لقاء تواصلي في الرباط حول انطلاق مشروع دعم المشاركة السياسية
آخر تحديث GMT 05:06:38
المغرب اليوم -

أكد أنّه يروم إلى تعزيز ودعم التنمية الديمقراطية بين المواطنين

لقاء تواصلي في الرباط حول "انطلاق مشروع دعم المشاركة السياسية"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لقاء تواصلي في الرباط حول

المشاركة السياسة للشباب
الدار البيضاء - جميلة عمر

أكد المشاركون في لقاء تواصلي حول "انطلاق مشروع دعم المشاركة السياسية"، الذي نظم الخميس، في الرباط، أنّ المشاركة السياسة للشباب ينبغي أن تكون من الأهداف الاستراتيجية للدولة والأحزاب والمنظمات والمجتمع المدني، في أفق تعزيز مسار الإصلاح الديمقراطي والتنمية في المغرب.

وشدد رئيس المركز المغربي للدراسات والأبحاث الاستراتيجية طارق اتلاتي، على الجهة المنظمة لهذا اللقاء بدعم من مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية، في كلمة للمناسبة، على ضرورة تعزيز انخراط الشباب في العمل السياسي؛ بغية تمكينهم من المساهمة في التطوير الإيجابي للمجتمع، وترسيخ الثقافة السياسة والقيم الديمقراطية الدستورية لدى هذه الفئة خصوصًا، والمواطنين عمومًا.

من جهته، أوضح مدير مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية ستيفان إيبيلي، في كلمة للمناسبة، أنّ مشروع دعم المشاركة السياسية يروم إلى تعزيز ودعم التنمية الديمقراطية بين المواطنين، وخصوصًا الشباب، والجهات الفاعلة والأطر وناشطوا المجتمع المدني والسياسيين والناشطين البرلمانيين والصحفيين والأحزاب السياسية، مبرزًا أهمية تقوية المجتمع المدني، ودعم جهود المواطنين من أجل التمكين الاقتصادي والاجتماعي والسياسي لهم.

وأضاف أنّ هذا المشروع يمثل إطارًا مهما يوافر نصائح وتدابير واقتراحات لبلوغ مجتمع أكثر نضجًا، مبرزًا أهمية الشراكة مع مبادرة الشراكة الأميركية الشرق أوسطية، كآلية توافر الدعم والتدريب للجماعات والأفراد الذين يرغبون في إحداث تغيير إيجابي في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، فضلًا عن تطوير الفرص للنساء والشباب وتعزيز سيادة القانون.

من جهتها، بيّن عدد من القيادات الحزبية الشابة، في مداخلات خلال هذا اللقاء، ضرورة إشراك الشباب في النقاشات التي تعنيهم والمتعلقة أساسًا بالقضايا المجتمعية وعدم المراهنة عليهم كورقة انتخابية فحسب، منتقدةً غياب الاستراتيجية لدى الأحزاب السياسية؛ لاستغلال خزان الشباب، ودعم انخراطهم في العمل السياسي.

كما لفت إلى ضرورة تأطير القيادات السياسية الشابة من أجل صناعة الخلف داخل الأحزاب، وفي الوقت نفسه، وضع حد لمحدودية التمثيل السياسي للشبيبات الحزبية، مشددةً على أهمية العمل على توعية الشباب بأهمية العمل السياسي، بدل الإفراط في تشخيص عزوفهم عن السياسة.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقاء تواصلي في الرباط حول انطلاق مشروع دعم المشاركة السياسية لقاء تواصلي في الرباط حول انطلاق مشروع دعم المشاركة السياسية



أصالة تعيد ارتداء فستان خطبة ابنتها شام بعد إدخال تعديلات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 10:36 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021

GMT 08:30 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق
المغرب اليوم - انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 16:23 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

أرقام قياسية جديدة في انتظار ميسي مع برشلونة

GMT 12:03 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

إنتر ميلان يستهل حملة الدفاع عن لقبه ضد جنوا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib