داعش ينفذ هجومًا على المبعوجة في ريف السلمية ويشتبك مع مسلحيها
آخر تحديث GMT 13:26:44
المغرب اليوم -

تجددت الاشتباكات العنيفة في محيط تل تمر وحلب وريفها

"داعش" ينفذ هجومًا على المبعوجة في ريف السلمية ويشتبك مع مسلحيها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

مسلحين داعش في سورية
دمشق - نورا خوّام

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن أن القوات الحكومية قصفت بعد منتصف ليل الأثنين – الثلاثاء، مناطق في بلدة الشيخ مسكين، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، فيما تم توثيق استشهاد 5 أشقاء من ريف جرعا تحت التعذيب في معتقلات النظام الأمنية.

كما تم توثيق استشهاد رجل من بلدة تلدو في منطقة الحولة تحت التعذيب داخل المعتقلات الأمنية السورية  فيما فتحت قوات النظام، صباح الثلاثاء، نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في أطراف حي الوعر في مدينة حمص دون أنباء عن إصابات.
وذكر المرصد أن اشتباكات دارت بين تنظيم "داعش" ومسلحين من قرية المبعوجة في الريف الشرقي لمدينة السلمية، إثر هجوم لعناصر التنظيم على القرية التي يقطنها مواطنون من الطوائف السنية والعلوية والإسماعيلية.
 وأسفرت الاشتباكات عن مقتل اثنين من المسلحين وإصابة آخرين بجراح، بالإضافة إلى استيلاء التنظيم على أسلحة مقاتلي القرية، فيما شهدت القرية حركة نزوح للأهالي نحو المناطق المجاورة، وتضارب المعلومات حول الجهة التي تسيطر الآن على القرية، فيما تزامن الاشتباك مع قصف جوي على تمركزات للتنظيم في المنطقة ومحيطها وقصف للقوات الحكومية على المنطقة ذاتها، كذلك قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل الأثنين – الثلاثاء مناطق في قرية  القنطرة في ريف حماه الجنوبي ومعلومات عن استشهاد رجل مسن وزوجته.
واستشهد 30 مواطنًا على الأقل من الطوائف السنية والعلوية والإسماعيلية بينهم عوائل كاملة، حرقًا وذبحًا وبإطلاق الرصاص من قبل تنظيم "داعش" في قرية المبعوجة الواقعة في الريف الشرقي لمدينة سلمية في ريف حماة الشرقي.
وتمكنت القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من استعادة السيطرة على القرية التي نفذ التنظيم هجومًا عليها بعد منتصف ليل الأثنين - الثلاثاء، إذ ترافقت الاشتباكات مع حركة نزوح لأهالي قرية المبعوجة نحو المناطق المجاورة، وقصف جوي وقصف لقوات النظام على تمركزات التنظيم في المنطقة، كما أن عدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود أنباء عن شهداء آخرين بالإضافة  لمقتل 6 عناصر من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها.
 كما نفذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في قرى حماه عمر وقليب الثور وأبو رمال ناحية عقيربات في ريف حماه الشرقي والتي يسيطر عليها تنظيم "داعش " ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
 
وفي محافظة حلب، دارت اشتباكات بين مقاتلي الكتائب المقاتلة والكتائب المتشددة من جهة، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها على جبهة الصاخور، بالتزامن مع اشتباكات بين الطرفين على جبهة كرم الجبل، فيما تجددت الاشتباكات في محيط منطقة حندرات بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والكتائب المقاتلة والكتائب المتشددة وجبهة "أنصار الدين" من طرف، وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر.
وشهدت محافظة الحسكة، تجدد الاشتباكات العنيفة عند منتصف ليل الأثنين بين وحدات حماية الشعب الكردي مدعمة بقوات حرس الخابور والمجلس العسكري السرياني من طرف، وعناصر تنظيم "داعش " من طرف آخر، في محيط بلدة تل تمر، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية.
كما شهدت محافظة ريف دمشق، اشتباكات بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر "حزب الله" اللبناني من طرف ومقاتلي الكتائب المتشددة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في جرود القلمون وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها.
وسقطت صباح الثلاثاء، عدة قذائف هاون أطلقتها القوات الحكومية على مناطق في مدينة دوما في الغوطة الشرقية ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما فتحت نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في مدينة الزبداني، بينما قصفت قوات النظام ليل الأثنين مناطق في الجبل الغربي لمدينة الزبداني، ولم ترد أنباء عن إصابات.
ونفذ الطيران الحربي المزيد من الغارات على مناطق في مدينة إدلب، كما ارتفع عدد القتلى إلى 14 مواطنًا بينهم أطفال ومواطنات، ومعلومات عن وجود المزيد من الشهداء، في حين قصفت القوات الحكومية مناطق في قرية عين لاروز في جبل الزاوية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، كما حطم مقاتلون في مدينة إدلب التي يسيطر عليها جيش الفتح منذ الأحد تمثال إبراهيم هنانو أحد قادة الثورة السورية إبان الاحتلال الفرنسي لسورية في عشرينيات القرن الماضي إذ رمى المقاتلون تمثاله على الأرض ومن ثم الدهس على رأسه.
وشن الطيران الحربي غارة على مناطق في ناحية عقيربات في ريف حماه الشرقي، بينما قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة اللطامنة في الريف الشمالي لحماه، عقب فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن في البلدة، في حين تعرضت أماكن في قريتي قسطون وزيزون في الريف الغربي لحماه لقصف من قبل قوات النظام، وأيضًا قصفت قوات النظام أماكن في قرية الدمينة ومناطق أخرى في ريف حماه الجنوبي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
وفي محافظة درعا، قصفت قوات النظام مناطق في بلدتي الحراك واليادودة في ريف درعا، دون معلومات عن إصابات، في حين دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة والمتشددة من جهة أخرى، على أطراف حي المنشية في درعا البلد، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
وتمكنت فصائل متشددة ومقاتلة من محاصرة القوات الحكومية المتواجدة في معبر نصيب الحدودي بعد هجوم نفذه المقاتلون على المنطقة، من عدة محاور، فيما قصف الطيران المروحي بأربعة براميل متفجرة مناطق في بلدة  الطيبة، كما تعرضت مناطق في بلدة أم المياذن لقصف بالبراميل المتفجرة، دون معلومات عن إصابات.
 وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن رجلًا استشهد متأثرًا بإصابته إثر سقوط عدة قذائف هاون على مناطق قرب مشفى تشرين في منطقة برزة عصر الأثنين، في حين تأكد استشهاد رجل وإصابة أكثر من 20 آخرين  جرّاء سقوط قذائف هاون على المنطقة الواقعة بين سوقي الحميدية والحريقة بدمشق القديمة.
ودارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة أخرى، بالقرب من قرية الجفرة المحاذية لمطار دير الزور العسكري، ولم ترد معلومات إلى الآن عن خسائر بشرية.
وفتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على أماكن في محيط قريتي أبو جبار ورسم الحرمل قرب مطار كويرس في ريف حلب الشرقي، ولم ترد معلومات عن إصابات حتى الآن، كما سقطت قذيفة هاون أطلقتها القوات الحكومية على منطقة في حي الشعار شرق حلب، أعقبها فتح الطيران الحربي لنيران رشاشاته الثقيلة على أماكن في حيي الشعار والحيدرية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
وفي محافظة الحسكة، تعرضت مناطق يسيطر عليها تنظيم "داعش" في ريف الحسكة الجنوبي الشرقي لقصفِ جوي وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف التنظيم.
ودارت اشتباكات بين وحدات حماية الشعب الكردي ومقاتلي تنظيم "داعش" في ريف بلدة تل براك الجنوبي وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين  بينما اغتال مسلحون مجهولون ليل الأثنين رجلًا بإطلاق النار عليه بالقرب من منزله في مدينة عامودا.
وألقى الطيران المروحي برميلًا متفجرًا على منطقة في حي بعيدين شمال شرق حلب، وأنباء عن سقوط جرحى، وكذلك ألقى برميلًا متفجرًا آخرًا على منطقة حي مساكن هنانو شرق حلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
 كما قصفت الكتائب المتشددة بعدد من القذائف المحلية، تمركزات للقوات الحكومية في محيط الحديقة في حي سيف الدولة غرب حلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
ودارت اشتباكات متقطعة بعد منتصف ليل الأثنين، في محيط قرية باشكوي في ريف حلب الشمالي بين قوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجبهة أنصار الدين من طرف آخر، ما أدى إلى استشهاد مقاتل من الكتائب المتشددة.
وفي محافظة اللاذقية، سُمع دوي انفجار عنيف في منطقة جبلة ناجم عن سقوط صاروخ بالقرب من مطار باسل الأسد (حميميم)، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش ينفذ هجومًا على المبعوجة في ريف السلمية ويشتبك مع مسلحيها داعش ينفذ هجومًا على المبعوجة في ريف السلمية ويشتبك مع مسلحيها



تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا تتألق بـ "البلايزر الكاب" خلال تواجدها في مؤتمر عن المناخ

مدريد - لينا العاصي

GMT 04:15 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الجميلة للاستكشاف في ألبانيا
المغرب اليوم - تعرف على المواقع الجميلة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 06:37 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
المغرب اليوم - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 19:58 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

لاعب سابق بفريق الجيش الملكي ينهي حياته شنقًا بالسجن

GMT 20:28 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تسريب عقد المهاجم المغربي بوطيب يكشف مفاجآت بالجملة

GMT 17:48 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

فيرمينو يتفوق على جريزمان في سباق الكرة الذهبية

GMT 16:37 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

أرسنال يحدد سعر بيع الاعب المصري محمد النني

GMT 15:08 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ريبيري يتعرض لإصابة خطيرة أمام ليتشي

GMT 17:47 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

كانافارو يقود قوانجتشو للتتويج بلقب الدوري الصيني

GMT 18:27 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

البرازيلي فابينيو خارج كأس العالم الأندية

GMT 15:22 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

رسميًا واتفورد يقيل فلوريس سانشيز من تدريب الفريق

GMT 17:42 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

نانت يفوز على تولوز في الدوري الفرنسي
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib