ساجد وبادو وبريجة يرفضون التصويت لـالبيجيدي وينسحبون من القاعة
آخر تحديث GMT 02:01:32
المغرب اليوم -

أهالي الدار البيضاء يصوتون للعماري ممثل "العدالة والتنمية" عمدة لهم

ساجد وبادو وبريجة يرفضون التصويت لـ"البيجيدي" وينسحبون من القاعة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ساجد وبادو وبريجة يرفضون التصويت لـ

حزب "الاتحاد الدستوري"
الدار الببيضاء - جميلة عمر

لوحظ الأمين العام لحزب "الاتحاد الدستوري" وعمدة مدينة الدار البيضاء منذ عام 2003، محمد ساجد، صباح الثلاثاء، داخل قاعة الاجتماعات في مقر ولاية جهة الدار البيضاء الكبرى، منطويًا على نفسه وتظهر عليه علامات القلق، إلى غاية التصويت والإعلان عن النتائج حيث انسحب دون أن يستدير إلى الوراء.

وشهد ساجد الذي ظل متربعا على كرسي العمودية لمدة 12 عامًا، مراسيم انتخاب خلفه عبد العزيز العماري من حزب "العدالة والتنمية" رئيسا جديدا للمجلس الجماعي.

وأبانت نتائج الأصوات المعبر عنها تذمر محمد ساجد، الذي كان من بين الأسماء التي رفضت تزكية العماري عمدة جديدا للمدينة، إذ امتنع 19 مستشارا جماعيا في المجلس الحالي عن التصويت على العمدة الجديد العماري الذي حاز 124 صوتا من أصل 145 منتخبا حضروا الجلسة.

ولم يكن ساجد وحده من أعضاء المكتب المسير السابقين الرافضين للتصويت على حزب العدالة والتنمية، إذ رفض أيضا نائبه الأول السابق في المجلس الجماعي المنتهية ولايته أحمد بريجة التصويت على العماري، مثله مثل محمد جودار، القيادي في حزب الاتحاد الدستوري ونائب العمدة السابق ورئيس مقاطعة ابن امسيك.

كما صوّتت القيادية في حزب "الاستقلال" ياسمينة بادو، ضد مرشح حزب "المصباح" لقيادة المجلس الجماعي؛ لينسحب الأعضاء 19 من قاعة الاجتماعات في مقر ولاية جهة الدار البيضاء الكبرى.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ساجد وبادو وبريجة يرفضون التصويت لـالبيجيدي وينسحبون من القاعة ساجد وبادو وبريجة يرفضون التصويت لـالبيجيدي وينسحبون من القاعة



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

شياو ون جو وهايلي بيبر وجهان لحملة "تشارلز آند كيث" الإعلامية لخريف 2019

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib