حارس رئيس كوريا الشمالية السابق يكشف أسرار وجرائم النظام الدكتاتوري
آخر تحديث GMT 03:56:59
المغرب اليوم -

أكد أنَّ العائلة الحاكمة تتعامل بقسوة بالغة مع العاملين لا يمكن تصديقها

حارس رئيس كوريا الشمالية السابق يكشف أسرار وجرائم النظام الدكتاتوري

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حارس رئيس كوريا الشمالية السابق يكشف أسرار وجرائم النظام الدكتاتوري

الحارس الشخصي السابق لرئيس كوريا الشمالية
لندن ـ سليم كرم

كشف لي يونغ غوك، الحارس الشخصي السابق لرئيس كوريا الشمالية الراحل كيم جونغ ايل، والذي اختاره عام 1979، وعمل معه لمدة عشر أعوام، عن أنَّ العائلة الحاكمة لا يمكن تصديق أفعالها القاسية إلا عبر شاشات السينما.وأوضح يونغ غوك، أنَّ الرئيس الكوري الحالي جونغ ايل أكثر خطورة من والده، قائلًا "إنَّه تدرَّب بتعصب ليصبح حارسًا شخصيًا للنخبة، فهو لديه القدرة على تحطيم السقف والبلاط باللكمات واستخدام تقنيات فنون الدفاع عن النفس".

وأضاف أنَّ عائلة "كيم" تطلب الولاء من الذين يعملون معهم وحال اكتشفوا الخيانة يتعاملون معهم بقسوة لا تصدق، معترفًا بأنَّ النظام قام بعملية غسيل مخ له حين كان يعمل معه في فترة الثمانينات.

وتابع "عندما كان يصل كيم جونغ الثاني في سيارته، يهرب المستشارون ويختبئون بين الحشائش، كان الغبار يطال ملابسهم ولكنهم أرادوا الاختباء منه، إنهم خائفون؛ لأنه حينما يكون سعيدًا يتصرف بوقاحة، يمكنه أن يُقطّع رؤوسهم، فقد تم ترحيل أحد مستشاريه إلى معسكر حيث توفي لأنَّه استخدم مصعده وطفاءة السجائر الخاصة به".

وأوضح، أنَّ هناك أسباب عدة تخيف الشعب الكوري الشمالي من "جونغ" أكثر من والده، مضيفًا "لقد قتل عمه الذي لم يستطع والده قتله، ومع تسليم السلطة للجيل الثالث أصبح أكثر قسوة، وقد خلق أون الولاء ولكنه وهمي وقائم على الخوف".

وتوقف يونغ غوك، عن العمل لدى كيم بعدما أصبح أحد أفراد عائلته سائقا للديكتاتور، حيث يسمح فقط لشخص واحد من أفراد الأسرة الواحدة العمل لدى العائلة الحاكمة، مما يُعد أحد أنواع جنون العظمة، وعند عودته إلى منزله بالقرب من الحدود الصينية، كان يائسًا وحاول الهرب، ولكن ألقي القبض عليه وتم إرساله إلى معسكر، ولاحقا تمكن من الهرب إلى كوريا الجنوبية، حيث أصبح مزارعًا للبط، وقد كتب كتابًا حول تجربته في العمل مع عائلة "كيم جونغ ايل".

وأصبحت الأسرة الحاكمة سيئة السمعة بسبب أمثلتها المتطرفة في الانتقام لأي جريمة مصورة، حيث تم إعدام "جانغ سونغ ثايك" في كانون الأول/ ديسمبر 2013 بعد اتهامه بالخيانة من قبل النظام الكوري الشمالي، وكان واحدًا من أكثر الرجال نفوذًا في كوريا الشمالية، وينظر إليه على أنه مرحلة مهمة في عملية انتقال السلطة بين الأب وابنه، ووفقا لمسؤولين كوريين شماليين تم إعدام جانغ بقذفه بالنار.

وبعد وفاة ايل في عام 2012، الأشخاص الذين لم ينعوه بشكل مكثف تم إرسالهم إلى معسكر لمدة ستة أشهر، وفي تشرين الأول/ أكتوبر 2012، أفيد أنَّ "أون" أمر بإعدام صديقته السابقة هيون سونغ وول، والتي لها أغنية شعبية في كوريا الشمالية، ومع ذلك، ظهرت على التلفزيون الرسمي الكوري الشمالي في شهر أيار/ مايو لإلقاء خطاب.

وبعد أن عادت للظهور في الأماكن العامة، أمر كيم بإعدام المهندسين والمهندسين المعماريين المشتركين في بناء برج سكني في يونغ يانغ الذي انهار في وقت سابق، وقتل أكثر من 500 شخص في الانهيار الذي ألقي باللوم فيه على "الصنعة الرديئة"، وأمر كيم بالإعدام؛ لأنه كان غير قادر على النوم بعد تلك المأساة.

واختفى كيم عن الرأي العام في أوائل شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، مما أثار التكهنات بشأن الإطاحة به، ومع ذلك، من المفهوم أنَّه خضع لعملية جراحية في الكاحل وعاد إلى الظهور في العلن بعد ستة أسابيع يحمل عصًا سوداء، عند عودته، يُعتقد أنه أمر بإعدام ستة من كبار المسؤولين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حارس رئيس كوريا الشمالية السابق يكشف أسرار وجرائم النظام الدكتاتوري حارس رئيس كوريا الشمالية السابق يكشف أسرار وجرائم النظام الدكتاتوري



GMT 13:12 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
المغرب اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 10:59 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

برنامج إذاعي جديد يعلّم أطفال المغرب الإنجليزية
المغرب اليوم - برنامج إذاعي جديد يعلّم أطفال المغرب الإنجليزية

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 13:22 2021 السبت ,03 تموز / يوليو

نانسى عجرم تطرح أحدث أغانيها "بدى حدا حبو

GMT 12:03 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

إنتر ميلان يستهل حملة الدفاع عن لقبه ضد جنوا

GMT 16:23 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

أرقام قياسية جديدة في انتظار ميسي مع برشلونة
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib