فك لغز  شبكة خطيرة كانت تسخر الدين لممارسات جنسية شاذة
آخر تحديث GMT 16:07:38
المغرب اليوم -

بعد اعتقال أمن فاس المدبر لجماعة " زوجتك نفسي "

فك لغز شبكة خطيرة كانت تسخر الدين لممارسات جنسية شاذة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فك لغز  شبكة خطيرة كانت تسخر الدين لممارسات جنسية شاذة

الزواج العرفي
الدار البيضاء - جميلة عمر

تمكنت عناصر أمن فاس من اعتقال  أكبر شبكة متخصصة في الزواج العرفي، وجاء اعتقال هذه الشبكة بعد اعتقال العقل المدبر لها، رفقة مجموعة من المهووسين بالجنس باسم الدين، في حين لاتزال الأبحاث متواصلة للإيقاع بعدد من الشبان الآخرين الذين لهم صلة بالشبكة، والمقدر عددهم أكثر من 20 شخصا.

وجاء اعتقال الشبكة  حسب مصادر أمنية ، بعدما توصلت مصالح الأمن في فاس بشكوى مباشرة من ثلاث ضحايا سقطن في فخ الشبكة، وهي الشكوى التي تكشف مخططات الشبكة التي تحرض على الرذيلة ، كما جاء في الشكوى أسماء بعض الضحايا .

 بناء على المعطيات التي جاءت في الشكوى، انطلق البحث الأمني ، حيث تم توقيف بعض المتورطات في هذا الزواج، وعند الاستماع إليهن  في محاضر قانونية أكدوا بأنهم كن ضحايا ممارسات جنسية شاذة من قبل شباب تظهر عليهم صفات التدين، قبل أن يكتشفن أنهن وقعن في فخ استغلال واحتيال من طرف مجموعة من المتهمين الذين دأبوا على التحدث باسم الدين الإسلامي لـ"شرعنة" سلوكهم، في حين أن هدفهم حسب الضحايا كان هو "تفريغ شهواتهم الجنسية والتخلي في آخر المطاف عن الضحايا، والانطلاق للبحث عن أخريات.

 وحسب نفس المصدر ، أن الشبكة كانت لها علاقات واسعة كانت تستقطب لها الراغبين في الزواج فيتم توهيمهم على أن الزواج الحقيقي هو الفاتحة و أن عقد القران هو بدعة ، و أن على الزوجة الاكتفاء بقول " زوجتك نفسي على سنة الله ورسوله" ، كما استغلت الشبكة الأحياء الهامشية الشعبية للعاصمة العلمية فاس، معظمها تابعة لمقاطعتي زواغة والمرنيين .

كما أظهر البحث على أن أفراد الشبكة ينتمون إلى تيار ديني متشدد، استغلوا فقر عدد من الشباب لأجل إيهامهم بـ"قدرتهم على الزواج دون أن تواجههم أية أعباء مادية خاصة ما يتعلق بمصاريف توثيق عقد القران والمهر وإقامة حفل الزفاف"، ما جعل بعض الشباب المقبلين على الزواج يقتنعون بفكرة عقد القران بالطريقة المعروفة بـ"زوجتك نفسي" المستمدة من الشرق، والمنتشرة هناك لدى بعض الجماعات الأصولية، والتي سعت الشبكة المفككة إلى تطبيقها، مقابل إغراءات قدمتها لمن استقطبتهم، وتتمحور حول تمكينهم من فرص عمل ميسرة، ومساعدات عينية، ومساكن للاستقرار الأسري.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فك لغز  شبكة خطيرة كانت تسخر الدين لممارسات جنسية شاذة فك لغز  شبكة خطيرة كانت تسخر الدين لممارسات جنسية شاذة



المغرب اليوم - لمسات تجدّد ديكور غرف النوم

GMT 10:51 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

أكثر أنواع الجينز راحة سترتديها في عام 2021
المغرب اليوم - أكثر أنواع الجينز راحة سترتديها في عام 2021

GMT 10:59 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف لمنزل عصري
المغرب اليوم - أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف لمنزل عصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 10:58 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

ريال مدريد يتحرك لضم موهبة برشلونة خاومي جاردي

GMT 14:36 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

تشكيلة اليورو 2020 تضم خمسة لاعبين من إيطاليا

GMT 14:21 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

ميسي المرشح الأقرب لنيل الكرة الذهبية

GMT 18:34 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

سيلفا ينتقد البرازيليين الذين ساندوا الأرجنتين
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib