وزير العدل المغربي يؤكد أن الإفطار في رمضان تصرف لا يغفره المغاربة
آخر تحديث GMT 02:51:19
المغرب اليوم -

بيّن أن العلاقة غير الشرعية بين الجنسين لا يمكن تجريمها إلا بالتلبس

وزير "العدل" المغربي يؤكد أن الإفطار في رمضان تصرف لا يغفره المغاربة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير

وزير "العدل والحريات" مصطفى الرميد
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

نظمت مجموعة الأبحاث والدراسات الجنائية والحكامة الأمنية في جامعة "القاضي" في مراكش، ندوة حول مسودة مشروع القانون الجنائي المغربي.وصرّح وزير "العدل والحريات" مصطفى الرميد، بأن إفطار الشخص في رمضان يمثل تهديدا شخصيا لأمنه ولأفراد المجتمع، باعتبار أن الإفطار قد يستفز المغاربة، ولا يمكن التنبؤ بما يمكن أن يصدر عنهم، مضيفا أن المغاربة "قد لا يصلون ولا يحجون ولا يزكون، لكنهم ليسوا مستعدين للتسامح تجاه من يفطر دون مبرر في رمضان، ومن هنا جاء قانون تجريم الإفطار حماية للفرد وللجماعة".

وأوضح الرميد أن العلاقة غير الشرعية بين الرجل والمرأة التي أثارت نقاشا وجدلا واسعا في المغرب، لا يمكن تجريمها إلا بوجود حالة التلبس والاعتراف أمام هيئة القضاء، مردفا أن المختصون في القوانين يعرفون جيدا صعوبة إثبات العلاقة.
وأشار في ضوء حرية العقيدة، إلى إن القانون الجنائي لا يعاقب الشخص الذي يرغب في تغيير عقيدته، لكن القانون واضح فيما يتعلق بمن يعمل على زعزعة عقيدة الآخرين، لاسيما في المؤسسات حيث يتواجد أفراد ذوو بنية هشة، مثل المدارس و دور الأيتام مثلا، وضرب مثلا لأحد الأشخاص الذي سبق وأن توبع بسبب تغيير عقيدته، قبل أن تسقط عنه الدعوة معتبرا أنه حر في تغيير عقيدته

وبالنسبة للسكر العلني في الأماكن العامة، أكد الرميد أن هذا القانون لا يستدعي هذا اللغط لأن الشخص السكران يمثل خطورة على نفسه وعلى غيره، و السكر العلني تجرمه كل الدول و ليس المغرب وحده.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير العدل المغربي يؤكد أن الإفطار في رمضان تصرف لا يغفره المغاربة وزير العدل المغربي يؤكد أن الإفطار في رمضان تصرف لا يغفره المغاربة



GMT 23:03 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد السادس يترأس مجلسًا وزاريًا بالقصر الملكي في الرباط

GMT 22:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

رئيس الحكومة يخلي مسؤوليته من زواج القاصرات في المغرب

GMT 20:45 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ليسوتو تؤكد التزامها السابق بالحياد في ملف نزاع الصحراء

دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

إطلالات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:31 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
المغرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 02:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
المغرب اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 22:20 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

رسميًا برشلونة يعلن غياب ديمبلي 10 أسابيع للإصابة

GMT 21:24 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أستون فيلا الإنجليزي يُحصّن مُدرّبه بعقد جديد لمدة 4 أعوام

GMT 18:43 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

قرعة تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2022 لن تجرى في قطر

GMT 13:46 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يحصن فيديريكو فالفيردي بـ750 مليون يورو

GMT 14:31 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

إدارة نادي أرسنال تعلن عن إقالة مدربه الإسباني أوناي إيمري

GMT 15:55 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"ولد الفشوش" يعود للظهور مُجدّدًا بعد قضيته المثيرة للجدل

GMT 11:09 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ماني ينافس ماديسون على جائزة لاعب الشهر في البريميرليج

GMT 03:14 2013 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

العنب يساعد على النوم و لتحسين عمل القلب
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib