داعش يتقاسم إدارة محطات توليد التيار الكهربائي مع الحكومية السورية
آخر تحديث GMT 20:49:19
المغرب اليوم -

إنتاج 40 ألف برميل نفط يوميًا في الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم

"داعش" يتقاسم إدارة محطات توليد التيار الكهربائي مع الحكومية السورية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

محطات الكهرباء السورية
دمشق - نور خوّام

ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرًا حول طريقة عمل محطات الكهرباء السورية، والتي تسيطر عليها القوات الحكومية السورية جنبًا إلى جنب مع تنظيم "داعش".

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن الموظفين والمهندسين الذين يعملون في توليد الطاقة لسورية يعملون في ذعر وتحت ضغط عصبي رهيب، إذ أفاد مهندسون بأنهم رؤوا زملائهم يضربون ويقتلون بعد أداء مهامهم في توليد الكهرباء للدولة التي مزقتها الحرب الأهلية.

داعش يتقاسم إدارة محطات توليد التيار الكهربائي مع الحكومية السورية

وصرّح أحد المهندسين لصحيفة "الفاينانشال تايمز"، بأنه لم يكن لديه خيار عندما عمل طوال عام تحت إمرة "داعش" في محطة غاز توينان، ووصف كيف كان العمال يتعرضون للضرب والإعدام، ولكنه لم يكن لديه فرصة عمل أخرى.

وأضاف: "الجزء الأسوأ في عملنا أننا لا نشعر للانتماء إلى أي من الطرفين، النظام وداعش، وأننا لا نعني شيئًا للاثنين".

ويعتمد الطرفان على الغاز في توليد 90% من كهرباء الدولة، وتنقسم محطات التوليد بين "داعش" والحكومة السورية.

وشبهت الصحيفة الوضع بشيكاغو في عشرينات القرن الماضي، حين كانت "المافيا" تتشارك السيطرة مع الحكومة، إذ تتشارك القوات الحكومية السورية في إدارة محطة توليد توينان مع "داعش".

داعش يتقاسم إدارة محطات توليد التيار الكهربائي مع الحكومية السورية

وأفادت وزارة النفط والموارد الطبيعية السورية في بيان لها: "لا يوجد تنسيق مع المجموعات المتطرفة بشأن هذه المسألة"، وأقر البيان أن بعض المهندسين عملوا تحت إمرة "داعش"، من أجل الحفاظ على أمن وسلامة هذه المنشآت.

وذكرت "فاينانشال تايمز"، أن دوريات "داعش" في محطة توينان يعاقبون العاملين فيها بالجلد 75 جلدة، في حال تجاوز أحكام التنظيم الصارمة.

وأظهرت تقارير أن هناك بعض الموظفين يعملون تحت تهديد البنادق والسكاكين، وأن مدير العمليات الشعبية أعدم أمام موظفيه بعد أن اتهمه "داعش" بأنه أحد الموالين للحكومة.

داعش يتقاسم إدارة محطات توليد التيار الكهربائي مع الحكومية السورية

وكشفت تقارير أن "داعش" ما زال يكسب أكثر من 320 مليون إسترليني سنويًا من النفط، على الرغم من حملة القصف التي تقودها الولايات المتحدة والتي كان من المفترض أن تفتت صفوف التمرد.

وتشير الأرقام الصادرة عن عمال النفط في سورية والعراق مع تقديرات الاستخبارات الغربية، إلى أن إنتاج النفط يصل إلى 40 ألف برميل يوميًا في الأراضي التي يسيطر عليها "داعش".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يتقاسم إدارة محطات توليد التيار الكهربائي مع الحكومية السورية داعش يتقاسم إدارة محطات توليد التيار الكهربائي مع الحكومية السورية



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز

لندن ـ المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib