برلماني من العدالة والتنمية يجس نبض التسيير الجماعي لـفاس
آخر تحديث GMT 01:12:46
المغرب اليوم -

تحدث عن ركود تعيشه المدينة نتيجة اختلالات في تدبير شؤونها

برلماني من "العدالة والتنمية" يجس نبض التسيير الجماعي لـ"فاس"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - برلماني من

برلماني من "العدالة والتنمية" يتحدث عن ركود فاس
فاس ـ حميد بنعبدالله

تحدث البرلماني من حزب "العدالة والتنمية" عن دائرة فاس الشمالية، حسن بومشيطة، عن ركود كبير تعيشه مدينة فاس على جميع المستويات وحجم هدر الفرص الذي طالها طيلة العشر أعوام الماضية، بعدما عرفت ميزانية جماعتها تضاعفا كبيرا نتيجة بيع عقار المدينة بالجملة الذي أدر ميزانية قدرت بـ200 مليار سنتيم، بالإضافة إلى اقتراض مجلس المدينة لـ100 مليار سنتيم.
 
وأضاف بومشيطة في اللقاء التواصلي الثالث الذي نظمته شبيبة الحزب في زواغة، أنَّ هذا الركود سبب في وأد أفكار ونقاشات فتحت قبل أعوام بشأن مستقبل فاس، أبرزها " خطوط الترامواي" التي فتح النقاش بشأنها منذ العام 2007، وكان من شأنها حل مشكل النقل في المدينة الذي بلغ ذروته في الأعوام الأخيرة.
 
وتحدث في اللقاء المنظم بشأن "اختلالات تدبير الشأن المحلي وآليات الإصلاح"، عن مجالات وقطاعات عدة طالتها اختلالات سببت في استمرار المدينة ومعاناتها مع دور الصفيح والمنازل الآيلة للسقوط، وإفلاس الأحياء الصناعية وهدر الأراضي الزراعية الخصبة.
 
وأكد أنَّ ذلك يقابله اهتمام منكب من مسؤولي المدينة على بناء مئات التجزئات السكنية التي خلفت فائضا في السكن، والاستمرار في استفزاز المواطن نتيجة العمل بالاستثناءات بسبب غياب تصميم تهيئة خاص بالمدينة.
 
وتحدث عن عبث مستمر عمر لأزيد من عشر أعوام، وحول مدينة فاس من مدينة تتبوأ المرتبة الثالثة على المستوى الوطني من حيث الإنتاج والحيوية، إلى المرتبة العاشرة، ومن مدينة مصنعة إلى مدينة مستهلكة بامتياز، ما جعل منها "مدينة منكوبة اقتصاديا بكل المقاييس".
 
وأشار البرلماني حسن بومشيطة، إلى الإكراهات التي يواجهها "الشرفاء" ومناضلو حزب "العدالة والتنمية" نتيجة محاولتهم المستمرة للوقوف في وجه الفساد ومواجهة المتسببين في هذا العبث الذي تشهده مدينة فاس، المفضي إلى اختلالات أفسدت الحياة العامة للمواطن الفاسي.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلماني من العدالة والتنمية يجس نبض التسيير الجماعي لـفاس برلماني من العدالة والتنمية يجس نبض التسيير الجماعي لـفاس



يبرز عندما ترتديه في ساعات النهار للحصول على إطلالة استثنائية

الفساتين الحمراء مع الحذاء الأزرق بأسلوب الملكة رانيا

عمان - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib