مكان الحادث يجمع نجل الإمام القتيل بالمشتبه به بمقتل والده قبل اغتياله
آخر تحديث GMT 12:41:30
المغرب اليوم -

في ظل شكوك أبناء عرواني بتورط أحد عملائه في العمل

مكان الحادث يجمع نجل الإمام القتيل بالمشتبه به بمقتل والده قبل اغتياله

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مكان الحادث يجمع نجل الإمام القتيل بالمشتبه به بمقتل والده قبل اغتياله

الإمام عبد الهادي عرواني
دمشق - ميس خليل

أكدت مصادر مطّلعة الأحد أن نجل الإمام السوري الذي قتل بالرصاص في أحد شوارع لندن، التقى قاتل والده قبل أيام فقط من القتل.

وأوضحت المصادر مقربة من التحقيق الذي يجري بقيادة وحدة مكافحة التطرف، أن عبد الهادي عرواني الذي كان معارضًا للرئيس السوري بشار الأسد، زار المنطقة التي قتل فيها مع ابنه قبل أيام من اغتياله.

وأضافت أن الإمام الذي له صلات بجماعة "الإخوان المسلمين" في المملكة المتحدة والخارج، وعمل في مجال البناء، وصل إلى منزل رجل كان قد طلبه لتجديد منزله لكنه وصل مع ابنه، من هنا طلب العميل من عرواني أن يعود في يوم آخر، ووفقا لنجل عرواني أن هذا الرجل ذو الأصول الأفريقية، أخذ يتظاهر أمام الأب بأنه فقد مفاتيحه لهذا طلب من عرواني العودة في وقت لاحق.

وأعلنت مصادر صحافية أنها تبحث في ما إذا كان الرجل القاتل هو من طلب التعاقد مع عرواني أم لا التعاقد، مبينة أن أبناء عرواني في شك من أن قاتل والدهم هو نفسه الرجل الذي طلب تجديد المبنى، كما أعلنت وحدة مكافحة التطرف التي لديها خبرة خاصة بالاغتيالات السياسية، أنهم يبقون كافة الاحتمالات الخاصة بالتحقيق مفتوحة.

وأكدت أن الجيران لم يسمعوا صوت أي طلقات، مشيرين إلى إمكانية استخدم القاتل كاتم الصوت، حيث ذكر المصدر أن سيارة عرواني طراز "فولكس فاجن باسات" كانت متوقفة على جانب الطريق ومحركها لا يزال يعمل ونافذة واحدة مفتوحة عندما عثر على جثته.

وأضافت أن احد أصدقاء الإمام أكد أن عرواني ترك جماعة "الإخوان" بصفة رسمية "قبل سبعة أو ثمانية أعوام، لكنه أبقى علاقاته مع بعض من كبار الشخصيات في الجماعة".

ومن الجدير بالذكر أن أحد قادة جماعة "الإخوان المسلمين" علي صدر الدين البيانوني، حضر إلى لندن ليحضر تجمع في ذكرى عرواني في العاصمة الأسبوع الماضي، ووصف فيه بأنه 'إسلامي غير عنيف" إلا انه احتفظ بعلاقة برجال مثيرين للجدل منهم أبو قتادة المرحل إلى الأردن والذي يطلق عليه اسم رجل أسامة بن لادن في أوروبا.

يذكر أن عرواني الذي يبلغ 48 عاما قتل بالرصاص في سيارته في شارع هادئ شمال غرب لندن الثلاثاء الماضي، وكان عرواني قد غادر سوريا عام 1982، بعد فشل الانتفاضة ضد نظام الأسد حيث انتقل إلى بريطانيا.

ودرس الشريعة الإسلامية في الأردن، حيث ادعى بأنه قد حكم عليه بالإعدام غيابيا من قبل السلطات السورية.

وأورد أحد نشطاء المعارضة السورية أن مكانة عرواني ومشاركته في الاحتجاجات ضد نظام الأسد في لندن عام 2012 هي التي جعلت الإمام هدفا محتملًا للاغتيال.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مكان الحادث يجمع نجل الإمام القتيل بالمشتبه به بمقتل والده قبل اغتياله مكان الحادث يجمع نجل الإمام القتيل بالمشتبه به بمقتل والده قبل اغتياله



يبرز عندما ترتديه في ساعات النهار للحصول على إطلالة استثنائية

الفساتين الحمراء مع الحذاء الأزرق بأسلوب الملكة رانيا

عمان - المغرب اليوم

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 12:01 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 22:35 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

ترامب يرفع الحظر على دخول مواطني 11 دولة

GMT 12:18 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

حجازي يلتقى بول غارنييه للمصادقة على مشروع دعم مياه الشرب

GMT 08:12 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

لميس حواري تؤكّد أنّ الطبيعة أثّرت على بداياتها الفنية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib