متطرف يقتات من منح توفرها بريطانيا بقيمة 50 ألف جنيه إسترليني
آخر تحديث GMT 04:39:08
المغرب اليوم -

متهم بأنه ألهم سيف الدين رزقي بتنفيذ مجزرة شاطئ تونس

متطرف يقتات من منح توفرها بريطانيا بقيمة 50 ألف جنيه إسترليني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - متطرف يقتات من منح توفرها بريطانيا بقيمة 50 ألف جنيه إسترليني

متطرف يقتات من منح توفرها بريطانيا
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن قيادي في جماعة متطرفة وراء مجزرة شاطئ التونسية يعيش على منح الدولة في بريطانيا، ويدعى هاني السباعي.

وأوضحت أن السباعي وصف الهجمات المتطرفة في "7 يوليو" في لندن عام 2005 بأنه "انتصار كبير"، وأنه يعد واحدًا من "الشخصيات البارزة" من المتشددين ويعتقد أنه جند وسلح منفذ مجزرة تونس المتطرف سيف الدين رزقي.

وأضافت أن السباعي يبلغ من العمر (54 عامًا)، ويعيش على منح توفرها له الدولة البريطانية  تقدر بـ 50 ألف جنيه إسترليني سنويًا مع زوجته وأطفاله الخمسة، كما يتمتع بقوانين حقوق الإنسان التي تحول دون ترحيله لأكثر من 15 عامًا.

وكانت هناك دعوات غاضبة ليلة الأحد لترحيل السباعي، الذي أيضًا تم ربط اسمه بـ "جلاد داعش" محمد إموازي، والمعروفة باسم "الجهادي جون".

وراسل النائب كايث فاز، وزارة الداخلية للاستفسار حول الأسباب وراء إبقاء هاني السباعي في الأراضي البريطانية والتمتع بمرافق الدولة الخدمية رغم التهديدات المتطرفة التي يمثلها.

وأضاف أنه من الغريب أن الحكومات المتعاقبة تحاول ولكن فشلت في ترحيل شخص لديه هذه الروابط المثيرة للقلق، مؤكدًا أن "الطريقة التي تحبط بها محاولات لإقصائه هي مدعاة للقلق الهائل".

وكشفت المراسلات التي جرت الأسبوع الماضي الروابط بين مجزرة الشاطئ في تونس والتطرف المتشدد في بريطانيا.

وتأسست جماعة "أنصار الشريعة" التونسية، التي تعتقد السلطات أنها جندت ودربت رزقي، ويديرها المتطرف سيف الله بن حسين، الذي أصبح تلميذًا لداعية التطرف أبو قتادة في لندن في أواخر التسعينات.

ويقطن هاني السباعي في بيت واسع في مقاطعة رافنسكورت بارك البريطانية، ويملك سيارة "تويوتا" تقدر قيمتها 16.9 ألف جنيه إسترليني بفضل أموال دافعي الضرائب في بريطانيا.

ويقدر أن السباعي وزوجته يحصلان على منح بأكثر من 48 ألف جنيه إسترليني في العام، ما يقرب من ضعف الحد الأقصى الذي يبلغ 26 ألف جنيه إسترليني، واستخدم السباعي المال العام لتمويل سلسلة من القضايا القانونية ضد الحكومة لمنع ترحيلهم وحذف اسمه من قوائم العقوبات المتطرفة.

وأفادت وزارة العمل والمعاشات "الناس الذين يرتكبون ويخططون ويدعمون أعمال التطرف سيتم ترحيلهم أو إرسالهم إلى السجن"، ومن جانبها، أضافت وزارة الداخلية "نحن لا نعلق بشكل روتيني على حالات فردية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متطرف يقتات من منح توفرها بريطانيا بقيمة 50 ألف جنيه إسترليني متطرف يقتات من منح توفرها بريطانيا بقيمة 50 ألف جنيه إسترليني



GMT 01:09 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تنظم مهرجانًا خطابيًا

بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 03:06 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجد القاسم يقدم برنامج تلفزيوني اسبوعي لأول مرة
المغرب اليوم - مجد القاسم يقدم برنامج تلفزيوني اسبوعي لأول مرة

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 11:28 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

العاهل المغربي يرفض استقبال نتنياهو

GMT 20:30 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يفاوض رحيم سترلينج لتجديد عقده

GMT 11:31 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

توماس توخيل أمام قرار صعب يتعلق بنجمه البرازيلي نيمار

GMT 17:23 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة مؤثرة من ميسي إلى نيمار يطالبه بالعودة إلى برشلونة

GMT 17:57 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يثير الشكوك حول مشاركة صلاح أمام نابولي

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تبرئة تشابي ألونسو من تهمة الاحتيال الضريبي

GMT 19:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور محمد صلاح في تدريب ليفربول قبل مواجهة نابولي

GMT 12:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بيب غوارديولا يثني على ميكل أرتيتا ويتوقع له مستقبلًا باهرًا

GMT 18:42 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يستبعد رحيل مساعده أرتيتا هذا الموسم

GMT 00:36 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو ديمي يتحول من رجل مهمش إلى قائد حقيقي في لايبزج

GMT 19:12 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

برايتون الإنجليزي يمدد عقد مدربه جراهام بوتر حتى 2025
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib