تونس تطارد أحد المتهمين بالتورط في الهجوم المتطرف على منتجع سوسة
آخر تحديث GMT 16:44:40
المغرب اليوم -

طائرة عسكرية تنقل جثامين 8 بريطانيين إلى المملكة المتحدة

تونس تطارد أحد المتهمين بالتورط في الهجوم المتطرف على منتجع سوسة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تونس تطارد أحد المتهمين بالتورط في الهجوم المتطرف على منتجع سوسة

نقل جثامين 8 بريطانيين
تونس ـ كمال السليمي

تطارد السلطات التونسية أحد المتطرفين المتهم بالتورط في حادث تفجير منتجع القنطاوي السياحي في مدينة سوسة التونسية، ويدعى رفيق طياري، والذي فرّ هاربًا إلى ليبيا مستغلاً غياب القانون هناك، إذ كان من بين المطلوبين الذين أعلنت عنهم وزارة الداخلية البريطانية، في أعقاب المذبحة، التي أودت بحياة ما يقرب من 38 شخصًا.

بينما بدأت جثث ضحايا المجزرة في الوصول إلى بلادهم، حيث وصلت جثامين 8 ضحايا بريطانيين إلى المملكة المتحدة على متن طائرة عسكرية، والتي هبطت في  Brize Nortonفي Oxfordshire، وهم Adrian Evans وPatrick Evans وJoel Richards وCarly Lovett وStephen Mellor وJohn Stollery, وDenis وElaine Thwaites، وذلك من بين نحو 30 بريطانيًّا لقوا حتفهم في الهجوم المتطرف في تونس، الجمعة الماضية، والذي أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عنه.

ويحاول داعش فرض هيبته على طول الساحل الليبي؛ إذ ظهر مقطع فيديو أخيرًا يظهر مسلحين تابعين للتنظيم يقتلون 30 شخصًا من المسيحيين الإثيوبيين في وقت سابق من هذا العام.

بينما صرَّح وزير الخارجية البريطانية بأنه لم يكن من الخطأ أن تساعد المملكة المتحدة في الإطاحة بالزعيم الليبي الراحل معمر القذافي العام 2011، واصفًا إياه بـ"الطاغية الذي كان يذبح المدنيين في بنغازي"، ومضيفًا "لقد تعاملنا مع داعش في سورية والعراق، وهناك عمليات جوية عسكرية كبيرة تجرى في العراق تستهدف داعش ومواقعها".

كانت السلطات التونسية قد وضعت اسم طياري (28 عامًا) على قائمة المطلوبين للاشتباه في وجود علاقة بينه وبين منفذ الهجوم "سيف الدين رزقي"، إلا أن السلطات لم تتهمه بإطلاق النيران على السائحين، لكنه قد يكون أعطى السلاح لمنفذ العملية ووفر له مزيدًا من الدعم.

وأكدت عائلة طياري، في تصريحات إلى جريدة "التلغراف" البريطانية، أنه "غادر المنزل عدة مرات دون علم أسرته وقال إنه متجهًا إلى ليبيا ومنها إلى إيطاليا لبدء حياة جديدة هناك"، بينما زعم والده تعرض الأسرة للإرهاب من قِبل الشرطة التي داهمت المنزل، كما رفض الإدعاءات بأن نجله على علاقة بمجزرة فندق تونس أو أنه يقاتل مع الجماعات المتطرفة.

وأضاف أحد أعضاء أسرته: أي شاب يقرر الذهاب إلى ليبيا ومنها إلى أوروبا فإنه لن يخبر أهله قطعًا؛ لأنهم سيمنعونه من ذلك، وربما يكون رفيق خائفًا لذلك قرر الهروب أو قد يكون حصل على عمل هناك، أنا لا أعرف حقًا.

يذكر أن منفذ الهجوم سيف الدين رزقي (23 عامًا) سافر في وقت سابق من هذا العام لحضور معسكر تدريبي للتطرف بالقرب من Sabratha والتقى هناك اثنين من المقاتلين الذين نفذوا مذبحة متحف باردو في شهر آذار/ مارس الماضي، والتي أودت بحياة 22 شخصًا.

وكشف وزير الدولة للشؤون الداخلية، رفيق الشلي، عن أن رزقي تلقى تدريبًا على الأسلحة في ليبيا في الفترة ذاتها التي تدرب فيها منفذي مذبحة المتحف، وأنه قد عبر الحدود سرًا.

من ناحية أخرى، وصل ما يقرب من 137.000 مهاجر إلى أوروبا عن طريق القوارب حتى الآن، وتوفي منهم 1900 شخص أثناء محاولتهم العبور، وغالبًا ما يأتي المهاجرون عن طريق ليبيا، التي تشهد نوعًا من الفوضى نتيجة القتال المستمر بين القوات القومية هناك والجماعات المسلحة منذ العام 2011، وتواجه البلاد الآن حالة من انعدام القانون.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تونس تطارد أحد المتهمين بالتورط في الهجوم المتطرف على منتجع سوسة تونس تطارد أحد المتهمين بالتورط في الهجوم المتطرف على منتجع سوسة



بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 15:49 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

عم منفذ هجوم فلوريدا يؤكد أنه لم يكن يثير أي شكوك أو ريبة
المغرب اليوم - عم منفذ هجوم فلوريدا يؤكد أنه لم يكن يثير أي شكوك أو ريبة

GMT 03:06 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجد القاسم يقدم برنامج تلفزيوني اسبوعي لأول مرة
المغرب اليوم - مجد القاسم يقدم برنامج تلفزيوني اسبوعي لأول مرة

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 16:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعاقد جديد للوداد قبل الميركاتو الشتوي

GMT 22:04 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

ساري لمدير الفني ليوفنتوس يؤكد علاقتي برونالدو جيدة

GMT 14:57 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يكشف موقف أجويرو من المشاركة في المباريات

GMT 16:32 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تيجريس يهزم خواريز ويصعد للمركز الثالث في الدوري المكسيكي

GMT 18:04 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مبابي يصرح بأن ميسي سيفوز بالكرة الذهبية وخروجه من المنافسة

GMT 23:03 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

ليتشي يفرض التعادل على كالياري في الدوري الإيطالي

GMT 15:12 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

"غزل" مبابي وريال مدريد يغضب مسؤولي سان جرمان

GMT 15:13 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبراموفيتش مالك "البلوز" غير مهتم بفكرة بيع تشيلسي

GMT 14:43 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرتسون يكشف غياب مباراة واحدة أفضل من 6
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib