محاولة تفجير مسجد جديد في الدمام يحبطها الأمن السعودي قبيل تنفيذها
آخر تحديث GMT 23:27:10
المغرب اليوم -

المتطرف تنكر بزي امرأة وأوقف سيارته في المراب قبيل بدء الصلاة

محاولة تفجير مسجد جديد في الدمام يحبطها الأمن السعودي قبيل تنفيذها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محاولة تفجير مسجد جديد في الدمام يحبطها الأمن السعودي قبيل تنفيذها

"الداخلية السعودية"
الرياض – عبدالعزيز الدوسري

نجا مسجد العنود في الدمام في المملكة العربية السعودية، من كارثة تفجير على غرار يوم الجمعة الماضي في القطيف، وتمكّن رجال الأمن من إحباط الجريمة قبيل وقوعها بلحظات فيما كان المسجد يغص بالمصلين. وأفادت المعلومات، بأن متطرفًا تنكّر في زي امرأة عمد إلى ركن سيارته في الموقف المخصص قرب المسجد ليتجه بعد ذلك إلى أداء صلاة الجمعة وينفذ عملية تفجير انتحارية بواسطة حزام ناسف كان يرتديه، لكن رجال الأمن الولجين بحراسة المسجد ضمن خطة الحماية التي وضعتها السلطات السعودية لمواجهة التطرف اشتبهوا في الانتحاري واتجهوا إليه وطوقوا سيارته وهو بداخلها فما كان منه إلا أن فجر نفسه، الأمر الذي أسفر عنه سقوط أربعة قتلى من بينهم الانتحاري نفسه واحتراق عدد من السيارات.

 وصرّح الناطق الأمني باسم وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية اللواء منصور التركي، بأن الجهات الأمنية وبفضل الله وتوفيقه تمكنت من إحباط محاولة تنفيذ جريمة متطرفة لاستهداف المصلين أثناء أداء الصلاة.
 وأضاف اللواء التركي، أن رجال الأمن اشتبهوا في السيارة وعند توجههم إليها وقع الانفجار، ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص أحدهم قائد السيارة نفسه، مؤكدًا أن الجهات الأمنية باشرت في استكمال الإجراءات للضبط الجنائي والتحقيقات اللازمة.

 وذكر شاهد عيان من المصلين، أنه فيما كان متوجهًا لأداء الصلاة في جامع العنود الذي يؤمه عادة مواطنون من الشيعة إذ بانفجار كبير يقع وبألسنة نيران تلتهم عددًا من السيارات المتوقفة في المراب المحاذي للجامع، الأمر الذي أدى إلى حالة ذعر وخروج المصلين من المسجد وسرعان ما تمكنت القوى الأمنية من السيطرة على الأوضاع وباشرت تحقيقاتها.

 يُذكر أن تنظيم "داعش" كان أعلن مسؤوليته عن عملية التفجير التي وقعت يوم الجمعة الماضي في مسجد للشيعة في القطيف ما أسفر عنه مقتل 21 مصليًا وجرح مائة آخرين.
 وأعلنت السلطات السعودية أنها وضعت يدها على مخطط تخريبي داخل المملكة واعتمدت خطة متكاملة لمواجهته بتوجيه من خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز فيما أعلنت وزارة الداخلية أن مخطط "داعش" يستهدف تقسيم المملكة إلى ستة قطاعات لتتم العمليات التخريبية داخلها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محاولة تفجير مسجد جديد في الدمام يحبطها الأمن السعودي قبيل تنفيذها محاولة تفجير مسجد جديد في الدمام يحبطها الأمن السعودي قبيل تنفيذها



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز بحقيبة من هيرميس ثمنها 20 ألف دولار

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib