تقرير rbb يؤكد تجسس المخابرات الألمانية على أهداف بارزة
آخر تحديث GMT 20:13:43
المغرب اليوم -

شملت وزير "الخارجية" الفرنسي ومكتب التحقيقات الفدرالي

تقرير (RBB) يؤكد تجسس المخابرات الألمانية على أهداف بارزة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تقرير (RBB) يؤكد تجسس المخابرات الألمانية على أهداف بارزة

المستشار الألمانية أنجيلا ميركل وباراك أوباما
باريس - مارينا منصف

أكدت تقارير إذاعية بأن المخابرات الألمانية الخارجية تجسست على أهداف من بينها وزير "الخارجية" الفرنسي لورانت فابيوس، ومكتب التحقيقات الفيدرالية، وصندوق الأمم المتحدة للطفولة.  حيث من المرجح أن يشعل هذا التقرير جدلاً واسعًا في ألمانيا، حول انطلاق أعمال المخابرات الخارجية التي كشف عنها المخبر الأمريكي إدوارد سنودن.
 
وادعت المستشار الألمانية أنجيلا ميركل بعدما ذكرت أن "الولايات المتحدة تتجسس على أصدقائها" في إشارة إلى أن المستشارة لم تعد بعيدة عن اتهامات وكالة الأمن القومي بالتجسس، حيث تبدو الادعاءات محرجة للمستشارة، التي تجاوز مكتب مخابراتها حدود النشاطات الألمانية، وهي من قالت لواشنطن في 2013 أن "التجسس على الأصدقاء لا يصح" حين علمت من تقرير ماضي أن وكالة الأمن القومي بالولايات المتحدة تجسست على هاتفها الجوال.
 
وأضاف التقرير الأخير لراديو برلين العام أن لائحة من المستهدفين تم التجسس عليهم من قبل جهاز المخابرات الألماني، وطبقًا لتقرير (RBB) الإذاعية، الذي لم يفصح عن مصادره، فإن المخابرات الألمانية تجسست على فابيوس، ومحكمة العدل الدولية في لاهاي، ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، وهيئات الأمم المتحدة اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية.
 
وذكر التقرير أن المراقبة رصدت هانزجورج هابر، وهو مواطن ألماني عمل رئيسًا لبعثة الأمم المتحدة في جورجيا من 2008 حتى 2011، ثم ملحق دبلوماسي في بروسلي، لافتًا إلا أنه يعمل حاليًا كرئيس لبعثة الأمم المتحدة في تركيا، وهو متزوج من وزيرة "الدولة" لوزارة "الداخلية".
 
يذكر أن المواطنين الألمانيين محميون وفقًا لدستور الدولة، وغير مسموح بالتجسس عليهم، حيث تعتبر الخصوصية أمرًا حساسًا في ألمانيا بسبب أعمال المراقبة الواسعة التي مارسها جهاز أمن الدولة والشرطة السرية في ألمانيا الشرقية الشيوعية والجستابو في عهد النازية.
 
 وأوضح تقرير إذاعة (RBB)، أنه كان من ضمن اللائحة العديد من الشركات الأوروبية والأمريكية، بما فيها مصنعي الأسلحة مثل شركة "لوكهيد" في الولايات المتحدة.
 
ولفت تقرير ماضي للإذاعة الألمانية أن المخابرات الألمانية بالتعاون مع وكالة الأمن القومي تجسسا على الرئاسة الفرنسية ووزارة "الخارجية" والمفوضية الأوروبية وأهدافًا أخرى.
 
 ورفضت المخابرات الألمانية التعليق على الادعاءات الأخيرة، عندما سؤلت المتحدثة باسم الحكومة الألمانية كريستيان ويرتز، في مؤتمر صحافي دوري مدته 20 دقيقة، فرفضت التعليق على الأمر بشكل مباشر، وذكرت أن هيئة الرقابة عملت "دون مناقشة كل الأمور في العلن".
 
 وتعهدت ويتزر بإجراء تحقيق كامل، وقالت "إن واجبات المخابرات الألمانية لا تتضمن عمل استطلاع سياسي ضد دول شريكة".
 
وأضافت "إن رئيس المخابرات الألمانية غيرهارد شيندلر مازال لديه الثقة الكاملة في الحكومة الألمانية"، كما نوه المتحدث باسم وزارة "الخارجية" مارتن شافر أن الدبلوماسيين يتخذون احتياطاتهم كقاعدة ضد التطفل، ولكن لم يكن من المتوقع أن يكون التجسس من جانب المخابرات الألمانية.
 
وأثار سنودن، الذي عاش مختبئًا في روسيا منذ 2013، الفضيحة الواسعة عندما كشف للصحافيين عن كنز من الوثائق الخاصة في وكالة الأمن القومي تتعلق ببرنامجها الهائل للمراقبة والتجسس.  حيث وجهت له الولايات المتحدة تهمة التجسس وسرقة مستندات حكومية شديدة الخصوصية، ومن الممكن أن يخضع للسجن 30 عام إذا حوكم وأدين.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير rbb يؤكد تجسس المخابرات الألمانية على أهداف بارزة تقرير rbb يؤكد تجسس المخابرات الألمانية على أهداف بارزة



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib