مقتل 19 كادرًا طبيًّا في حزيران الماضي وهروب 30 من سجون جبهة النُّصرة
آخر تحديث GMT 10:23:03
المغرب اليوم -

بدء تنفيذ اتفاق الشحيل وغارة على الرِّيف الغربي لحلب

مقتل 19 كادرًا طبيًّا في حزيران الماضي وهروب 30 من سجون "جبهة النُّصرة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مقتل 19 كادرًا طبيًّا في حزيران الماضي وهروب 30 من سجون

إشتباكات و غارات في ريف حلب
دمشق - ريم الجمال

وثَّقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، مقتل 19 شخصًا من الكوادر الطبية في مناطق مختلفة في سورية، خلال حزيران/يونيو الماضي.
وأوضحت الشبكة، أن "قتلى الكوادر الطبية بينهم 18 قتلوا على أيدي قوات الحكومة، منهم 5 أطباء، وصيدلانيان، أحدهما امرأة، و11 شخصًا من طواقم العمل الطبي، من بنيهم امرأتان".
وأكَّد "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، أن "نحو 30 مقاتلًا من "الدولة الإسلامية" فرّوا من إحدى سجون "جبهة النصرة"، في قرية الحوايج، في الريف الشرقي، لدير الزور، والمحاذية لمدينة الشحيل، المعقل السابق للجبهة في سورية".
وأضاف المرصد، أن "المقاتلين الذين أوقفتهم "جبهة النصرة" في وقت سابق خلال الاشتباكات في الريف الشرقي، تمكنوا من هدم إحدى جدران السجن، بعد انسحاب "جبهة النصرة" من الريف الشرقي لدير الزور، وتركها للمعتقلين دون الإفراج عنهم أو اقتيادهم معها".وكشف نشطاء إلى "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، في دير الزور، أن "أهالي الشحيل بدءوا في الخروج من مدينة الشحيل، في اتجاه المناطق المجاورة، كما سلَّموا أسلحتهم لـ"الدولة الإسلامية"، تنفيذًا لشروط الاتفاق الذي تم بين "الدولة الإسلامية"، ووجهاء وفصائل الشحيل، بينما تشهد المدينة حملة تفتيش وتمشيط من قِبل "الدولة الإسلامية".
واستهدف مقاتلو الكتائب المقاتلة في درعا، بعدد من القذائف تمركزات للقوات الحكومية، في بلدة خربة غزالة، أعقبها قصف للقوات الحكومية  مناطق في بلدة الغارية لغربية، دون إصابات حتى اللحظة، بينما تتعرض مناطق في قرية عدوان إلى قصف من قوات الحكومة.
وفي إدلب، "قتل 3 مدنيين من عائلة واحدة، إثر قصف طيران الحربي بالصواريخ الفراغية على بلدة معصران، وسقط عدد من الجرحى، إضافة إلى دمار هائلة في المباني السكنية".
وفي ريف دمشق، قضى مقاتل من "الكتائب الإسلامية" في الغوطة الشرقية، ونفذت قوات الحكومة حملة مداهمات لمنازل مواطنين في شارع مارديني، في بلدة جديدة عرطوز، كذلك سقطت قذيفة على منطقة في بلدة يلدا في الريف الجنوبي، ولا إصابات حتى اللحظة.
وقصفت القوات الحكومية، صباح الجمعة، مناطق في المزارع الشمالية لقرية الزعفرانة، في ريف حمص، دون معلومات عن إصابات.
ونفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في قرية بسرطون، في الريف الغربي لحلب، ومعلومات عن سقوط عدد من الجرحى، بينهم مواطنات وأطفال، بينما تجددت الاشتباكات العنيفة في محيط قرية كفر صغير، التي يقطنها مواطنون كرد، والتي سيطرت عليها قوات الحكومة الجمعة.
وفي محوري الفئة الأولى والثانية، في المدينة الصناعية في الشيخ نجار، وقعت اشتباكات بين قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من جهة، وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) و"جيش المجاهدين"، و"جيش المهاجرين والأنصار"، الذي يضم مقاتلين غالبيتهم من جنسيات عربية وأجنبية، وكتائب إسلامية وكتائب مقاتلة من جهة أخرى، بينما تدور اشتباكات بين قوات الحكومة من طرف، وبين الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة في أطراف حي سليمان الحلبي.
وفي السياق ذاته، انفجرت قنبلة صوتية في شارع القضاة، في مدينة الحسكة، ما أدى إلى أضرار مادية، دون إصابات، وقتل رجل من مدينة معرة النعمان، في إدلب، تحت التعذيب في سجون قوات الحكومة، بينما نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في بلدة معرة مصرين، وأنباء عن خسائر بشرية.
وكان قد استشهد أمس طفل، و7 رجال، جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في معرة مصرين، أيضًا استشهد رجل وزوجته، وابنهما، ومعلومات عن 3 جرحى جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة معصران، كما قصفت قوات الحكومة مناطق في ريف اللاذقية الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 19 كادرًا طبيًّا في حزيران الماضي وهروب 30 من سجون جبهة النُّصرة مقتل 19 كادرًا طبيًّا في حزيران الماضي وهروب 30 من سجون جبهة النُّصرة



خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

بريانكا تشوبرا ‏وزوجها نيك جوناس ‏يتألقا في إطلالة صيفية وكاجوال في باريس

باريس-المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 12:35 2019 الثلاثاء ,30 تموز / يوليو

رونالدو يحن إلى مدريد ويستقبل بيريز بالأحضان

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 03:18 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المدير الفني لـ"أرسنال" يكشف عن مستقبل لاعبه أوليفييه جيرو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib