مصطفى الرميد يبحث تسوية ثلاثة ملفات جنائية حساسة عرفت التقادم
آخر تحديث GMT 08:06:21
المغرب اليوم -

يتعلق الأمر بالشباب المنفيين وأطلس أسني والسلفية الجهادية

مصطفى الرميد يبحث تسوية ثلاثة ملفات جنائية حساسة عرفت التقادم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مصطفى الرميد يبحث تسوية ثلاثة ملفات جنائية حساسة عرفت التقادم

مصطفى الرميد يبحث تسوية ثلاثة ملفات جنائية
الدار البيضاء - جميلة عمر

كشفت مصادر مطلعة، عن أنّ وزارة  العدل والحريات، تنكب خلال هذه الأيام على تسوية الملفات الجنائية التي عرفت التقادم.

وأفاد نفس المصدر، بأن الملفات تنحصر في ثلاث ملفات حساسة، وهي الملفات التي  سيعمل  مكتب الوزيرعلى دراستها من أجل تسويتها في إطار التقادم الجنائي، ويتعلق الأمر بـ"ملف الشبيبة المتشددين المنفيين في ديار المهجر على رأسهم عبد الكريم مطيع، وملف أطلس أسني، وملف السلفية الجهادية.

وأضاف نفس المصدر، أن الدليل على ذلك، عودة خمسة منفيين من المهجر خلال شهر نيسان/أبريل الماضي إلى أرض الوطن في إطار التقادم الجنائي لبعض أفرادها، كما يعمل المكتب على تسوية ملف أطلس أسني بنفس الطريقة أي في إطار التقادم الجنائي.

وتعتبر عملية أطلس أسني، التي وقعت يوم 24 آب/أغسطس من سنة 1994 أول عملية تخريبية عرفها المغرب ، وذلك حين هاجم عدد من الملثمين الجزائريين من جنسية فرنسية ومعهم مغاربة، فندق أطلس أسني الشهير، وفجروه، مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن ثلاثة سياح أجانب.

وتم اعتقال ثلاثة جزائريين هم: الجزائري هامل مرزوق، والفرنسي من أصل مغربي حمادي رضوان، والفرنسي ستيفان أيت إيدر، الذي قيل بأنه قائد العملية الذي نفذ التفجير، حيث أدين الأولان بالسجن المؤبد، وحكم على الثالث بالإعدام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصطفى الرميد يبحث تسوية ثلاثة ملفات جنائية حساسة عرفت التقادم مصطفى الرميد يبحث تسوية ثلاثة ملفات جنائية حساسة عرفت التقادم



على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة في بريطانيا

كيت ميدلتون تلبس معطفًا ذات إطلالة أنيقًة يضم أزرارًا ذهبية

لندن - المغرب اليوم

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 04:12 2016 الخميس ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل ماركات ساعة اليد الرجالية لعام 2017

GMT 08:49 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

جيجي حديد تتألق بإطلالة بيضاء في عيد ميلاد صديقها
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib