تجدد القتال بين مقاتلي حزب الله وفصائل المعارضة السورية في القلمون
آخر تحديث GMT 23:34:40
المغرب اليوم -

عناصر "داعش" تقصف بلدة صوران في الريف الشمالي لحلب

تجدد القتال بين مقاتلي "حزب الله" وفصائل المعارضة السورية في القلمون

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تجدد القتال بين مقاتلي

قصف على بلدة صوران
دمشق - ميس خليل

استهدفت القوات الحكومية مناطق في سهل مضايا، ما أدى إلى أضرار مادية، ومعلومات عن مقتل 3 مواطنين وسقوط جرحى، وسط تجدد الاشتباكات بين "حزب الله" اللبناني مدعمًا بالقوات الحكومية وقوات الدفاع الوطني من طرف، و"جبهة النصرة" وفصائل مقاتلة من طرف آخر تجددت في جرود القلمون، وسط قصف القوات الحكومية مناطق الاشتباك.

وقصفت القوات الحكومية مناطق بالقرب من داريا في غوطة دمشق الغربية، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، كذلك قصفت القوات الحكومية مناطق في غوطة دمشق الشرقية، دون معلومات عن إصابات.

وأكدت مصادر سورية مطّلعة أن القوات الحكومية اعتقلت 4 طلاب ومدرستهم وطفلتها من مخيم اليرموك على حاجز لها في بلدة بيت سحم في ريف دمشق الجنوبي، واقتادتهم  إلى جهة مجهولة، بحسب نشطاء من المنطقة، كذلك تعرضت مناطق في أطراف حي جوبر إلى قصف من القوات الحكومية.

وأفادت بأن مناطق في قرية بليون تعرضت لقصف جوي، ما أدى إلى مقتل 8 مواطنين على الأقل وسقوط عدد من الجرحى، وعدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، ووجود معلومات مؤكدة عن المزيد من القتلى.

ارتفع إلى 14 شخصًا على الأقل، من بينهم طفلان على الأقل، عدد القتلى الذين قضوا جراء قصف الطيران الحربي على مناطق في قرية بليون في جبل الزاوية، وعدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، وجود معلومات أولية عن المزيد من الضحايا.

في حين ارتفع إلى 20 شخصًا على الأقل عدد عناصر القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها الذي أعدمهم مقاتلون من فصائل مقاتلة، أثناء محاولتهم الفرار من مدينة أريحا التي سيطر عليها مقاتلو جيش الفتح المؤلف من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجند الاقصى وفيلق الشام وحركة أحرار الشام وأجناد الشام وجيش السنة ولواء الحق.

وقصف تنظيم "داعش" أماكن في منطقة تلالين وبلدة صوران في الريف الشمالي لحلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، في حين قصفت فصائل مقاتلة تمركزات تنظيم "داعش" في ريف حلب الشمالي الشرقي بالقرب من منطقة جرابلس، دون معلومات عن خسائر بشرية.

كما قصف الطيران المروحي منطقة الحرابلة ببرميل متفجر على الأقل، دون معلومات عن إصابات حتى الآن.

وأضافت مصادر أن عدة قذائف سقطت على مناطق سيطرة القوات الحكومية في حي الميدان في مدينة حلب، ما أدى إلى أضرار مادية، بينما تستمر الاشتباكات بين تنظيم "داعش" من طرف، والكتائب المقاتلة من طرف آخر، في محيط بلدة صوران أعزاز وفي منطقة سد الشهباء في ريف حلب الشمالي الشرقي.

وأردفت أن 3 مواطنين قتلوا وسقط عدد من الجرحى جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي الفردوس في مدينة حلب، وعدد القتلي مرشح للارتفاع بسبب وجود معلومات أولية عن قتلى آخرين.

وارتفع إلى 3 أشخاص على الأقل عدد القتلى الذين قضوا جراء سقوط قذائف على مناطق في مدينة الحسكة، التي شهد محيطها هجومًا من قِبل تنظيم "داعش" على تمركزات القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، وتمكنت من التقدم، وترافقت الاشتباكات في جنوب وجنوب شرق مدينة الحسكة مع تفجير عربتين مفخختين قرب تمركزات القوات الحكومية، والتي أسفرت عن مقتل وجرح أكثر من 50 عنصرًا من القوات والدفاع الوطني وكتائب البعث والمسلحين الموالين للقوات الحكومية.

وأوردت أن تنظيم "داعش" استهدف القوات الحكومية في ريف بلدة تل براك الواقعة في الريف الشمالي للحسكة، ومعلومات عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، في حين تأكد مقتل 5 مواطنين على الأقل جراء قصف جوي على مناطق في الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي، والعدد مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى لا يزالون في حالات خطرة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجدد القتال بين مقاتلي حزب الله وفصائل المعارضة السورية في القلمون تجدد القتال بين مقاتلي حزب الله وفصائل المعارضة السورية في القلمون



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 12:35 2019 الثلاثاء ,30 تموز / يوليو

رونالدو يحن إلى مدريد ويستقبل بيريز بالأحضان

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 03:18 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المدير الفني لـ"أرسنال" يكشف عن مستقبل لاعبه أوليفييه جيرو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib