شباط يعتبر أن الوردي يبرر فشله في تدبير قطاع الصحة بإغلاق الضريح
آخر تحديث GMT 16:04:48
المغرب اليوم -

بعدما قرر وزير "الصحة" إغلاق الولي الصالح "بويل عمر"

شباط يعتبر أن الوردي يبرر فشله في تدبير قطاع الصحة بإغلاق الضريح

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شباط يعتبر أن الوردي يبرر فشله في تدبير قطاع الصحة بإغلاق الضريح

وزير "الصحة" المغربي الحسين الوردي
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

خرج الأمين العام لـ"حزب الاستقلال" عبد الحميد شباط، منتقدًا دعوة وزير "الصحة" المغربي الحسين الوردي إغلاق الولي الصالح "بويا عمر"، معتبرا أن الوزير الوردي يريد أن يبرر فشله في تدبير قطاع الصحة بإغلاق الضريح.وبالرغم من الأرقام والنتائج الصادمة الخاصة بظروف إقامة المرضى النفسيين بهذا الضريح، الذي كشفت عنه وزارة "الصحة"، إلا أن الأمين العام  لـ"حزب الاستقلال" أسهب في انتقاداته لوزير "الصحة"، معتبرا أن ما يقوم به الوردي ما هو إلا "إخفاء فشله الحكومي".

واعتبر شباط، أن وزير "الصحة" فشل في وضع إستراتيجية للصحة، ووقف ما يعانيه المغاربة مع المستشفيات العمومية وفي الولادات، وأضاف شباط في تجمع حزبي الأحد، أن وزارة الصحة تعاني الكثير من الاختلالات ومنها الفشل في تدبير التغطية الصحية، كما أن قطاع الصحة أصبح يعيش وضعا كارثيا خطيرا
وأردف أن حكومة بن كيران تساهم في  "تغليط الرأي العام والكذب"، في حين كان دورها اقرب من المواطنين وتقديم خدمات لهم، وليس الزيادة في الأسعار والمحروقات.
في حين وعكس انتقادات الرافضين لإغلاق الضريح، أكدت وزارة "الصحة" أن المركز الطبي الاجتماعي، الذي تعتزم إنشاءه بالقرب من الضريح ، يتوزع بين ثلاثة فضاءات، أولها لإيواء المرضى ويتوفر على قاعات للإيواء وقاعات للأنشطة الثقافية والمساعدة على الإدماج في المجتمع، إلى جانب فضاء للعلاج الطبي يشرف عليه ممرض وطبيب نفسي لدراسة وتتبع حالات المرضى، بالإضافة إلى فضاء إداري يتكون من إدارة مصلحة استقبال ومكتب للمساعدة الاجتماعية

وقررت الوزارة تنظيم حملات للتوعية لصالح الرأي العام، تهدف إلى توعية المحتضنين في مجال حقوق الإنسان والصحة النفسية، إلى جانب تأهيل وتكوين المتدخلين المحليين، متمثلين في السلطات ومهنيي الصحة، ومنظمات المجتمع المدني، من أجل المساهمة في مجهودات التوعية.
ودعت إلى تأهيل وتنظيم خدمات الإيواء العائلية، بإيواء المرضى النفسيين المستقرة حالتهم في ظروف عائلية، وضمان استمرار الرعاية الصحية والاجتماعية، مع تحديد الضوابط والشروط القانونية والتنظيمية لتقديم الخدمات وإنشاء دفتر التحملات لضبط جودة الخدمات المقدمة وتحديد آليات المراقبة والزجر عند مخالفة احترام هذه الضوابط.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شباط يعتبر أن الوردي يبرر فشله في تدبير قطاع الصحة بإغلاق الضريح شباط يعتبر أن الوردي يبرر فشله في تدبير قطاع الصحة بإغلاق الضريح



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:02 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الجيران يمنعان استكمال تمثيل جريمة ذبح شاب بسلا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib