مخيّمات تندوف تعيش على إيقاع احتجاجات قويّة واضطرابات اجتماعيّة وسياسيّة
آخر تحديث GMT 20:13:43
المغرب اليوم -

عددٌ من الصحراويِّين يهاجمون مَقَرَّ إدارة ولاية العيون تنديدًا باعتقال شاب

مخيّمات تندوف تعيش على إيقاع احتجاجات قويّة واضطرابات اجتماعيّة وسياسيّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مخيّمات تندوف تعيش على إيقاع احتجاجات قويّة واضطرابات اجتماعيّة وسياسيّة

مخيّمات تندوف تعيش على إيقاع احتجاجات قويّة واضطرابات اجتماعيّة وسياسيّة
الدارالبيضاء - حاتم قسيمي

تعيش ولاية العيون في مخيمات تندوف اضطرابًا اجتماعيًا وسياسيًا بعدما هجَم عدد من الصحراويين على مقر إدارة الولاية تنديدًا باعتقال شاب.وأورَدَت مواقع إلكترونية مقربة من جبهة البوليساريو مثل "فوتورو صحرا" (المستقبل الصحراوي) أن هذه الأحداث اندلعت جرّاء قيام إدارة الولاية باعتقال شاب كان يرغب في إقامة مشروع تجاري صغير عبارة عن دكان، بهدف إعالة عائلته نتيجة انسداد الأفق في هذه المخيمات.وقصَدَ العشرات مقر الولاية الذي اقتحموه وسط عجز القوات الأمنية التابعة للبوليساريو عن مواجهة هذا الغضب، وترتب عن هذه الأعمال تخريب مقر ولاية العيون في مخيمات تندوف، وأفادت مصادر غير مؤكدة بإفراج السلطة في المخيمات عن الشاب تفاديًا لمزيد من الاحتجاجات.وتحاول جبهة البوليساريو جاهدة السيطرة على هذه الاحتجاجات، لكن تدريجيًا بدأت تفقد السيطرة نتيجة انسداد الأفق، ومن ضمن ما تراهن عليه البوليساريو توظيف العلاقات القبلية للحد من التظاهر بحكم قوة القبيلة في المجتمع الصحراوي.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مخيّمات تندوف تعيش على إيقاع احتجاجات قويّة واضطرابات اجتماعيّة وسياسيّة مخيّمات تندوف تعيش على إيقاع احتجاجات قويّة واضطرابات اجتماعيّة وسياسيّة



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib