ميلودة حازب تشنُّ هجومًا على الحكومة المغربيَّة بسبب الانتخابات
آخر تحديث GMT 07:09:02
المغرب اليوم -

اتهمتها بتأخير مناقشة القوانين مع الأحزاب السياسيَّة

ميلودة حازب تشنُّ هجومًا على الحكومة المغربيَّة بسبب الانتخابات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ميلودة حازب تشنُّ هجومًا على الحكومة المغربيَّة بسبب الانتخابات

حزب "الأصالة والمعاصرة"
الرباط- علي عبد اللطيف

شنَّت رئيسة كتلة حزب "الأصالة والمعاصرة" المعارض في مجلس النواب المغربي، ميلودة حازب، هجومًا على الحكومة المغربية واعتبرت أنَّ القانون التنظيمي المتعلق بالجهات لا يرقى في قواعده القانونية واختياراته السياسية والتنموية، إلى مضامين القرار الملكي الصادر 9 آذار/ مارس عام 2011.وأضافت البرلمانية أن المشروع لا يرقى إلى مقتضيات الوثيقة الدستورية التي أفردت بابا كاملا يتكون من 12 فصلا للأقاليم والجماعات المحلية.

وأكدت في حديثها في مجلس النواب أثناء مناقشة قانون الجهات الذي دام إلى وقت متأخر من مساء الأربعاء، أن المشروع لم يستثمر بشكل إيجابي الزخم الكبير من المذكرات التي تقدمت بها الأحزاب في الموضوع، كما لم يستثمر خلاصات الندوات العلمية والفكرية وتقرير اللجنة الاستشارية حول الإقليمية، فضلا عن التراكمات الناتجة عن الممارسة في إطار التجربة الحالية، بالإضافة إلى مذكرة جمعية المنتخبين.

وخاطبت البرلمانية وزير الداخلية قائلة "لقد تأخرتم كثيرا الوزير في فتح الحوار مع النشطاء السياسيين، كما تقتضي التراكمات والأعراف السياسية ذلك في مثل هذه المحطات"، وأضافت "تأخرت كثيرا أيضا في إحالة هذه المشاريع على البرلمان لدراستها والتصويت عليها، وفي التحضير الجيد للاستحقاقات المقبلة، بالنظر إلى طبيعة التركيبة الجديدة لمجالس الأقاليم تتطلب إعطاء مساحة زمنية للفاعلين والناخبين وللمجتمع المغربي، لاستيعاب المقتضيات الجديدة ليسهل التعامل معها".
وبيَّنت أنَّ هذا التأخر كانت له عقبات مالية واقتصادية واجتماعية وتنموية على المستوى المحلي، ولمّحت إلى وجود ضبابية في الرؤية لدى الحكومة بخصوص الجدولة الزمنية للانتخابات، وصمتها المريب لما يفوق أكثر من عامين، واعتبرت أن هذه الضبابية كرست التردد وأربكت أجندة الأولويات لدى الفاعلين السياسيين. على حد قولها.

وانتقدت رئيسة كتلة الأصالة والمعاصرة في مجلس النواب، المنهجية التي اعتمدتها الحكومة في التشاور، وأبرزت أنَّ هذه المشاورات بدأت في شكل إخبار رئيس الحكومة الأحزاب السياسية في اجتماع وحيد،، وهو ما اعتبرته غير كاف، وتابعت أن الأمر لا يتطلب إدخال تعديلات تقنية على مواد المسودات المقترحة، "فهذا أمر موكول للمؤسسات المعنية بذلك، وإنما كان المطلوب من الحكومة القيام بالتشاور بشأن التوجهات السياسية العامة للانتخابات المقبلة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميلودة حازب تشنُّ هجومًا على الحكومة المغربيَّة بسبب الانتخابات ميلودة حازب تشنُّ هجومًا على الحكومة المغربيَّة بسبب الانتخابات



على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة في بريطانيا

كيت ميدلتون تلبس معطفًا ذات إطلالة أنيقًة يضم أزرارًا ذهبية

لندن - المغرب اليوم

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 04:12 2016 الخميس ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل ماركات ساعة اليد الرجالية لعام 2017

GMT 08:49 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

جيجي حديد تتألق بإطلالة بيضاء في عيد ميلاد صديقها
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib