داعش ينشر لقطات مصورة لطفل رضيع إلى جوار بندقية وقنبلة
آخر تحديث GMT 13:52:26
المغرب اليوم -

يسعى التنظيم إلى نشر الأفكار المتشددة بين الأجيال الجديدة

"داعش" ينشر لقطات مصورة لطفل رضيع إلى جوار بندقية وقنبلة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

طفل رضيع
دمشق ـ نور خوام

أظهرت لقطات مصورة بثها تنظيم "داعش" طفلًا رضيعًا ذو وجه ملائكي ينام نومًا هنيئًا، إلا أنَّ التنظيم كان يستهدف من وراء بث تلك اللقطات البعث برسالة تقشعر لها الأبدان بعد أن أحاط أفراد "داعش" الطفل ببندقية وقنبلة فضلًا عن تغطيته بواسطة وشاح يحمل شعار التنظيم. 

وأُعيدت مشاركة هذه الصور، التي لم يتم التأكد من صحتها بعد، بواسطة سوري منتمي لـ"داعش"، عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وكتب معلقًا عليها: "ماذا سيحدث لهذا الطفل؟". 

ويعتقد مسؤول التنظيم في الرقة، أبو محمد، أنَّ هذا الرضيع يُعد آخر الأطفال الذين أجبروا على الظهور إلى جانب الأسلحة من قبل آبائهم المتشددين. 

ويبدو أنَّ المصدر الأصلي لتلك الصور هو موقع "تويتر" عن طريق حساب تابع لـ"داعش" أو أحد المناصرين للتنظيم، إذ تأتي تلك القطات بعد أيام فقط من عرض لقطات لطفل يظهر إلى جانب بندقية وقنبلة بالإضافة إلى وثيقة يبدو وأنَّها شهادة ميلاد هذا الطفل. وتم تحميل هذه الصورة من قبل أحد الأفراد الذي يلقب نفسه بـ"أبوورد الرقاوي"، ويزعم أنَّه "مفجر الثورة السورية"، محذرًا من أنَّ "هذا الطفل سيشكل خطرًا عليكم وليس علينا فقط".

داعش ينشر لقطات مصورة لطفل رضيع إلى جوار بندقية وقنبلة
 
وتتشابه الصور إلى حدٍ كبيرٍ مع تلك الطرق الدعائية الأولى للتنظيم المتطرف الذي لطالما يحاول نشر الأفكار المتشددة بين الأجيال الجديدة من المتطرفين. 

وكان العديد من خبراء التطرف قد أشاروا إلى أنَّ مثل هذه اللقطات تندرج تحت محاولات التنظيم لإظهار استدامته. وتوضح الوثيقة الموضوعة إلى جوار الطفل أنَّ اسمه "جراح" وتُدعى أمه "أم" بينما يلقب أبوه باسم "أبو". ويزعم البعض أنَّ تلك الوثيقة هي شهادة ميلاد أصدرها التنظيم للطفل. 

من ناحيته؛ أكد الخبير في شؤون التطرف، كلارك جونز، أنَّه بإظهار شهادة ميلاد الطفل، تُبين حقيقة سعي التنظيم لتلقين الأطفال، مشيرًا إلى أنَّ التنظيم يحاول البعث برسالة أنَّه سيظل متحكمًا في كل تلك الأوضاع لفترة طويلة.

داعش ينشر لقطات مصورة لطفل رضيع إلى جوار بندقية وقنبلة
 
ولفت جونز إلى أنَّ هذه المشاركات قد تعتبر بمثابة ذريعة للتدخل العسكري في العراق بعد تراجع المستويات المعيشية لفرض التنظيم سيطرته على البلاد، مشيرًا إلى أنَّ الدعاية جزء لا يتجزأ من العمليات التي يشنها "داعش"، إذ يعتمد على مواقع التواصل الاجتماعي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش ينشر لقطات مصورة لطفل رضيع إلى جوار بندقية وقنبلة داعش ينشر لقطات مصورة لطفل رضيع إلى جوار بندقية وقنبلة



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:02 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الجيران يمنعان استكمال تمثيل جريمة ذبح شاب بسلا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib