مصالح الأمن في تزنيت تعتر على جثة متفحمة تعود لبائع
آخر تحديث GMT 11:10:27
المغرب اليوم -

عقب إضرام النار فيه وإلقائه على الطريق

مصالح الأمن في تزنيت تعتر على جثة متفحمة تعود لبائع

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مصالح الأمن في تزنيت تعتر على جثة متفحمة تعود لبائع

جثة متفحمة تعود لبائع
الدار البيضاء _جميلة عمر

استفاقت مدينة تيزنيت على خبر العثور على جثة رجل كان يمتهن قيد حياته بيع الدجاج، متفحمة ومرمية على قارعة الطريق قرب جماعة أربعاء الساحل .وحسب مصدر من عين المكان، عثرت دورية لرجال الأمن على الجثة ملقاة على قارعة الطريق قرب جماعة أربعاء الساحل، فأشعرت قاعة المواصلات، حيث جاءت إلى عين المكان عناصر الأمن المصحوبة بالشرطة العلمية.

وخلال التحريات الأولية للشرطة العلمية، فإن الجناة استعملوا قنينتين من مادة حارقة (دوليو) التي تستعمل في الصباغة، وقاموا بإضرام النار في جثة الضحية مما الحق بها تشوهات كبيرة، وخاصة في الجزء العلوي.
وحسب نفس المصدر، فإن الضحية يبلغ من العمر 56 عامًا، معروف بطيبته، وقد تعرض للاعتداء قبل أن يتم اغتياله، حيث تلقى ضربة قرب الأذن، فضلًا على كسر على مستوى الأطراف السفلية، وقام بعدها المعتدون بلفه في كيس بلاستيكي تم وضع غطاء (مانطة) على جزئه العلوي وتخلصوا من جثته على قارعة الطريق وأضرموا النار فيها.

و أضاف المصدر أن الشرطة توصلت أن شخصين استعملا البطاقة البنكية للضحية وسحبا بواسطتها مبالغ مالية ثلاث مرات متتالية.
وقد رصدت كاميرات وكالتين بنكيتين في تزنيت شابين بلباس أنيق يقومان بعمليات السحب في إحدى الشبابيك الأوتوماتيكية، وقد حضر إلى مكان الحادث السلطات الأمنية التي قامت بتحرير محضر في حين تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصالح الأمن في تزنيت تعتر على جثة متفحمة تعود لبائع مصالح الأمن في تزنيت تعتر على جثة متفحمة تعود لبائع



يبرز عندما ترتديه في ساعات النهار للحصول على إطلالة استثنائية

الفساتين الحمراء مع الحذاء الأزرق بأسلوب الملكة رانيا

عمان - المغرب اليوم

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 12:01 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 22:35 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

ترامب يرفع الحظر على دخول مواطني 11 دولة

GMT 12:18 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

حجازي يلتقى بول غارنييه للمصادقة على مشروع دعم مياه الشرب

GMT 08:12 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

لميس حواري تؤكّد أنّ الطبيعة أثّرت على بداياتها الفنية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib