حزب التقدم والاشتراكية يدعو الفرقاء إلى العودة للحوار الاجتماعي
آخر تحديث GMT 19:12:07
المغرب اليوم -

قرر تكليف فريق لإعداد ورقة أولية لدعم البرنامج الاقتصادي

حزب "التقدم والاشتراكية" يدعو الفرقاء إلى العودة للحوار الاجتماعي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حزب

حزب نبيل بنعبد الله
الرباط-سناء بنصالح

دعا المكتب السياسي لحزب "التقدم والاشتراكية"، الحكومة والفرقاء الاجتماعيين إلى العودة السريعة لطاولة الحوار الاجتماعي وتوفير الشروط الكفيلة بإنجاحه.

وأعلن مكتب الحزب، أنه قرر تكليف فريق عمل من خبراء الحزب قصد إعداد ورقة أولية في الموضوع لدعم البرنامج الاقتصادي والاجتماعي للحزب بأطروحات وبدائل عملية بمثابة أجوبة على الأسئلة الكبرى المطروحة على هذا المستوى على الصعيدين الوطني والجهوي والدولي.

وشدد حزب نبيل بنعبد الله، على ضرورة توفير الشروط الكفيلة بإنجاح الحوار الاجتماعي، وفي مقدمتها إبداء الحكومة للقدر الكافي من الانفتاح على مختلف المطالب المشروعة للشغيلة، واعتماد الفرقاء الاجتماعيين لمقاربات بناءة عبر تقديم بدائل ملموسة واقتراحات واقعية تحقق المطالب العادلة للفئات الاجتماعية المحرومة.

وأبرز أنه يتعين على الفرقاء مراعاة الظرفية الوطنية والدولية، والإمكانيات التي يتيحها الاقتصاد الوطني وضرورة الحفاظ على التوازنات الأساس والدينامية التنموية وتعزيز منحاها التصاعدي، وإنجاز الإصلاحات الكبرى المنتظرة الكفيلة بتحصين النموذج التنموي المغربي وتطويره.

وفيما يتعلق بموضوع فتح اللوائح الانتخابية العامة أمام المواطنات والمواطنين غير المقيدين بها، في إطار عملية المراجعة السنوية العادية التي تستمر طيلة كانون الأول / ديسمبر الجاري، دعا الحزب الشباب وعموم المواطنات والمواطنين المتوفرة فيهم شروط التسجيل إلى أن يبادروا للقيام بهذا الواجب الوطني الهام حتى يتمكنوا من إسماع صوتهم واختيار ممثليهم وممارسة أحد حقوق وواجبات المواطنة الفاعلة.

وطالب مختلف هيئات الحزب وتنظيماته الموازية، خصوصًا منظمة الشبيبة الاشتراكية ومنتدى المناصفة والمساواة، باتخاذ كل المبادرات والأشكال التعبوية الملائمة لجعل أكبر عدد ممكن من المواطنات والمواطنين يقبلون على التسجيل في اللوائح الانتخابية العامة، كمدخل أساس للمساهمة في عملية البناء الديمقراطي.

وفي إطار التفاعل مع مؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية "كوب 21" الذي تحتضنه العاصمة الفرنسية باريس، أكد الحزب انخراطه الكامل في المجهود الوطني والدولي لمواجهة التحديات المطروحة على صعيد التغيرات المناخية.

وذكر في الخطاب المهم والحاسم الذي وجهه إلى المشاركين الملك محمد السادس، وما تضمنه من رسائل قوية والتزامات صريحة تؤكد انخراط المغرب بسياسة إرادية للتنمية المستدامة وحماية البيئة، في الجهود البيئية الشاملة للمجتمع الدولي، والسعي الصادق إلى استثمار مؤتمر "كوب 21"، وبعده مؤتمر "كوب 22" العام المقبل في المغرب، من أجل تطوير آلية قانونية شاملة وعملية ومتوازنة وكونية تمكن من الحفاظ على ارتفاع حرارة الأرض دون مستوى درجتين مئويتين، وبناء اقتصاد خال من الكربون.

 وأكد أن مواجهة التحديات المطروحة على صعيد التغيرات المناخية، يتطلب إرادة قوية في بلورة سياسات عمومية وإرادية تحقق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة، في تناغم مع ضرورات حماية البيئة وتوفير شروط التنمية المستدامة الذي يحفظ حق الأجيال القادمة في العيش في محيط متوازن.

ودعا حزب "التقدم والاشتراكية" مختلف الفاعلين والمعنيين إلى تملك هذا البعد الحيوي في التنمية، وتمكين المغرب من تقديم الإسهام الجدي في جهود المجتمع الدولي الهادف إلى جعل التنمية لا تتم على حساب الإجهاز على الخيرات والموارد الطبيعية وبناء نموذج اقتصادي وتنموي نظيف خال من الكربون.

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب التقدم والاشتراكية يدعو الفرقاء إلى العودة للحوار الاجتماعي حزب التقدم والاشتراكية يدعو الفرقاء إلى العودة للحوار الاجتماعي



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib