حقوق الإنسان المغربية تدين تدمير الإرهاب للمآثر واعتداء إسرائيل على الأقصى
آخر تحديث GMT 05:07:43
المغرب اليوم -

عبّرت عن تضامنها مع مواطني سورية ضد "مذابح" الجماعات المتطرفة المسلحة

"حقوق الإنسان" المغربية تدين تدمير "الإرهاب" للمآثر واعتداء إسرائيل على الأقصى

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
الرباط - سناء بنصالح

عبّرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان عن تضامنها مع المواطنين والمواطنات السوريين الفارين من "مذابح" الجماعات المتطرفة المسلحة، وما أسمتها بـ"ديكتاتورية النظام السوري"، وشددت الجمعية خلال اجتماعها الأخير على العجز الدولي في حمايتهم وتوفير الاستقبال لهم كلاجئين ضحايا الحروب، حماية لحقوقهم المضمونة بموجب المواثيق الدولية لحقوق الإنسان وأساسًا منها القانون الإنساني الدولي.

واستنكرت أقوى جمعية في المغرب "التدمير" الذي ألحقته الجماعات الإرهابية بالعديد من المؤسسات الحضارية والمآثر التاريخية في سورية والعراق، كجزء من التراث الحضاري والثقافي للإنسانية جمعاء، كما أدانت الاعتداء الصهيوني على المسجد الأقصى واعتقال وجرح العشرات من الشباب الفلسطيني، وتقتيل الأطفال الفلسطينيين (استشهاد الرضيع الفلسطيني... وأفراد عائلته جراء إحراق مستوطنين صهاينة لمنزلهم في الضفة الغربية)، أمام ما اعتبرته عجزًا متعمدًا للمنتظم الدولي في حماية الفلسطينيين، بتزامن مع حلول الذكرى الثالثة والثلاثين لمذبحة صبرا وشاتيلا، وفي خرق سافر واحتقار تام للقانون الدولي ولكل القرارات الأممية.

ونددت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أيضًا بقمع السلطات الفلسطينية في الضفة الغربية المسيرات الاحتجاجية على هجوم الكيان الصهيوني على الأقصى، ونفاق الحكومة المغربية التي عملت على مضاعفة حجم المبادلات التجارية مع الكيان الغاصب خلال الشهور السبعة الأولى من السنة الجارية بنسبة مائة في المائة، حيث بلغ حجم مبادلاته ما يناهز 21.8 مليون دولار مقابل 10.9 مليون دولار بالنسبة للسنة الماضية.

وأكدت الجمعية دعمها لحملة الفيدرالية الدولية لرابطات حقوق الإنسان، والحركة المسيحية لمناهضة التعذيب، والفيدرالية الأورومتوسطية ضد الاختفاء القسري، والشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان، والعصبة الفرنسية للدفاع عن حقوق الإنسان بخصوص رفضها توشيح مدير المخابرات المغربية المسؤولة عن أقبية التعذيب السرية بتمارة وغيرها، كما نددت باستمرار التحالف الذي تقوده السعودية في اعتدائه على الشعب اليمني وأراضيه وبنيته التحتية، واستعماله لأسلحة وصواريخ محظورة دوليًا حسب تقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حقوق الإنسان المغربية تدين تدمير الإرهاب للمآثر واعتداء إسرائيل على الأقصى حقوق الإنسان المغربية تدين تدمير الإرهاب للمآثر واعتداء إسرائيل على الأقصى



GMT 01:09 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تنظم مهرجانًا خطابيًا

بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 11:28 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

العاهل المغربي يرفض استقبال نتنياهو

GMT 20:30 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يفاوض رحيم سترلينج لتجديد عقده

GMT 11:31 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

توماس توخيل أمام قرار صعب يتعلق بنجمه البرازيلي نيمار

GMT 17:23 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة مؤثرة من ميسي إلى نيمار يطالبه بالعودة إلى برشلونة

GMT 17:57 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يثير الشكوك حول مشاركة صلاح أمام نابولي

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تبرئة تشابي ألونسو من تهمة الاحتيال الضريبي

GMT 19:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور محمد صلاح في تدريب ليفربول قبل مواجهة نابولي

GMT 12:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بيب غوارديولا يثني على ميكل أرتيتا ويتوقع له مستقبلًا باهرًا

GMT 18:42 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يستبعد رحيل مساعده أرتيتا هذا الموسم

GMT 00:36 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو ديمي يتحول من رجل مهمش إلى قائد حقيقي في لايبزج

GMT 19:12 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

برايتون الإنجليزي يمدد عقد مدربه جراهام بوتر حتى 2025
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib