كيري يدعو لإقناع المعارضة السورية بالموافقة على وقف النار خلال أسابيع
آخر تحديث GMT 02:54:08
المغرب اليوم -

تأمل واشنطن بإنهاء الأزمة لتضييق الخناق على تنظيم "داعش"

كيري يدعو لإقناع المعارضة السورية بالموافقة على وقف النار خلال أسابيع

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كيري يدعو لإقناع المعارضة السورية بالموافقة على وقف النار خلال أسابيع

وزير الخارجية الأميركي جون كيري
دمشق - نور خوّام

وسط مساعٍ لتسريع المسار الدبلوماسي الذي انطلق في الاجتماع الوزاري في فيينا بهدف عزل تنظيم "داعش"، أجرى وزير الخارجية الأميركي جون كيري في أبوظبي، الاثنين الماضي، محادثات مع مسؤولين إماراتيين ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير؛ لإقناع فصائل المعارضة السورية بالموافقة على وقف إطلاق النار.

يأتي هذا في وقت جدد فيه الائتلاف الوطني السوري المعارض دعوته عناصر جبهة النصرة للابتعاد عن تنظيم "القاعدة".

والتقى كيري في أبوظبي ولي عهد الإمارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ونظيره الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان؛، حيث أطلع الشيخ محمد على نتائج محادثات فيينا بشأن الأزمة السورية والاتصالات التي أجرتها واشنطن مع حلفائها في شأن الأفكار والحلول التي تهدف لوضع حد لهذه الأزمة الإنسانية والسياسية والأمنية.

ووفق وكالة أنباء الإمارات الرسمية، عقد كيري اجتماعًا مطولاً مع نظيره السعودي علمًا بأن الرياض ستستضيف اجتماعًا للمعارضة السورية بشقيها السياسي والمجموعات المسلحة بدايات الشهر المقبل.

وزيارة كيري إلى أبو ظبي هدفها، بحسب قوله، إقناع فصائل المعارضة السورية بالموافقة على وقف إطلاق النار، مجددًا أمله بإمكان التوصل لاتفاق في غضون أسابيع.

وتضمن بيان فيينا الأخير ربط وقف النار الشامل بموجب خطة تضعها الأمم المتحدة بانطلاق العملية السياسية والمفاوضات بين المعارضة والحكومة بداية العام المقبل لتشكيل حكومة انتقالية.

وتعمل واشنطن بشكل حثيث لتسريع الجهود (التي بذلت) في فيينا، وإعطاء دفعة لهذا المسار الدبلوماسي، وأن الجبهة الدبلوماسية تعمل في شكل حثيث ولديها خطة حقيقية مطروحة على الطاولة من أجل تطبيقها، وفقًا لكيري.

وتأمل واشنطن بأن يساهم جمع طرفي النزاع السوري لطاولة المحادثات، في تعزيز الحملة ضد "داعش"، لاسيما في ظل المخاوف المتنامية في أوروبا إثر الاعتداءات التي تبناها التنظيم في باريس قبل أيام.

وبشأن ما إذا كانت واشنطن تتعرض لضغط من حلفائها الأوروبيين للتعاون مع موسكو في الحرب ضد "داعش"، أجاب كيري أن "بعضهم يسأل عما إذا كان ذلك ممكنًا؟ في الظروف الملائمة، الجواب: نعم، الأمر ممكن، لكن علينا أن نطلق المسار السياسي، نحن على بعد أسابيع، ربما أسبوع أو اثنان، وإذا رأت كيانات معارضة أن ما نقوم به سيساعد الأسد على البقاء، سيزيد ذلك الأمور تعقيدًا.. لذلك، يتعين عمل ذلك بطريقة تعالج المشاعر لاسيما بين الأشخاص الذين يقاتلون الأسد منذ 4 أعوام".

وفي تركيا، جدد رئيس الائتلاف السوري خالد خوجة دعوته لعناصر جبهة النصرة لتعلن لفك ارتباطها بتنظيم القاعدة، ودعا الثوار السوريين الشرفاء أيضًا في هذا التنظيم للعودة إلى المظلة الواسعة للثورة السورية وتجنيب البلاد المزيد من الدمار.

ميدانيًّا، وبعد أسابيع من القتال الضاري والقصف الجوي الروسي، نجحت القوات الحكومية في طرد "داعش" من بلدة مهين ومحيطها في ريف حمص الشرقي، وسط توقعات بأن خطوتها المقبلة قد تكون التقدم مجددًا نحو مدينة تدمر الأثرية في ريف حمص، التي سيطر عليها التنظيم الصيف الماضي.

وتواصلت المعارك على مختلف جبهات القتال في البلاد، في ظل إعلان القوات الحكومية تحقيق قواته مزيد من التقدم في ريف اللاذقية الشمالي (شمال غربي سورية)، بالتزامن مع هجمات عنيفة شنها مقاتلو المعارضة في ريف حلب، أسفرت عن طرد القوات الحكومية وموالين من نحو 10 نقاط في الريف الجنوبي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيري يدعو لإقناع المعارضة السورية بالموافقة على وقف النار خلال أسابيع كيري يدعو لإقناع المعارضة السورية بالموافقة على وقف النار خلال أسابيع



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib