عبداللطيف وهبي يتوقع مواجهة حكومة المغرب تحديات وملفات صعبة داخليا وخارجيا
آخر تحديث GMT 09:59:08
المغرب اليوم -

على رأسها تحديات الوحدة الترابية والخريطة السياسية نحو اليمين المتطرف في أوروبا

عبداللطيف وهبي يتوقع مواجهة حكومة المغرب تحديات وملفات صعبة داخليا وخارجيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عبداللطيف وهبي يتوقع مواجهة حكومة المغرب تحديات وملفات صعبة داخليا وخارجيا

رئيس لجنة العدل والتشريع عبداللطيف وهبي
الدشيرة - نعيمة بوعبيد


أكد نائب رئيس مجلس النواب، رئيس لجنة العدل والتشريع في الغرفة الأولى، عبداللطيف وهبي، أن المغرب سيواجه تحديات وملفات صعبة داخليا وخارجيا، وعلى رأسها تحديات ملف الوحدة الترابية وتحولات الخريطة السياسية نحو اليمين المتطرف في أوروبا، ورهن مستقبل المغرب بالديون الخارجية، وتطبيق نظام المقايسة أمام ارتفاع المحروقات، لاسيما مع أزمات دول الخليج، وارتفاعات معدل البطالة.
وأضاف وهبي في لقاء مع مناضلي حزب الأصالة والمعاصرة في جماعة الدشيرة في جهة سوس ماسة ذرعة، في حضور عدد من رؤساء الجماعات والمنتخبين الملتحقين حديثا في الحزب مساء الجمعة، أن المجتمع ومختلف الفاعلين باتوا يشكون في قدرة الحكومة الحالية "المرتبكة والمتناقضة أصلا" على مواجهة هذه التحديات التي تتربص بمستقبل المغرب.
وأوضح وهبي أن الحياة الديمقراطية تعتمد على الدولة والأحزاب السياسية، وأنه بخطاب من ينطق عن الهوى ويهاجم الأحزاب السياسية لا تستطيع الحكومة حل مشاكل المواطنين والقضايا الراهنة والإستراتيجية في الدولة، كصندوق المقاصة وصندوق التقاعد وأزمة مكتب الماء والكهرباء، متسائلا في الوقت نفسه، هل المغرب في حاجة لمزيد من هذر الزمن السياسي والحكومي وتأجيل الإصلاحات؟.
ووقف وهبي على الاستقبال الملكي الأخير لرئيس مجلس النواب وأعضاء المكتب، معتبرا الأمر رسالة واضحة من ملك البلاد في تقدير المؤسسة البرلمانية واحترام مكانتها ودورها الدستوري، وهي رسالة لمختلف الأطراف، فهي رسالة الاجتهاد والجد من طرف البرلمانيين، ورسالة للحكومة ولرئيس الحكومة باحترام المؤسسة البرلمانية واحترام مكانتها الدستورية.
من جهة أخرى، أوضح النائب البرلماني عن دائرة تارودانت الشمالية، أن المغرب سيدخل مرحلة دقيقة من تاريخه بعد الجهوية المتقدمة، مما يتطلب انخراطًا جماعيًا في التفكير والتأسيس السليم لمستقبل الجهات، وعلى رأسها جهة سوس ماسة ذرعة.
ودعا وهبي إلى السماح للنخب السوسية الجديدة بالبروز والمساهمة بكفاءتها في مختلف النقاشات السياسية التي تهم مستقبل الجهة على جميع الواجهات المحلية والمركزية في الرباط، لتكون قوة مؤثرة في القرار السياسي وبالتالي جعل جهة سوس محط تقدير واعتبار في دائرة القرار السياسي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبداللطيف وهبي يتوقع مواجهة حكومة المغرب تحديات وملفات صعبة داخليا وخارجيا عبداللطيف وهبي يتوقع مواجهة حكومة المغرب تحديات وملفات صعبة داخليا وخارجيا



على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة في بريطانيا

كيت ميدلتون تلبس معطفًا ذات إطلالة أنيقًة يضم أزرارًا ذهبية

لندن - المغرب اليوم

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 04:12 2016 الخميس ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل ماركات ساعة اليد الرجالية لعام 2017

GMT 08:49 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

جيجي حديد تتألق بإطلالة بيضاء في عيد ميلاد صديقها
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib