المؤتمر الوطني الليبي العام يحذر من عدم إشراك كل الأطراف في الحوار
آخر تحديث GMT 14:27:12
المغرب اليوم -

توقع المخزوم بدء التفاوض حول أسماء الحكومة خلال الأسبوع المقبل

المؤتمر الوطني الليبي العام يحذر من عدم إشراك كل الأطراف في الحوار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المؤتمر الوطني الليبي العام يحذر من عدم إشراك كل الأطراف في الحوار

المؤتمر الوطني الليبي العام
الرباط - علي عبد اللطيف

طالب المؤتمر الوطني الليبي العام المبعوث الأممي إلى ليبيا برناردينو ليون، بضرورة استدعاء كل الأطراف الليبية الأخرى غير الحاضرة في المفاوضات التي تجري في المغرب من أجل المشاركة في المشاورات السياسية المباشرة، ورفض إبقائها مقصية من المشاورات.

وقوبل هذا الطلب بالرفض من قبل المبعوث الأممي إلى ليبيا، حتى دون أن يطرح هذا المقترح على الأطراف الليبية المعنية بالانضمام إلى هذا الحوار.

واعتبر "المؤتمر" أنَّ رفض هذا المقترح قد يطرح في المستقبل من الأيام مشاكل سياسية حقيقية في ليبيا، ما يعني أنه إذا تم التوافق على حل الأزمة الليبية من خلال الحوار الجاري في الرباط، قد لا يجد الأرض مفروشة بالورد في ليبيا بسبب عدم إشراك أطراف أخرى فاعلة في ليبيا في هذه المشاورات.

 وأشار إلى أنَّه إذا تم الاتفاق نهائيًا على تشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا وتم إنهاء الترتيبات الأمنية من خلال الحوار الجاري لن تكون ليبيا سالمة وسيجعل الاتفاق السياسي المنشود في خطر بسبب إقصاء بعض الأطراف.

وأعلن هذا الطلب رئيس وفد المؤتمر الوطني الليبي العام، صالح المخزوم، في مؤتمر صحافي مساء أمس الأربعاء، في الصخيرات ضواحي الرباط، قبل أن تنطلق المرحلة الثانية من المشاورات السياسية بين الليبيين في المغرب.

واعتبر المخزوم أنَّ دعوة الأطراف الليبية الأخرى غير المشاركة في الحوار للانضمام إلى هذه المشاورات سيجعل الطريق سالكة من أجل إيجاد حل للمعضلة السياسية والأمنية التي تتخبط فيها ليبيا منذ الثورة على نظام القذافي.

وكشف أنَّه بعد الاتفاق على مقترح آليات تشكيل الحكومة وتحديد شكل السلطة التشريعية سيتم تحرير محضر اتفاق بين مكونات الحوار وسيتم التوقيع عليه بالأحرف الأولى، قبل أن يعود كل وفد إلى الهيئة التي فوضته، قبل التصديق على الاتفاق.

وأشار إلى أنَّه بعد ذلك سيرجع كل وفد الأسبوع المقبل حاملين معهم أسماء بأعضاء المجلس الرئاسي الممثلين له، ومقترحًا بأسماء رئيس الحكومة المقبل ونوابه، إذ سيتم التفاوض حول المسؤوليات والأشخاص.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المؤتمر الوطني الليبي العام يحذر من عدم إشراك كل الأطراف في الحوار المؤتمر الوطني الليبي العام يحذر من عدم إشراك كل الأطراف في الحوار



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:02 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الجيران يمنعان استكمال تمثيل جريمة ذبح شاب بسلا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib