المجلس الوطني لحقوق الإنسان يكشف ما تبقى من حالات مجهولي المصير
آخر تحديث GMT 04:33:05
المغرب اليوم -

بمناسبة ذكرى اختطاف الزعيم الاتحادي المهدي بنبركة

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يكشف ما تبقى من حالات مجهولي المصير

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المجلس الوطني لحقوق الإنسان يكشف ما تبقى من حالات مجهولي المصير

رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان إدريس اليزمي
الدار البيضاء - حكيمة أحاجو

يكشف المجلس الوطني لحقوق الإنسان في التقرير الذي سيصدره الجمعة بمناسبة ذكرى اختفاء الزعيم الاتحادي المهدي بنبركة والذي تم اختطافه في 29 تشربن الأول / أكتوبر1965 في باريس، ملخص ما توصلت إليه التحريات التي أجراها بخصوص الحالات التسع التي لم يكشف عن مصيرها ولا يعرف شيئًا عن ظروف وملابسات اختفائها.

وأفادت مصادر حقوقية، بأن المجلس الوطني لحقوق الإنسان باعتباره الوريث الشرعي لهيئة الإنصاف والمصالحة تمكن من كشف مصير 57 ملفًا من أصل 66 ملفًا كانت هيئة الإنصاف والمصالحة أحالتها على المجلس الوطني لحقوق الإنسان للتحري بخصوصها.

وأوضحت المصادر، أنه من المنتظر أن يكشف المجلس الوطني لحقوق الحالات التي لم يعرف مصيرها وعلى رأسها قضية كل من المهدي بنبركة  التي وردت بشأنها في التقرير الختامي لهيئة الإنصاف والمصالحة توصية تؤكد أن الدولة المغربية تقع عليها مسؤولية المساهمة في الكشف عن الحقيقة في ملف المهدي بنبركة باعتبارها طرفا معنيًا بالقضية، بحكم اشتباه تورط أحد أجهزتها الأمنية، وذلك بناء على المعطيات التي قامت الهيئة بتحليلها ودراستها، وكذا عبد الحق الرويسي، المختطف بتاريخ 4 تشرين الأول / أكتوبر 1964 من منزله الكائن قرب مقهى أوليفيري بالدارالبيضاء،.

وسبق لهيئة الإنصاف والمصالحة، من خلال التحريات التي قامت بها وخصوصًا الوقوف على طريقة الدفن في مقبرة ابن مسيك والاطلاع على سجل المدفونين بهذه المقبرة، أن عثرت على قبرين لغريبين مدفونين خلال تشرين الأول /  أكتوبر 1964، حصلت القناعة لدى الهيئة بإمكانية أن يكون أحدهما لعبد الحق الرويسي.
وباشرت لجنة المتابعة إجراءات استخراج الرفات وأخذ عينات منه ونقلها لمختبر جيني وطني في مرحلة أولى، ولمختبر جيني فرنسي في مرحلة ثانية.

وينتظر أن يكشف المجلس الجمعة، عن التقرير النهائي الخاص بالتحليل الجيني لهذه الحالة قصد إبلاغ العائلة بالنتائج المتوصل إليها، ثم الحسين المنوزي والذي سبق لهيئة الإنصاف والمصالحة ولجنة المتابعة إلى أن خلصت أنها تأكدت  من مسار احتجازه منذ اختطافه من تونس بتاريخ 29 تشرين الأول / أكتوبر 1972، واختفائه من جديد في آب / أغسطس 1975 فلجنة المتابعة، ورغم تأكدها من موته لم تتمكن من تحديد هوية مختطفيه وظروف وفاته ومكان دفنه.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يكشف ما تبقى من حالات مجهولي المصير المجلس الوطني لحقوق الإنسان يكشف ما تبقى من حالات مجهولي المصير



خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

بريانكا تشوبرا ‏وزوجها نيك جوناس ‏يتألقا في إطلالة صيفية وكاجوال في باريس

باريس-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib