المغرب والاتحاد الأوروبي يبحثان تهديدات الجهاديين العائدين من سوريَّة
آخر تحديث GMT 23:11:32
المغرب اليوم -

وسط احتمالات بسحب الجنسيَّة من الذين يشاركون في القتال هناك

المغرب والاتحاد الأوروبي يبحثان تهديدات الجهاديين العائدين من سوريَّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المغرب والاتحاد الأوروبي يبحثان تهديدات الجهاديين العائدين من سوريَّة

المغرب والاتحاد الأوروبي
الدارالبيضاء - أسماء عمري

يعقد المغرب والاتحاد الأوروبي اجتماعًا قريبًا لوزراء الداخليَّة لمواجهة ملف الجهاديين العائدين من سوريَّة، والتهديدات المحتمل أنّ يمثلوها على بلدانهم وبلدان الاستقبال الأوربيَّة.
وحسب مصادر إعلامية إسبانية، فإن الاجتماع سيعقد بناءً على "اقتراح من الجانبين"، ومن المحتمل أنّ يعقد في الرباط أو بروكسل.وذكرت المصادر أنّ من بين النقاط التي سيبحثها الاجتماع، احتمال سحب الجنسية من الذين يشاركون في الجهاد.
ويحمل عدد كبير من مسلمي أوروبا الذين يسافرون إلى سورية جنسيتين، ويعبرون الحدود باستخدام كلا الجوازين، بحسب ما رصدته أجهزة الشرطة في الدول الأوروبيَّة.
ومع ذلك، سيصبح تطبيق الإجراء صعباً على الذين ترجع أصولهم إلى بلدان أوروبية، ولكن يمكن تطبيقه على الذين اكتسبوا جنسية إحدى الدول الأوروبية أو الذين يحاولون الحصول عليها.
ويتوقع أنّ يعقد الاجتماع مع المغرب فقط وليس مع دول أخرى في محيطها، في إشارة إلى الأهمية التي اكتسبها الجهاديون المغاربة أو الأوربيون المنحدرين عن أصول مغربية.
وفكّك المغرب أخيرا خلية خاصة بتجنيد وإرسال مقاتلين مغاربة نحو سورية، واعتبر أنّ "استقطاب وإرسال المقاتلين إلى مختلف بؤر التوتر، يؤكد إصرار تنظيم القاعدة وحلفائه على استهداف الاستقرار الأمني للمملكة، خاصة أن هؤلاء المقاتلين المغاربة يستفيدون من تداريب عسكرية قبل تعبئتهم من أجل العودة إلى أرض الوطن لتنفيذ مخططاتهم الإرهابية".
 وكان تقرير حديث لمركز أبحاث أميركي قد كشف أن حوالي 1500 مقاتل في سورية ينحدرون من المغرب من بين أكثر من 12 ألف مقاتل أجنبي من 81 دولة يحاربون في سورية منذ العام

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب والاتحاد الأوروبي يبحثان تهديدات الجهاديين العائدين من سوريَّة المغرب والاتحاد الأوروبي يبحثان تهديدات الجهاديين العائدين من سوريَّة



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib