راشد الغنوشي يشرع في بدء المُصالحة الوطنية بين حركتي حماس وفتح
آخر تحديث GMT 15:08:23
المغرب اليوم -

جهود وساطة برئاسة حركة "النهضة الإسلامية" التونسية

راشد الغنوشي يشرع في بدء المُصالحة الوطنية بين حركتي حماس وفتح

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - راشد الغنوشي يشرع في بدء المُصالحة الوطنية بين حركتي حماس وفتح

حركتي حماس وفتح
رام الله– وليد أبوسرحان

شرعت حركة النهضة الإسلامية في تونس، برئاسة راشد الغنوشي، في جهود وساطة ما بين حركتي فتح وحماس؛ لتحقيق المُصالحة الوطنية على أرض الواقع وإنهاء الانقسام الداخلي ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة.وأوضحت مصادر فلسطينية لموقع "المغرب اليوم"، بأنّ زيارة مشعل لتونس، الجمعة، جاءت في إطار جهود الوساطة التي تؤديها تونس من خلال حركة النهضة التونسية برئاسة الغنوشي، لتذليل العقبات ما بين فتح وحماس لتحقيق المصالحة الداخلية وتمكين حكومة التوافق الوطني من العمل في قطاع غزة بكامل حريتها وانهاء وصاية حماس على القطاع.
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن، قد دعا زعيم حركة "النهضة" التونسية، راشد الغنوشي، إلى التوسط لنزع فتيل الخلافات مع حركة "حماس"، وذلك في رسالة سلّمها نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح"، جبريل الرجوب، إلى الغنوشي الأسبوع الماضي".
وكان الغنوشي وعد ببذل كل الجهود؛ للمساعدة في إيجاد حلول لأي تجاوز أو تعطيل لبنود اتفاق المصالحة المُبرم أخيرًا.
وعاد توتر العلاقات بين حركتي فتح وحماس، اللتين وقعتا قبل أشهر اتفاقًا لإنهاء الانقسام بين قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس والضفة الغربية التي تتولى إدارتها السلطة الفلسطينية برئاسة عباس.
وأكد الغنوشي الأسبوع الماضي أنّ أي خلاف فلسطيني داخلي لن يخدم قضية الأمة الأولى وتعهد بالمساعدة في إيجاد حلول لأي تجاوز أو تعطيل لبنود اتفاق المصالحة المبرم مؤخرًا بين حماس وفتح.
ويشار إلى أنّ حركة النهضة الإسلامية تحتفظ بعلاقات متميزة مع قيادات حماس.
وفي ظل شكوى حركة فتح من أنّ حماس تعرقل عمل حكومة التوافق الوطني في قطاع غزة وأنها تواصل سيطرتها على القطاع من خلال حكومة ظلّ مشكلة من وكلاء الوزارات، نفى رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، خالد مشعل، في تونس الجمعة وجود حكومة "ظل" تديرها الحركة في قطاع غزة، وفق ما قال الرئيس محمود عباس في وقت سابق.
وأوضح مشعل للصحافيين إثر لقائه الرئيس التونسي المنصف المرزوقي: "هناك حكومة وفاق وطني أما حكومة ظل فهذا مناف للحقيقة، لكن عندما تغيب الحكومة عن غزة تبقى الوزارات من خلال وكلاء الوزارة والمدراء يعملون بشكل طبيعي، هذه ليست حكومة ظل".
وتابع مشعل: "نرحب بحكومة الوفاق الوطني لتعمل في غزة وتستلم المعابر وتقوم بكل مسؤولياتها وفق ما اتفقنا عليه في ملفات المصالحة".
لكن رئيس الحكومة رامي الحمد لله يشكو من عدم تمكنه من فرض سلطة الحكومة في غزة، اذ تحتفظ حماس بحكومة موازية وفق عباس الذي هدد الأسبوع الماضي بوقف الشراكة مع الحركة.
إلى ذلك، أوضح مشعل أنّ "حماس لا تنوي التفاوض بشكل مباشر مع إسرائيل بعد تصريحات الرجل الثاني في الحركة موسى أبو مرزوق بأنّ حماس قد تضطر الى إجراء مفاوضات مع إسرائيل".
وأكد في هذا السياق أنّ "الموقف واضح، المفاوضات المباشرة مع الاحتلال الإسرائيلي ليست مطروحة على أجندة حماس".
وختم مؤكدًا أنّ "السياسة المعتمدة في الحركة هي أنه إذا كان من ضرورة للمفاوضات فتكون غير مباشرة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

راشد الغنوشي يشرع في بدء المُصالحة الوطنية بين حركتي حماس وفتح راشد الغنوشي يشرع في بدء المُصالحة الوطنية بين حركتي حماس وفتح



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:02 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الجيران يمنعان استكمال تمثيل جريمة ذبح شاب بسلا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib