المغرب يقدم المقاربة المندمجة والمنسجمة لمواجهة التهديد المتطرف
آخر تحديث GMT 22:48:32
المغرب اليوم -

بحضور ممثلين عن أكثر من 40 بلد في جينيف

المغرب يقدم المقاربة المندمجة والمنسجمة لمواجهة التهديد المتطرف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المغرب يقدم المقاربة المندمجة والمنسجمة لمواجهة التهديد المتطرف

مواجهة التهديد المتطرف
جينيف ـ مروة العوماني

قدم المغرب المقاربة المندمجة والمنسجمة التي طورها لمواجهة التهديد المتطرف، الاثنين في جنيف، خلال المؤتمر الدولي "مكافحة الإرهاب وحقوق الإنسان"، بحضور ممثلين عن أكثر من 40 بلد.وفي هذا الإطار، أكد المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان، المحجوب الهيبة، ضرورة العمل من أجل معالجة شمولية لقضايا السلم والأمن والتنمية وحقوق الإنسان، موضحًا أن "المقاربة المغربية كرست اليقظة والمرونة وفقا لتغير التهديدات"، وأنَّها مقاربة استشرافية تروم "تجفيف منابع التعصب واستئصال جذوره، كونه يهدد المنطقة برمتها، وليس المغرب فحسب"، حسبما ذكرت وكالة "المغرب العربي" للأنباء.

وفي هذا السياق؛ سجل الهبة أنَّ المغرب اعتمد استراتيجية وطنية لمكافحة التطرف والوقاية منه تنبني على مقاربة مندمجة ومنسجمة تقوم على ثلاث مرتكزات تتعلق بتقوية الحكامة الأمنية، ومحاربة الفقر والإقصاء والتهميش الاجتماعي، ونشر قيم الاعتدال الديني.

وشدد على أنَّ المغرب يظل "مقتنعا بأن المقاربة الأمنية ليست كافية لوحدها لمواجهة التطرف والتعصب والكراهية، بل ينبغي تدعيمها بتدابير اقتصادية واجتماعية، وبتربية دينية ومدنية مناسبة".

وفي الجانب القانوني، كشف الهبة أنَّ المملكة تمتلك إطارًا مؤسساتيًا وترسانة قانونية ملائمة لمواجهة ومنع ومعاقبة الجرائم المتطرفة، وذلك منذ الهجمات في الدار البيضاء العام 2003، مذكرًا بالقانون الذي صدر في كانون الثاني/ يناير الماضي والذي يهدف إلى تعديل وتتميم المنظومة الجنائية الوطنية ذات الصلة، من خلال تجريم تجنيد الأفراد والجماعات، بالإضافة إلى القانون المتعلق بغسل الأموال لسنة 2007، المعدل في أيار/ مايو 2013 بغية معالجة قضية تمويل التطرف.

من جهة أخرى؛ أشار المحجوب الهبة إلى أنَّ المرتكز الثاني للمقاربة المغربية يتمحور حول مواجهة التفاوت والفقر والهشاشة الاجتماعية، من خلال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي أطلقها الملك محمد السادس العام 2005، والتي ترمي إلى تقوية ودعم الأنشطة التشاركية التي لها أثر قوي على التنمية البشرية بمجمل التراب الوطني، بمساهمة كافة الفاعلين المعنيين.

وتحدث عن إعادة هيكلة الحقل الديني، من خلال مبادرات السلطات المعنية، فيما يخص تكوين وتأهيل الأئمة والمرشدين الدينيين والمرشدات الدينيات بخصوص الوظائف الاجتماعية للمساجد، إضافة إلى تملك الفتاوى.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب يقدم المقاربة المندمجة والمنسجمة لمواجهة التهديد المتطرف المغرب يقدم المقاربة المندمجة والمنسجمة لمواجهة التهديد المتطرف



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib