عملية جراحية معقدة تعيد الحياة لطفل مغربي دون أنف أو عينين في ملبور
آخر تحديث GMT 03:21:41
المغرب اليوم -

بدأ في ممارسة نشاطات مختلفة ويخضع لبرامج تأهيلية متخصصة

عملية جراحية معقدة تعيد الحياة لطفل مغربي دون أنف أو عينين في ملبور

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عملية جراحية معقدة تعيد الحياة لطفل مغربي دون أنف أو عينين في ملبور

عملية جراحية معقدة
سيدني ـ أسعد كرم


عادت الحياة مرة أخرى بصورة طبيعية للصبي المغربي يحيي الجبالي البالغ من العمر أربعة أعوام، الذي ولد دون أنف أو عينين، إضافة إلى فم عديم الفائدة وأجزاء مفقودة من الجمجمة، بعد عملية إعادة بناء أجريت لوجهه.

وولد يحيى في قرية بالقرب من طنجة، ولكن عظام وجهه لم تكتمل هيئتها بالشكل المناسب وهو في رحم أمه، ما نتج عن ذلك خروجه للحياة بثقب في الوجه مكان الأنف، إلى جانب عدم وجود عينين، فيما كان الفك العلوي مشوها، ما جعله غير قادر على التحدث بالشكل الطبيعي، والجزء العلوي من الجمجمة عند مكان جبهته أيضا لم تكتمل هيئته، تاركة جزءً من المخ مغطى فقط بالجلد.

وتناولت القناة السابعة الأسترالية "Channel 7" قصة يحيى بعدما أقدمت سيدة من أصول مغربية تقيم في ملبورن على مساعدة أسرة الصبي، وأزيح الستار عن وجه الطفل الجديد خلال برنامج "صنداي نايت".

وحاول والدي يحيى في السابق، العثور على طبيب جراح في المغرب لمساعدة طفلهم، ولكن محاولاتهم جميعها باءت بالفشل، وحينما ناشدوا جيران العائلة عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بدأت فاطمة بركة المقيمة في ملبورن، والتي ولدت بالقرب من القرية التي ينتمي إليها يحيى، بالبحث عن طبيب في استراليا بإمكانه إجراء الجراحة.

وسافرت بركة إلى المغرب لاصطحاب الطفل وأسرته إلى استراليا، وخضع يحيى إلى عملية جراحية استغرقت 18 ساعة في مستشفى ملبورن الملكي للأطفال، وتولى إجراء الجراحة الأستاذ الدكتور توني هولمز الذي فسر مخاطرها في القناة السابعة "Channel 7" قبل الإقدام على إجراءها، حينما بيّن أن "يحيى قد لا يموت إذا لم تجرى له العملية، ولكنه قد يفارق الحياة إذا ما أجريت له العملية، مؤكدًا أنها عملية دقيقة وشديدة التعقيد".

ووثق البرنامج المذاع عبر شاشة القناة السابعة الاسترالية العملية ردة فعل أسرة الطفل على نجاحها، لقد كانوا في غاية السعادة وغير مصدقين حينما رأوه لأول مرة بحسب ما يقول دكتور هولمز، بعدما بات لديه أنف وتم إعادة تشكيل الفك العلوي الذي كان مشوهًا، فيما سيخضع إلى جراحة تجميلية تتضمن إضافة غضروف إلى أنفه.

ولا يستطيع يحيى الحديث حاليًا، لكنه يخضع إلى جلسات علاج النطق حيث تم الحفاظ فيه على حباله الصوتية، على أن التحاقه في مدرسة للأطفال المكفوفين بمجرد عودته إلى المغرب سيتوقف على تطور حالته فيما يتعلق بالتحدث، وساعدت بركة على زيادة التبرعات من اجل دعم الجراحة التي يجريها الصبي المغربي يحيى، بينما ستعود الأسرة إلى المغرب بمجرد الانتهاء من إجراء عمليات أخرى للطفل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عملية جراحية معقدة تعيد الحياة لطفل مغربي دون أنف أو عينين في ملبور عملية جراحية معقدة تعيد الحياة لطفل مغربي دون أنف أو عينين في ملبور



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

شياو ون جو وهايلي بيبر وجهان لحملة "تشارلز آند كيث" الإعلامية لخريف 2019

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib