جمعيات مغربيّة تطالب بحماية الأطفال من جرائم الاعتداء الجنسي
آخر تحديث GMT 04:21:54
المغرب اليوم -

حذّر ناشطون من تحول ضحايا الاغتصاب إلى قنابل موقوتة

جمعيات مغربيّة تطالب بحماية الأطفال من جرائم الاعتداء الجنسي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جمعيات مغربيّة تطالب بحماية الأطفال من جرائم الاعتداء الجنسي

رئيس جمعية "ماتقيش ولادي"، نجية أديب
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

دعت جمعيات ناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الطفل إلى تطبيق العقوبات الصارمة على المتهمين بالاعتداء الجنسي على القاصرين، حتى لا يتحول الأطفال قنابل موقوتة، مشيرين إلى أنّ الأحكام التي تشجع الجناة على العودة إلى الأفعال ذاتها بعد الإفراج عنهم لا تقضى على المشكلة.

ومن بين الأحكام التي انتقدتها جمعيات تعمل في مجال حقوق الطفل، الحكم الأخير الخاص بقضية طفل تمارة، البالغ من العمر عشر سنوات، الذي قضت المحكمة في حق مغتصبه بستة أشهر موقوفة التنفيذ، إلى جانب حكم بالبراءة على متهم باغتصاب وقتل قاصر نواحي أغادير، رغم أن نتائج التشريح أثبتت أن الضحية تعرض للاغتصاب قبل وفاته، كما تأكد وجود عينة من الحمض المنوي للمتهم في لعاب القاصر.

واعتبرت رئيس جمعية "ماتقيش ولادي"، نجية أديب، أن الحكم الصادر في حق مغتصب القاصر في تمارة، تشجيع على "البيدوفيليا" أكثر منه تراجعا،  إذ صار عيبا أن نقول إن المغرب يحترم حقوق الطفل عندما نرى مثل هذه الأحكام، التي تضرب بعرض الحائط الاتفاقيات الدولية، التي صادق عليها المغرب في هذا الإطار.

وأبرزت أنّ "الاستهتار بأعراض الأطفال وما تخلفه جرائم الاغتصاب من آثار على نفوسهم، له عواقب وخيمة، فعندما لا ينصف القضاء هؤلاء الأطفال، يكبرون مع أزماتهم، وتزداد عقدهم بمرور الزمن، ليولد لديهم إحساسا بالحقد تجاه المجتمع، فيفقدون ثقتهم في عدالة البلاد، ويصبحون كقنابل موقوتة. وأحيانا يتجه البعض منهم نحو أخذ ثأره بنفسه حتى يشفي غليله مما تعرض له".

وأضافت "نحن لا نضرب في قناعة القضاة، لكن حينما تكون الإدانة يجب تطبيق فصول المتابعة، وهي بالمناسبة واضحة في مسطرة القانون الجنائي، التي تتضمن ظروف التشديد، وتصل إلى غاية أربعين سنة، فالمشكلة تكمن في تفعيل النصوص، ومن يعمل على تفعيلها".
وبيّنت أنه "في حالات اغتصاب الأطفال يجب الضرب بيد من حديد على المجرمين وتطبيق القانون في حقهم، لأنه لا توجد أي عقوبات بسنة أو سنتين حبسا أو حتى أربع سنوات سجنا، والمشرع كان واضحا في سن القوانين التشريعية فيما يخص جريمة الاعتداء الجنسي".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمعيات مغربيّة تطالب بحماية الأطفال من جرائم الاعتداء الجنسي جمعيات مغربيّة تطالب بحماية الأطفال من جرائم الاعتداء الجنسي



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب ونظارات كبيرة

جينيفر لوبيز تتألق بإطلالة رياضية وترتدي حقيبة فاخرة تبلغ قيمتها 20 ألف دولار

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib