تعاون مغربي أوروبي لرصد عناصر داعش العائدين من بلاد الشام
آخر تحديث GMT 21:01:19
المغرب اليوم -

موجة كبيرة من المتطرفين "المدربيّن" تستعد للعودة إلى أوروبا

تعاون مغربي أوروبي لرصد عناصر "داعش" العائدين من بلاد الشام

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تعاون مغربي أوروبي لرصد عناصر

المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني
الدار البيضاء - جميلة عمر

أفادت بعض التقارير بأن هناك تعاون استخباراتي مغربي أوروبي لرصد عناصر "داعش" العائدين من أراضي القتال في بلاد الشام إلى أرض الوطن.

وأشارت التقارير، إلى أن عددًا من الدول الأوروبية تؤكد رجوع "موجة عودة كبيرة" للمتطرفين من أراضي القتال في سورية والعراق إلى العديد من البلدان في "القارة العجوز".

وأكدت المعطيات أن المتطرفين استغلوا العديد من المنافذ للعودة إلى أوروبا، دون أن تستبعد "ذوبانهم" وسط المهاجرين غير الشرعيين الذين يغزون الشواطئ الأوروبية، بهدف الإفلات من المراقبة، وتحاشيا للمسالك الكلاسيكية التي يمكن أن توقعهم في أيدي الأمن، لأن أغلبهم سبق وأن جرى تنقيطهم كمشتبه فيهم أو "أشخاص خطر".

وأضافت أن بعض هؤلاء المتطرفين العائدين صاروا مسجلين كـ"أشخاص مختفين"، وهو وضع أمني يثير القلق على نطاق واسع، مخافة أن يكون لعودتهم سببا لتنفيذ الاعتداءات.

ورجحت تقارير أمنية أن يكون المتطرفون العائدون إلى أوروبا يحملون "مشاريع عمليات متطرفة"، لذلك تكثف العديد من أجهزة الاستخبارات الأوروبية، وخصوصًا في الدول التي تواجه احتمالات كبرى للاستهداف، كفرنسا وبريطانيا وبلجيكا وإسبانيا، تواصلها مع "حلفائها الأمنيين"، وخصوصًا المغرب، الذي تعتقد أنه راكم تجربة كبرى في مواجهة الخطر المتطرف، وترى بأنه بات يشكل "خزان معلومات كبير".

وكشفت أجهزة استخباراتية النقاب عن أن ما لا يقل عن 800 متطرف عادوا إلى أوروبا لكي يشنوا هجمات بعدما جرى تدريبهم في سورية والعراق، وأنهم تلقوا تعليمات بذلك، في مسعى من التنظيم المتطرف الأخطر "داعش" لنقل "المعركة" إلى "العمق الغربي"، تخفيفا للضغط الذي يواجهه بعد إطلاق تحالف دولي، قبل أشهر، حملة تستهدف مواقعه، وفي إطار الاستعداد للعملية العسكرية التي تنوي أميركا وتركيا تنفيذها ضد التنظيم.

وتحافظ العديد من الدول الأوربية على "تأهبها في الدرجات القصوى"، وتخوض حربا استخباراتية قوية للحيلولة دون وقوع اعتداءات، ويعتبر المغرب من ضمن أطرافها البارزين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعاون مغربي أوروبي لرصد عناصر داعش العائدين من بلاد الشام تعاون مغربي أوروبي لرصد عناصر داعش العائدين من بلاد الشام



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز

لندن ـ المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib