محكمة الإرهاب في سلا تحقق مع يونس الشقوري بتهمة تنفيذ أعمال متطرفة
آخر تحديث GMT 14:56:51
المغرب اليوم -

زوجته كشفت عن اتفاق بين المغرب وأميركا يقضي بعدم متابعته بأي تهمة

محكمة الإرهاب في سلا تحقق مع يونس الشقوري بتهمة تنفيذ أعمال متطرفة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محكمة الإرهاب في سلا تحقق مع يونس الشقوري بتهمة تنفيذ أعمال متطرفة

المعتقل المغربي في "غوانتامو" يونس الشقوري
الدار البيضاء - جميلة عمر

قررت محكمة الإرهاب في منطقة سلا في المغرب، بعدما أفرجت السلطات الأميركية عن يونس الشقوري وسلمته للمغرب، بعد التأكد لها أنه غير مذنب، وضعته السلطات المغربية رهن الاعتقال الاحتياطي في سجن سلا، وذلك من أجل التحقيق معه، ومواجهته بكل العناصر السلفية التي كانت له علاقة بها حين كان يحارب في بؤر التوتر في الشرق إلى جانب بلاده.
وقرر قاضي التحقيق في محكمة الإرهاب في سلا إجراء المواجهة بين يونس الشقوري وبين سلفيين آخرين كانوا على علاقة بالتنظيم الإرهابي والذي كان يتزعمه زوج أخته مريم، نور الدين نفيعة المعتقل حاليًا في سجن بوركايز نواحي فاس.

ويعتبر يونس الشقوري من أبرز المرحلين من معتقل "غوانتنامو"، والذي  يواجه تهمة تنفيذ بأعمال إرهابية والمس بأمن الدولة الداخلي والانتماء إلى الجماعة الإسلامية المغربية المقاتلة، وهي التي كانت وراء الزج به في "غوانتنامو" لما يقرب من 14 سنة.

وكانت الجماعة الإسلامية المغربية المقاتلة، يتزعمها صهر الشقوري المدعو أبو معاذ نفيعة، والذي اعتقل في موريتانيا في 2002، قبل الأحداث الدامية  لمدينة الدار البيضاء 2003، والمحكوم عليه بـ22 سنة سجنًا نافذًا، بالإضافة إلى نفيعة هناك أشخاص آخرين كانت تربطهم علاقة بيونس الشقوري مثل أخيره رضوان المعتقل السابق في سجن غوانتنامو والمفرج عنه سنة 2005 بالإضافة إلى سلفيين آخرين وهم من سيتم مواجهة يونس الشقوري بهم يوم 3 كانون الأول/ديسمبرالمقبل، والمواجهة ستجمع الشقوري أيضًا بسلفيين غادرا السجن بعدما أدينا في ملف "الجماعة الإسلامية" المغربية المقاتلة.

ومن جهة أخرى، لا زالت زوجة الشقوري تطالب بالإفراج عن زوجها، بحيث أن هذه الأخيرة تعتبر بأنه حصل اتفاق بين المغرب وأميركا يقضي بعدم متابعته في المغرب بأي تهمة، قبل أن تفاجأ بمواصلة اعتقاله وسجنه وتوجيه تهم ثقيلة له.

وحسب عائلة الشقوري، فإن يونس الشقوري نفى في جميع مراحل البحث عن علاقته بالتنظيم الذي كان يتزعمه صهره، وشدد على أنه غادر المغرب في سنة 1990، ولم يعد إلا بعد ترحيله من سجن "غوانتنامو" بعدما قضى حوالي 14 سنة رهن الاعتقال عقب القبض عليه من قبل الشرطة الباكستانية في كانون الأول/ديسمبر من سنة 2001، عقب محاولة للهرب من معقل حركة الطالبان وتنظيم القاعدة في أفغانستان.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة الإرهاب في سلا تحقق مع يونس الشقوري بتهمة تنفيذ أعمال متطرفة محكمة الإرهاب في سلا تحقق مع يونس الشقوري بتهمة تنفيذ أعمال متطرفة



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib