غارات تستهدف الحوثيين في مأرب وطلب للتحقيق في هجوم ذمار
آخر تحديث GMT 10:00:58
المغرب اليوم -

الجيش اليمني يتقدم في محافظة الحديدة والطيران يقصف مدينة صعدة

غارات تستهدف الحوثيين في مأرب وطلب للتحقيق في هجوم ذمار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - غارات تستهدف الحوثيين في مأرب وطلب للتحقيق في هجوم ذمار

غارات على مواقع للحوثيين في مأرب وطلب التحقيق في قتلى هجوم ذمار
صنعاء - عبدالغني يحيى

نجح الجيش اليمني ومقاتلو المقاومة الشعبية المدعومة من قوات التحالف العربي في إخراج المسلحين الحوثيين من منطقة ذباب، وتقدموا إلى منطقة واحجة التي تبعد عن مدينة المخا 10 كيلومترات تجاه محافظة الحديدة.

وأوضح مصدر في المقاومة، أنهم صدوا هجومًا لميليشيات الحوثي المدعومة من الرئيس السابق علي عبد الله صالح، في منطقة راسن في مديرية الشمياتين غرب مدينة تعز، وأجبروها على التراجع.

وشنت طائرات التحالف غارات استهدفت مواقع في مدينة مجز ومديريات ساقين وباقم ورازح التابعة لمحافظة صعدة، وحيران والشعاب بالقرب من مدينة حرض على الحدود السعودية اليمنية.

واستهدفت الغارات مواقع عسكرية، يستخدم بعضها لتدريب المقاتلين وأخرى لتخزين الذخائر والصواريخ، ولعقد الاجتماعات قبيل إطلاق القذائف على الأراضي السعودية، وتم تدمير آليات متحركة قرب الحدود.

ودارت اشتباكات عنيفة بين الميليشيات والمقاومة الشعبية في منطقة ماوية شرق تعز، وامتدت إلى الوازعية، وسقط 23 قتيلًا و34 جريحًا من ميليشيات الحوثي وصالح نتيجة المواجهات، كما تم تدمير طاقم عسكري في عملية نوعية في منطقة البواكرة في مديرية الوازعية غربي تعز.

وأضاف مصدر في المخا، أن طيران التحالف شن غارات عدة على مواقع الميليشيات في المدينة، من بينها الميناء، كما شن غارة استهدفت عمارة عبد العزيز الحرير في منطقة الحرير شرق المدينة، والتي حولتها الميليشيات إلى مخزن سلاح وذخائر.

وأكد مصدر محلي أن الميليشيات تواصل حصارها الخانق على المدينة، وتمنع دخول المواد الغذائية والأدوية والمشتقات النفطية ومياه الشرب وغاز الطبخ، كما تقيد حرية التنقل وتخطف المواطنين، وتنهب أموالهم، وتواصل قصفها العشوائي للأحياء السكنية، مخلفة أضرارًا كبيرة في البيوت وفي أرواح المواطنين.

وقصفت المدفعية أهدافًا في مديرية حرض اليمنية، ومنطقتي الملاحيط ورازح الحدوديتين، بعد كشف مواقع يستخدمها المسلحون، كنقاط انطلاق لمحاولة الاعتداء على الحدود السعودية.

وأفادت مصادر عسكرية أن طائرات التحالف أغارت على مواقع للمتمردين غرب محافظة مأرب، في حين دعا مسؤول الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة إلى التحقيق في غارة جوية استهدفت حفل زفاف في هذا البلد.

وتسعى القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي إلى السيطرة على مأرب بهدف التقدم نحو صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، بعد أن تمكنوا من إخراج الحوثيين وحلفائهم من خمس محافظات جنوبية بينها عدن التي عادت إليها الحكومة الشهر الماضي بعد ستة أشهر في المنفى.

وبعد سيطرتهم على صنعاء في أيلول / سبتمبر 2014، وسّع المتمردون سيطرتهم إلى محافظات عدة وتقدموا في آذار / مارس نحو عدن التي استقر فيها هادي قبل أن يلجأ إلى الرياض، وعندها شن التحالف حملة جوية كثيفة لإخراجهم من عدن.

ونفى التحالف العربي الخميس أية علاقة له بالقصف الذي أصاب حفل الزفاف، كما نفى في السابق مقتل 131 شخصًا خلال حفل زفاف في غارة الشهر الماضي في المخا.

وأفاد المتحدث باسم التحالف العميد السعودي أحمد العسيري: "لم ننفذ أية عملية في ذمار، لم تكن هناك غارة جوية، هذا مؤكد".

وصرّح الأستاذ في قسم دراسات الدفاع في "كنغز كوليدج" في لندن اندرياس كريغ: "إصابة الأهداف صعب جدًا في الظروف الحالية بسبب النقص في معلومات الاستطلاع وأعمال الانتقام المتعمدة بين الحوثيين والموالين لهادي".

وأضاف كريغ الذي يعمل كذلك مستشارًا للقوات المسلحة القطرية: "أعتقد أن هذه الهجمات نفذها المتمردون الحوثيون أو الموالون بهدف تخويف السكان، السكان يميلون إلى الاعتقاد بأن الغارات الجوية استهدفتهم".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غارات تستهدف الحوثيين في مأرب وطلب للتحقيق في هجوم ذمار غارات تستهدف الحوثيين في مأرب وطلب للتحقيق في هجوم ذمار



قدمن مقاطع فيديو مميزة نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب" ببدلة رياضية أنيقة باللون الأخضر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

فان دايك يعتذر عن إهانة رونالدو فى حفل الكرة الذهبية

GMT 11:56 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سيميوني "حزين" لتقدّم إشبيلية على أتلتيكو مدريد بـ5 نقاط

GMT 12:05 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أوباميانغ يحرم نوريتش من نقاط أرسنال

GMT 23:43 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

جوارديولا يؤكد غياب أجويرو عن ديربي مانشستر

GMT 22:47 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

تقرير يكشف بلجيكا تتحدى السيناريو الصعب في «يورو 2020»

GMT 22:32 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس ينفرد بالمركز الثاني في الدوري البرازيلي

GMT 23:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس لاجونا يهدر نقطتين أمام مونتيري في الدوري المكسيكي

GMT 12:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أكثر 5 مُدرّبين إنفاقًا للأموال في سوق انتقالات اللاعبين

GMT 14:44 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

منتخب البرازيل يستعين بظهير يوفنتوس بديلاً لمارسيلو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib