باحثون وحزبيون يسلطون الضوء على تطورات المشهد السياسي الراهن
آخر تحديث GMT 14:59:56
المغرب اليوم -

تطرق المشاركون في الندوة إلى "التمكين الأنسب للديمقراطية"

باحثون وحزبيون يسلطون الضوء على تطورات المشهد السياسي الراهن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - باحثون وحزبيون يسلطون الضوء على تطورات المشهد السياسي الراهن

تسليط الضوء على تطورات المشهد السياسي
الدار البيضاء- جميلة عمر

ألقى باحثون وحزبيون، مساء السبت الماضي، الضوء حول "المشهد السياسي الراهن في المغرب، وذلك خلال ندوة نظمها حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية في الرباط.

وتطرق المشاركون، خلال هذا اللقاء، إلى الكثير من المحاور التي تهم هذا الموضوع، ومن ضمنها التمكين الأنسب للديمقراطية، والمشهد السياسي بعد 2011، وظاهرة الانشقاق التنظيمي في صفوف الأحزاب السياسية، وظروف نشأة الأحزاب الوطنية وموجبات فعلها السياسي، ووقع التفاعل الحزبي والنقابي على المشهد السياسي في المغرب.

وفي هذا الإطار، أوضح المنسق الوطني للاتحاد الوطني للقوات الشعبية، محمد الراضي، أنَّ الأحزاب السياسية في المغرب شهدت الكثير من الانشقاقات في صفوفها منذ العام 2001، متسائلاً عن مستقبل الانشقاقات الحزبية في الأحزاب الوطنية العريقة التي راكمت رصيدًا من المناضلين.

واعتبر الراضي أنه "من العبث شقّ هذه الأحزاب العريقة"، داعيًا الأحزاب إلى أنَّ تأتي بالجديد لديها فيما يتعلق بالنخب والمشاريع والبرامج والأفكار.

من جهته، تطرق الباحث في تاريخ منظمات المقاومة وجيش التحرير في المغرب، محمد لومة، خلال تصريح مماثل، إلى أنَّ هذه الندوة تدخل في إطار اللقاءات التواصلية والإشعاعية لحزب الاتحاد الوطني، مبرزًا أنَّ الحزب يؤمن بارتباط النضال من أجل الديمقراطية والعدالة بالنضال العلمي.

كما اعتبر أنَّ هذا اللقاء يشكل وقفة للتأمل في المشهد السياسي المغربي ومناقشة قضاياه وأسئلته والنظر في الآفاق والمآلات التي يمكن أنَّ يؤول إليها هذا المشهد.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون وحزبيون يسلطون الضوء على تطورات المشهد السياسي الراهن باحثون وحزبيون يسلطون الضوء على تطورات المشهد السياسي الراهن



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib