مراقبون يحذرون من سيطرة القاعدة بعد دحر الحوثيين على المدن اليمنية
آخر تحديث GMT 15:29:21
المغرب اليوم -

الولايات المتحدة وبريطانيا تعززان حضورهما لاستعادة الشرعية في اليمن

مراقبون يحذرون من سيطرة "القاعدة" بعد دحر "الحوثيين" على المدن اليمنية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مراقبون يحذرون من سيطرة

اليمن
واشنطن - يوسف مكي

قررت الولايات المتحدة وبريطانيا مساعدة تحالف الدول العربية الذي تقوده المملكة العربية السعودية لوقف التمدد "الحوثي" الذي تدعمه إيران وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، في ظل تفاقم الأزمة السياسية والاقتصادية في اليمن.

وتلعب كلا البلدين أميركا وبريطانيا دورًا مهمًا في العملية، من خلال توفير الطائرات الحربية، والدعم اللوجستي والاستخباراتي، بما ساهم في الأسابيع الأخيرة من وقف التمدد الحوثي ومنع سيطرة المتمردين على مدينة عدن.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها توفر أيضًا قنابل إضافية وبعثات التزود بالوقود الجوي للطائرات التي تنفذ الضربات الجوية على "الحوثيين", كما أكدت بريطانيا من جانبها أنها ستدعم حملة القصف بكل وسيلة عملية، واعترفت بمشاركة طائرات بريطانية الصنع في العمليات العسكرية.

وحذر مراقبون دوليون من أنَّ العمليات العسكرية بعد القضاء على "الحوثي" قد تحدث فراغًا تستغله الجماعات المتطرفة لتعزيز نفوذها مثل تنظيم "القاعدة" الذي سيطر فعلًا على مدينة المكلا وبدأ تشكيل مجلس خاص لإدارتها وفق قوانينه المتطرفة.

وأكد المراقبون أنَّ انقلاب "الحوثيين" وسيطرتهم بقوة السلاح على العاصمة اليمنية صنعاء جعلت فرص البلاد ضئيلة في الانتقال الديمقراطي الناجح، فضلًا عن تعمد "الحوثيين" لاستخدام التعذيب والعنف المفرط لقمع المعارضة، في منتهى الوحشية.

وأشاروا إلى أنَّ اليمن أفقر دولة في العالم العربي، ويحتاج فيها 14.7 مليون شخص إلى المعونة، و13.1 مليون شخص لا يحصلون على مياه آمنة و10.6 مليون شخص لا يعرفون من أين تأتي وجبة طعامهم التالية, ومنذ سيطرة الحوثي على صنعاء وبعض المدن بدأت الأوضاع تتفاقم وتزداد سوءًا في ظل منع المتمردين هيئات الإغاثة من الوصول إلى المناطق المتضررة لتقديم المساعدات المنقذة للحياة.

ونوَّه المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد بن رعد الحسين، إلى أنَّ البلاد "على شفا الانهيار التام" في ظل التمدد "الحوثي" والمعارك الضارية بين المتمردين وأهالي القبائل والمقاتلين الموالين للشرعية في اليمن.

يُذكر أنَّ المتمردين الحوثيين الذين تدعمهم إيران والوحدات العسكرية الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، واستولوا على أجزاء كبيرة من البلاد منذ أيلول/ سبتمبر.

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مراقبون يحذرون من سيطرة القاعدة بعد دحر الحوثيين على المدن اليمنية مراقبون يحذرون من سيطرة القاعدة بعد دحر الحوثيين على المدن اليمنية



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - المغرب اليوم

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
المغرب اليوم - تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 12:52 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة
المغرب اليوم - انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 00:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط
المغرب اليوم - بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط

GMT 03:02 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

"خودالهام" وجهة سياحية فريدة ويضم العديد من الأنشطة
المغرب اليوم -

GMT 03:03 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة
المغرب اليوم - نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة

GMT 14:39 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إيدين هازارد يكشف عن سبب رفضه لأموال باريس سان جيرمان

GMT 13:59 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو رونالدو يؤكّد أنّه في خدمة يوفنتوس رغم الإصابة

GMT 06:56 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

على الرغم من إصابته كلوب يؤكد صلاح يتدرب معنا طوال الوقت

GMT 08:49 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يخطط لتجديد عقد كريم بنزيما

GMT 23:41 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

روان بن حسين تستأنف نشاطاتها بعد أزمة خيانة خطيبها لها

GMT 01:04 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

روضة الميهي تستوحي روح العصر الروماني في مجموعة شتاء 2016

GMT 08:32 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

" أبو العروسة " وأحلام البنات
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib