فرقاطات حلف الناتو ترسو في الدار البيضاء لمحاربة التطرف
آخر تحديث GMT 07:46:08
المغرب اليوم -

تسعى لتعزيز الأمن والمراقبة في المناطق الحساسة

فرقاطات حلف الناتو ترسو في الدار البيضاء لمحاربة التطرف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فرقاطات حلف الناتو ترسو في الدار البيضاء لمحاربة التطرف

فرقاطات حلف الناتو
الدار البيضاء – محمد فجري

رست عدة فرقاطات تابعة للقوات البحرية الدائمة لمكافحة الألغام لحلف شمال الأطلسي، السبت، في ميناء الدار البيضاء في إطار مهمة تنجزها بالبحر الأبيض المتوسط وتوقفت فرقاطات المجموعة التي تحمل "إس إن إم سي إم جي 2"، بالميناء بعد أن نفذت إحدى المهام الموكولة إليها في إسبانيا في إطار جهود الحلف الرامية لمحاربة شبح التطرف في المنطقة.
وذكرت مصادر لـ"المغرب اليوم"، أن الفرقاطات ستنجز عدة مهام رئيسية في البحر المتوسط على رأسها تدمير الألغام الموجودة في المياه المتوسطية منذ الحرب العالمية الثانية، بجانب تعزيز الأمن والمراقبة في المناطق الحساسة، وكذا في المناطق الحيوية للنقل البحري سواء في البحر الأبيض المتوسط أو البحر الأسود.
وأضافت أن المجموعة البحرية "إس إن إم سي إم جي 2"، التابعة لحلف "الناتو"، تتكون من كاسحات الألغام فولدا الألمانية، وفياريجيو الإيطالية، وتوريا الإسبانية، وإدرميت التركية، وإيفروبي اليونانية، وتخضع هذه القوة البحرية للمراقبة العملية للقيادة العليا في مدينة نابولي الإيطالية.
وأكدت،المستشارة السياسية للقائد البحري لحلف الأطلسي في إنجلترا، مريان بيرون دواس في تصريحات إعلامية "أن هذه الزيارة تندرج ضمن عملية أكتيف أنديفور المتعلقة بمحاربة التطرف في إطار مهمة للأمم المتحدة منذ سنة 2001".
وأضافت بيرون دواس، "أن عناصر القوات البحرية، التي ستظل في المغرب لبضعة أيام، تنتمي إلى كل من إيطاليا وبلجيكا وتركيا وإسبانيا وألمانيا واليونان وبريطانيا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرقاطات حلف الناتو ترسو في الدار البيضاء لمحاربة التطرف فرقاطات حلف الناتو ترسو في الدار البيضاء لمحاربة التطرف



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib