تدخل أمني عنيف يخلف جرحى في صفوف أمازيغ رفضوا أن يشملهم الإحصاء
آخر تحديث GMT 19:06:00
المغرب اليوم -

بعد أن احتجوا على التهميش الذي تعيشه منطقتهم والعزلة

تدخل أمني عنيف يخلف جرحى في صفوف أمازيغ رفضوا أن يشملهم الإحصاء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تدخل أمني عنيف يخلف جرحى في صفوف أمازيغ رفضوا أن يشملهم الإحصاء

تدخل أمني عنيف
الدار البيضاء – محمد فجري

اعتدى عدد من أعوان السلطة وأفراد في القوات الأمنية المساعدة الأحد، على رجال أمازيغ في  أحد الدواوير الخاضعة لنفوذ جماعة "تامازوزت" في مدينة مراكش، بسبب رفضهم أن يشمل الإحصاء منطقتهم وهو الرفض الذي لم يستسغه أعوان السلطة ورجال القوات المساعدة الذين تعاملوا بعنف مع رجال المنطقة وتسببوا لهم بجروح متفاوتة الخطورة.وأكدت مصادر إلى "المغرب اليوم"، أن السكان برروا اعتراضهم على عملية إحصائهم بأنه شكل من أشكال الاحتجاج على الإقصاء والتهميش وسياسة التفقير الذي تعيش على إيقاعه منطقتهم، والعزلة التي تعيشها جل المناطق الأمازيغية المغربية التي تعيش على وقع الحرمان والفقر.
وأضافت أن السلطات الأمنية اعتدت بشكل عنيف على سكان المنطقة المحتجين على التهميش ولم تفرق في هجومها بين صغير ولا كبير بل طال الاعتداء حتى الشيوخ الذين تم نقل عدد منهم للمستشفى لتلقي العلاجات اللازمة بعد هذا التدخل الأمني الغير مبرر.
ويأتي هذا الاعتداء بعد أيام على تهديد عدد من النشطاء الأمازيغ بمقاطعة الإحصاء العام للسكان والسكنى الذي انطلق في المغرب, إذا تم تجاهل مطالبها بشأن إعادة النظر في استمارة الإحصاء والاستجابة لجملة من المطالب التي يرفعها الأمازيغ في المملكة.
ورفع النشطاء من سقف مطالبهم حين طالبوا بإقالة المندوب السامي للإحصاء أحمد لحليمي بسبب عمله العنصري ضد الأمازيغ والأمازيغية طيلة عشر سنوات على رأس المندوبية السامية للتخطيط.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدخل أمني عنيف يخلف جرحى في صفوف أمازيغ رفضوا أن يشملهم الإحصاء تدخل أمني عنيف يخلف جرحى في صفوف أمازيغ رفضوا أن يشملهم الإحصاء



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - المغرب اليوم

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
المغرب اليوم - تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 12:52 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة
المغرب اليوم - انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 00:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط
المغرب اليوم - بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط

GMT 03:02 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

"خودالهام" وجهة سياحية فريدة ويضم العديد من الأنشطة
المغرب اليوم -

GMT 03:03 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة
المغرب اليوم - نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة

GMT 14:39 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إيدين هازارد يكشف عن سبب رفضه لأموال باريس سان جيرمان

GMT 13:59 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو رونالدو يؤكّد أنّه في خدمة يوفنتوس رغم الإصابة

GMT 06:56 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

على الرغم من إصابته كلوب يؤكد صلاح يتدرب معنا طوال الوقت

GMT 08:49 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يخطط لتجديد عقد كريم بنزيما

GMT 23:41 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

روان بن حسين تستأنف نشاطاتها بعد أزمة خيانة خطيبها لها

GMT 01:04 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

روضة الميهي تستوحي روح العصر الروماني في مجموعة شتاء 2016

GMT 08:32 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

" أبو العروسة " وأحلام البنات
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib