات على مناطق في المدينة، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية.

كما قتل رجل من قرية افرة في وادي بردي؛ إثر إصابته برصاص قناص منذ ثلاثة أيام، في حين أصيب طفل من بلدة الهامة برصاص قناص أثناء خروجه من المدرسة في البلدة.

وفجرت القوات النظامية نفقًا أسفل مبنى برج المعلمين في حي جوبر، مما أدى إلى انهيار جزء من المبنى، كما اعتقلت عددًا من المواطنين على حاجز لها قرب اتستراد الفيحاء.

وسقط صاروخان يعتقد بأنهما من نوع أرض- أرض على مناطق في الجهة الشرقية من مدينة داريا ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية.

وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في قرية عطشان في ريف حماة الشرقي ومناطق أخرى في بلدة اللطامنة، ولم ترد أنباء عن إصابات.

كما قصفت حركة معارضة بصواريخ غراد مناطق في بلدة سلحب في ريف حماة الغربي، ولم ترد أنباء عن إصابات حتى الآن، بينما تعرضت مناطق في قرى الأربعين والزكاة في الريف الشمالي لقصف من قِبل القوات النظامية ما أدى إلى أضرار مادية.

وفي حمص، تعرضت مناطق في قرى مسعدة وام صهيريج في ريف حمص الشرقي لقصف من قِبل القوات الحكومية ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية.

وقتل شاب من حي المنشية إثر استهداف سيارة كان يستقلها بصاروخ من قِبل قوات النظام، بحسب سكان من المنطقة، ترافق مع تجدد الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام من جهة  ومقاتلي الكتائب المقاتلة من جهة أخرى على  أطراف الحي، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، بينما تعرضت مناطق في بلدة الشيخ مسكين لقصف بقذائف الهاون من قِبل قوات النظام دون أنباء عن إصابات حتى الآن.                                          

وقصفت القوات النظامية مناطق في حي الوعر ترافق مع فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في الحي دون أنباء عن إصابات، في حين سقطت عدة أسطوانات متفجرة أطلقتها القوات على مناطق في طريق البور-كيسين في ريف حمص الشمالي.

بينما قتل طفل متأثرًا بجراح أصيب بها جراء قصف للقوات النظامية، الأحد الماضي، على مناطق في  مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي والذي أسفر عن مقتل والدته.                   

أما في محافظة دير الزور، فتدور اشتباكات عنيفة بين القوات الرسمية ومقاتلي تنظيم "داعش" في حويجة صكر على أطراف مدينة دير الزور وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وقصفت القوات النظامية مناطق في بلدة عتمان دون أنباء عن إصابات، بينما استهدفت الكتائب المقاتلة بقذائف الهاون تمركزات للقوات النظامية في مدينة بصرى الشام، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، أعقب ذلك قصف من قِبل قوات النظام على مناطق في المدينة.

وفي محافظة القنيطرة، تدور اشتباكات عنيفة بين حزب الله اللبناني مدعمًا بمقاتلين إيرانيين والقوات النظامية من طرف وفصائل إسلامية وفصائل مقاتلة من طرف آخر في محيط بلدة مسحرة بالقطاع الأوسط في ريف القنيطرة، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكومية تفتح نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في ريف دمشق القوات الحكومية تفتح نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في ريف دمشق



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib