محكمة إسبانية تقضي بسجن مغربية حاولت إرسال ابنيها القاصرين إلى داعش
آخر تحديث GMT 21:01:19
المغرب اليوم -

"داعشية" تحرض أبنائها القاصرين للجهاد ضد الأبرياء في الشام

محكمة إسبانية تقضي بسجن مغربية حاولت إرسال ابنيها القاصرين إلى "داعش"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محكمة إسبانية تقضي بسجن مغربية حاولت إرسال ابنيها القاصرين إلى

ابنيها القاصرين
الدار البيضاء- جميلة عمر

أصدرت محكمة إسبانية، أمرًا باحتجاز امرأة مغربية يشتبه في أنّها حاولت إرسال ابنيها التوأم (16 عامًا)، إلى سورية للمشاركة في القتال في صفوف الجهاديين بعد عام من مقتل ابنها الثالث هناك.

وأمرت المحكمة الوطنية الإسبانية المكلفة بقضايا التطرف، مساء الأربعاء، باحتجاز المرأة في السجن للاشتباه بارتكابها جريمة التعاون مع منظمة متطرفة.

وحسب بلاغ وزارة الداخلية الإسبانية، فإن المراهقين الاثنين كانا على اتصال مع شبكات تجنيد جهاديين، ويعتقد أنهما كانا على وشك التوجه إلى سورية عبر تركيا، كما أنّ الأم "رتبت لابنيها الإجراءات الضرورية للتوجه إلى منطقة نزاع".

وأضاف المصدر ذاته، أنّ المحكمة وجهت لزوج المرأة تهمة "التعاون مع منظمة إرهابية"، إلا أنها أفرجت عنه بشرط تسليم جواز سفره وزيارة مركز للشرطة كل أسبوع أثناء إجراء التحقيقات

وذكرت الداخلية أنّ الشقيقين كانا تحت المراقبة منذ توجه شقيقهما الثالث إلى سورية، حيث يعتقد أنه "انضم إلى جماعات جهادية مثل داعش"، والذي قتل في عام 2014.

وكانت السلطات الإسبانية قد فككت خلال الأشهر القليلة الماضية العديد من الخلايا المتهمة بتجنيد المقاتلين للقتال في تنظيم "الدولة الإسلامية"، خصوصًا في مليلية وسبتة المحتلتين.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة إسبانية تقضي بسجن مغربية حاولت إرسال ابنيها القاصرين إلى داعش محكمة إسبانية تقضي بسجن مغربية حاولت إرسال ابنيها القاصرين إلى داعش



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز

لندن ـ المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib